eToro
المُقدمة من eToro
38 مشاهدات

هل ستُقدم كُبرى البنوك فُرصًا ضخمة؟ ها قد بدأ موسم الأرباح

عادةً ما تُصدر الشركات المُدرجة في البورصات العامة تقارير أرباحها الفصلية لتُشاركها مع مُستثمريها وعامة الناس. تُقدم هذه التقارير رؤى واضحة حول أداء كل شركة، بل إنها أيضًا تؤثر بدورها على أسعار أسهمها. على مدار الأسابيع الستة المقبلة، ستُصدر الشركات تقاريرها للربع الأخير من العام الماضي 2018، ليبدأ موسم تقارير الأرباح بكُبرى البنوك.

إصدار تقارير الأرباح في سوق مليئة بالتحديات

لموسم تقارير الأرباح الحالي أهمية كبيرة للغاية، حيث تأثرت وول ستريت على نحو كبير بالقوى الخارجية. أولاً، ساهم اتجاه البنك الاحتياطي الفيدرالي نحو رفع معدلات الفائدة خلال العام الماضي، ورفعه لمعدلات الفائدة أربع مرات في عام 2018، في فرض المزيد من الضغوط على الأسواق.  

وقد يكون العامل الأهم الذي تسبب في معاناة وول ستريت في الآونة الأخيرة هو ارتفاع عائدات السندات الآجلة لمدة 10 سنوات. تلك السندات، الصادرة عن وزارة الخزانة الأمريكية، تمثل خيارًا جيدًا للاستثمار منخفض المخاطر نسبيًا وينتج عنها عوائد ثابتة مرتين في العام الواحد. عندما ترتفع فوائد هذه السندات، فمن المُمكن أن تدفع المستثمرين بعيدًا عن سوق الأسهم، وذلك لأن الخيار الأكثر أمانًا يُحقق عوائد مُرتفعة.  في الآونة الأخيرة، منحت عوائد السندات الآجلة لمدة 10 سنوات المستثمرين فائدة بنسبة 2.73%.

ومع بداية موسم الأرباح هذا، تواجه العديد من الشركات تحدي الاحتفاظ بخيار استثمار مربح لمساهمينها. وبالنسبة لبعض الشركات في القطاع المالي، قد يكون هذا الموسم عصيبًا بشكل خاص، وذلك لأنه يتعين عليهم تعويض نتائج الربع الماضي التي جاءت دون التوقعات.

تقارير أرباح المؤسسات المصرفية

خلال موسم الأرباح الأخير، خيبت العديد من المؤسسات المالية الكُبرى آمال المستثمرين، وذلك بعد أن أصدرت تقاريرها التي جاءت دون التوقعات. وقد كانت Wells Fargo واحدة من بين الشركات التي تأمل في أن تُحدث تحولاً ملحوظًا. فقد شهدت المؤسسة المالية الكُبرى حالة الركود خلال الفصول الماضية، ولا تزال تحاول التعافي من فضيحة عانت منها قبل عامين، حيث قام موظفوها بإنشاء حسابات مزيفة للعملاء، كي تصل لمُعدلات المبيعات المُستهدفة. وخلال شهر يوليو الماضي، ارتفع سهم الشركة بنسبة 1.3%، وذلك بعد أن أصدرت تقرير أرباحها للربع الثالث من العام الذي فاق التوقعات.

أسعار دلالية لأغراض التوضيح

وهناك مؤسسة مالية أخرى تتطلع للنهوض وهي Citigroup، التي ارتفع سهمها بنسبة 2.5% إثر صدور تقرير أرباحها للربع الثالث. وعلى الرغم من ذلك، لم يكن القطاع المالي بأكمله سلبيًا خلال الربع الماضي. فقد تمكنت Morgan Stanley من تخطي كافة توقعات الأسواق، ليقفز سهمها بنسبة 5% إثر إصدارها تقرير أرباح فاق التوقعات. لذلك، فإن هذه المؤسسات المالية، بالإضافة إلى كُبرى المؤسسات المالية الأخرى مثل JPMorgan Chase وBank of America في انتظار تحقيق أهداف كثيرة خلال الربع الحالي.

الاستثمار في القطاع المالي على منصة eToro

محفظة TheBigBanks CopyPortfolio هي واحدة من أوائل المحافظ التي أنشأتها eToro للأسواق، حيث تُقدم للمُستثمرين فرصة للاستثمار بحسب الموضوع في محفظة مخصصة بالكامل تتألف من كُبرى البنوك والمؤسسات المالية الرائدة. وتمامًا مثلما هو الحال بالنسبة لكافة محافظ CopyPortfolios، فقد قامت لجنة الاستثمارات لدى eToro بتأسيس محفظة TheBigBanks وإدارتها. تخضع المحفظة لعملية إعادة توازن دورية من قبل اللجنة في محاولة لتحسين أدائها.

من المؤكد أن موسم الأرباح القادم سيؤثر على الأسواق، وفي حين أن القطاع المالي هو أول قطاع يُصدر تقارير أرباحه، فإن المُستثمرين سيراقبونه عن كثب خلال الأسابيع المقبلة. للحصول على أحدث تقارير الأرباح، تابع مُفكرة تقارير الأرباح لدى eToro.

الأداء السابق ليس مؤشرًا على النتائج المستقبلية. تاريخ البيانات المعروضة أقل من خمسة أعوام وقد لا يكون كافيًا لاتخاذ قرارات استثمارية. هذه ليست نصيحة استثمارية. رأس مالك في خطر.

38 مشاهدات