eToro
المُقدمة من eToro
814 مشاهدات

أسبوعي

النمو العالمي هو مفتاح الأرقام المهمة في تداول العملات الأجنبية 

النمو هو جوهر الأمر هذا الأسبوع مع الإعلان عن أرقام إجمالي الناتج المحلي في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا. ففي ضوء تباطؤ النمو في آسيا، تتعاظم أهمية قياس التأثير العالمي. وهذا يعني بطبيعة الحال التأثير على أكبر الاقتصاديات وأكثرها تقدماً على مستوى العالم. يصدر تقرير إجمالي الناتج المحلي الأول في يوم الثلاثاء بألمانيا، يعقبه في ذلك يوم النتائج الأولية لإجمالي الناتج المحلي الأمريكي في الربع الثالث.

وسوف ينتهي هذا الأسبوع يوم الجمعة بإعلان الأرقام الأولية للنمو في المملكة المتحدة خلال الربع الثالث. وبغض النظر عن الطبيعة الأولية للأرقام الصادرة في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، إلا أن النتائج سوف تلقي الضوء على التغيرات المحتملة على السياسة النقدية. وبالنسبة لألمانيا، وهي الاقتصاد الأقوى في منطقة اليورو، سوف تلقي نتيجة إجمالي الناتج المحلي الضوء على مدى فعالية جهود سياسة التيسير الكمي التي يتبعها البنك المركزي الأوروبي. 

ارتفاع الدولار يحمل المتداولين على انتظار ظهور تقديرات النمو بفارغ الصبر

ورغم أن صدور أرقام إجمالي الناتج المحلي في الولايات المتحدة يأتي بعد صدورها في ألمانيا، إلا أنه لا يوجد شك بخصوص أهميتها البالغة. سوف تلقي أرقام إجمالي الناتج المحلي في الولايات المتحدة الضوء على إمكانية رفع أسعار الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي في اجتماع الشهر المقبل حول السياسة النقدية. وفي وقت متأخر من أكتوبر، نشر مكتب التحليل الاقتصادي الأمريكي تقديره الأول لإجمالي الناتج الملحي في الولايات المتحدة للربع الثالث. وبحسب مكتب التحليل الاقتصادي، ارتفع النمو السنوي إلى 1.5%، متراجعاً عن أرقام الربع السابق ومخالفاً التقديرات بشكل طفيف. وسوف نقف يوم الثلاثاء على التقدير الثاني لإجمالي الناتج المحلي.

وفي ضوء أن المخزون التجاري في الولايات المتحدة كان مرتفعاً بشكل غير متوقع في سبتمبر، يأمل المحللون أن التقدير الأول  لإجمالي الناتج المحلي في الربع الثالث سوف يشهد ارتفاعاً. وإذا تجاوز إجمالي الناتج الملحي التوقعات، فلنا أن نتوقع رفعاً وشيكاً لأسعار الفائدة. وبطبيعة الحال، فإن هذا سوف يدعم الدولار وقد يعطي وول ستريت دفعة في وسط تحسن توقعات النمو. وأي خيبة أمل سوف تؤثر على الدولار لكنها ستعزز وضع الذهب والعملات المناظرة للدولار.

إن تحسن إجمالي الناتج المحلي في ألمانيا يمكن أن يعزز اليورو

وباعتبار ألمانيا أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، فإن إجمالي الناتج المحلي في ألمانيا يمكن أن يكون الأساس لنمو منطقة اليورو ككل. لقد أظهرت الأرقام الأولية لإجمالي الناتج المحلي في ألمانيا، والتي نُشرت في مطلع هذا الشهر، تباطؤ النمو إلى 0.3%.

والآن، ورغم أن ذلك جاء موافقاً مع التوقعات، إلا أنه شكل خيبة أمل، حيث تراجع عن مستوى 0.4% الذي تحقق في الربع السابق. فإذا حقق إجمالي الناتج المحلي في ألمانيا مفاجأة، فإن هذا قد يوقف بيع اليورو (وإن بصفة مؤقتة على الأقل). وفي الوقت ذاته، إذا تجاوز إجمالي الناتج المحلي التوقعات فإنه سيعزز مؤشر DAX الألماني والمؤشرات الأوروبية الأخرى. غير أنه إذا جاء إجمالي الناتج المحلي لألمانيا مخيباً للآمال، فيمكن أن يتضرر اليورو والمؤشرات الأوروبية بشدة.

الإسترليني يترقب نتائج إجمالي الناتج المحلي للربع الثالث لتحديد الاتجاه

وأخيراً وليس آخراً، سوف يصدر يوم الجمعة  تقرير إجمالي الناتج المحلي في الربع الثالث بالمملكة المتحدة. وسوف يكون هذا التقرير الثاني والأخير لأرقام الربع  الثالث. وقد جاءت التوقعات الأولى في وقت متأخر من الشهر الماضي حيث أظهرت تراجعاً إلى 0.5% من 0.7%، مخالفاً توقعات المحللين التي قدرت التراجع عند 0.6%. ولو جاءت نتائج إجمالي الناتج المحلي أفضل من المتوقع فإن ذلك سيصب في صالح الإسترليني، مما يوفر دعماً توجد حاجة ماسة إليه. غير أنه إذا أكد التقرير الأخير أن النمو قد تباطأ في الربع الثالث، فيرجح أن يؤثر ذلك سلباً على الإسترليني. وهذا لأن المستثمرين سيكونون مقتنعين بأن تباطؤ منطقة اليورو أكثر ترابطاً مما كانوا يعتقدونه.

أهم الجوانب

إذا تحسن الأداء الاقتصادي في الولايات المتحدة، فقد نشهد أسبوعاً آخر من ارتفاع الدولار. وبالمثل، فإن التحسن في المملكة المتحدة وألمانيا يمكن أن يعزز الجنيه الإسترليني واليورو على التوالي. والمفارقة أن التحسن الشامل في النمو يمكن أن يضعف الدولار. وقد يشير هذا إلى أن الاقتصاديات الأخرى بدأت في اللحاق بالاقتصاد الأمريكي. وعلى الجانب الآخر، يمكن أن يعزز ذلك من المؤشرات الأخرى الأكبر، لا سيما مؤشر استاندرد آند بورز ومؤشر DAX الألماني اللذين يغلب أن يستفيد من النمو العالمي.

أخبار مهمة

إجمالي الناتج المحلي في ألمانيا (الثلاثاء) – إذا جاء إجمالي الناتج المحلي للربع الثالث في ألمانيا متجاوزاً للتوقعات، فإن ذلك سيعزز اليورو والمؤشرات الأوروبية على حد سواء..

نمو إجمالي الناتج المحلي في الولايات المتحدة(الثلاثاء)- ربما يكون الحدث الرئيسي خلال الأسبوع. إذا تحسن النمو في الولايات المتحدة خلال الربع الثالث، فمن المتوقع أن يحقق الدولار بعض الأرباح. هذا إلا إذا جاءت جميع تقارير إجمالي الناتج المحلي الأخرى جيدة هي الأخرى.

السلع المعمرة في الولايات المتحدة (الأربعاء)- إذا عاد أداء السلع المعمرة في الولايات المتحدة قبل احتساب مصاريف النقل إلى المنطقة الإيجابية، فمن المتوقع أن يفيد ذلك الدولار وول ستريت على حد سواء.

إجمالي الناتج المحلي في المملكة المتحدة (الجمعة)-إذا جاء إجمالي الناتج المحلي للربع الثالث في المملكة المتحدة أفضل من التوقعات، فسوف يعزز ذلك من الجنيه الإسترليني.

المخطط البياني للأسبوع:

AUS200 weekly

المفكرة الاقتصادية

814 مشاهدات