eToro
المُقدمة من eToro
20 مشاهدات

من عامل توصيل للفاكهة إلى مُستثمر مشهور: تعرف على روبن لاندبرج

دائمًا ما يصف نفسه باسم “عامل التوصيل”، روبن (@Polar-Investment) من السويد انضم إلى العديد من المنصات عبر الإنترنت واستخدم الكثير من طرق التداول قبل اختياره لمنصة eToro وتركيزه على تداول العُملات. طرحنا عليه بعض الأسئلة لنتعرف على عاداته في التداول وقصته الشخصية:

76% من حسابات المُستثمر بالتجزئة تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

  1. عرِّفنا قليلاً عن نفسك.

أنا روبن لاندبرج. أبلغ من العُمر 29 عامًا وأعيش مع زوجتي في مدينة شمال السويد تُسمى أوميو. على مدار الأسبوع، أعمل في توصيل الأغراض وخاصة الفاكهة بشكل أساسي للشركات المختلفة. ساعات العمل مُلائمة بالنسبة لي، ولديّ الكثير من وقت الفراغ بين الحين والآخر كي أتمكن من البقاء على اطلاع بأحداث السوق.

  1. هل كانت لديك خبرة سابقة في مجال الاستثمارات المالية قبل الانضمام إلى eToro؟

لا ليس بالفعل. عندما كُنت صغيرًا، استثمر والدي في الأسهم ولم يذكر كثيرًا عن ذلك.  لذلك في رأيي، لم يكن ذلك الاستثمار مُربحًا.  ولكن مع تقدمي في السن، كنت أبحث عن الكثير من الطرق لكسب الأموال عبر الإنترنت، مثل لعبة البوكر والمراهنات الرياضية، وذلك قبل أن أبدأ في التداول. تجربتي الأولى مع التداول لم تكن رائعة. الموقع الأول الذي وجدته كان موقع للتداول على “عقود الخيارات الثنائية”، وكما يمكنك أن تفترض، فإنه لم يكن على ما يرام. فقد خسرت استثماري الأول ربما في غضون ساعتين. لكنني الآن اعتدت أن أتعمق في ما أقوم به، لذلك فإنني تابعت التعلم ومشاهدة مقاطع فيديو عبر موقع اليوتيوب، وبعد فترة وجيزة وجدت أن التداول على منصة شركة وساطة عادية كان أفضل (بالنسبة لي) من عقود الخيارات الثنائية. وبالفعل، فقد كُنت أتداول على منصة أو اثنتين قبل أن أعثر على منصة eToro.

  1. لماذا اخترت الانضمام إلى منصة eToro؟

الجانب الاجتماعي من المنصة مُذهل حقًا، كما أنها تتسم بالانفتاح الذي يروق لي.  فالتعرف على المُتداولين الآخرين والتواصل معهم هو أمر مُذهل حقًا، في رأيي. ليس لدي عائلة أو أصدقاء يهتمون بالأسواق المالية، لذلك أردت العثور على آخرين يشاركونني اهتمامي. أدركت أنه بإمكاني أن أصبح أفضل، وأن ينسخ الآخرون صفقاتي وسأحصل حينها على دخل إضافي، وبالتالي فإن هذه تُعد مكافأة رائعة.

  1. ما هي المزايا الرئيسية الثلاث التي تتمتع بها من خلال استخدام eToro؟

الجانب الاجتماعي من المنصة.

إتاحة العديد من الأدوات التي يُمكن الاختيار من بينها، لذلك هناك الكثير من الأدوات المتاحة للجميع.

أنا أُحب المنصة، فهي سهلة الاستخدام.

  1. كيف غيَّرت eToro طريقتك في التداول؟

غيّرت eToro طريقتي في التداول، حيث أصبحت أكثر مسؤولية من خلال منحي مُعدل للمخاطرة وعرض كافة الخسائر التي تكبدتها بنقرة زر واحدة.

على المنصات الأخرى، قد أتسم بالكثير من العدوانية أثناء التداول، وقد ينتهي بي الأمر لحد التعرض للكثير من المخاطر. والآن، أصبح من المُهم للغاية التفكير في الصفقات التي أقوم بها، وأن أتخيرها بطريقة ربما لم أكن أتبعها على المواقع الأخرى.

لا أريد أن أبدو كشخص لا يريد أن يحقق مبلغًا كبيرًا من المال. أنا فقط لا أريد المخاطرة بنسبة 50% لتحقيق أرباح بنسبة 100%.  بل أفضل المخاطرة بنسبة 5% وتحقيق أرباح بنسبة 10%.

أﻋﺗﻘد أن ﻣراﺟﻌﺔ مُعدل اﻟﻣﺧﺎطرة اﻟﺧﺎص ﺑك والخسائر التي تتكبدها هي أمور أساسية لمعرفة مُشكلتك.  أنا أعمل جاهدًا للتأكد من أن الحد الأقصى من الخسائر ليس كبيرًا للغاية.

  1. ما هي استراتيجية التداول الخاصة بك وما الذي تُركز عليه؟

بشكل أساسي، أتداول على أزواج العملات وأُركز أيضًا على الصورة الأكبر، مثل الرسوم البيانية اليومية والأسبوعية والشهرية. وعلى الرغم من ذلك، فأنا لا أتداول عادةً بناءً على الرسوم البيانية الأسبوعية أو الشهرية إلا إذا كان الزخم في الاتجاه الصحيح. فدائمًا ما أستفيد من الإطار الزمني البالغ 1-4 ساعات لتنفيذ الصفقات. كما أنني أُفضل أن أتجه في اتجاه مُعاكس لأغلبية الأشخاص، لذلك ينبغي عليّ انتقاء الأدوات جيدًا وتحديد نوع الصفقات سواء شراء أو بيع.

الأساسيات مهمة للغاية بالنسبة لي أيضًا. فمن المُهم للغاية معرفة الدول التي تفرض أعلى معدلات للفائدة وتُطبق برامج التيسير الكمي، فضلاً عن مُتابعة التوقعات المالية.  كُل تلك الأمور جيدة وينبغي أخذها في الاعتبار.

وعندما يتعلق الأمر بالتحليلات الأساسية، فإنه ينبغي معرفة أن سوق العملات بطيئة للغاية، وقد يستغرق الأمر من سنتين إلى ثلاث سنوات كي تبلغ عُملة ما الهدف الذي تُحدده لها الحكومة. على سبيل المثال، بدأ بنك Riksbank السويدي الآن في رفع أسعار الفائدة، فيما يُحاول الوصول إلى نفس أسعار الفائدة التي يفرضها البنك المركزي الأوروبي، حيث يستهدف المُستوى 9.5 للزوج (EUR/SEK) ولكن قد يستغرق الأمر عدة أشهر أو حتى عامًا للوصول إلى ذلك المُستوى.

  1. ما هي المزايا المصاحبة لكونك مستثمرًا مشهورًا، وما هو هدفك على المدى البعيد؟

إحدى المزايا بالطبع هي الجانب المالي. ولكنني أيضًا أتحمل الكثير من المسؤولية بشأن ناسخي صفقاتي وبشأني أنا أيضًا، لذلك فإنني أسعى للعمل بجد على نحو أكبر والتركيز بشكل أعمق على صفقاتي على المدى البعيد.

كما أن برنامج المُستثمر المشهور يمنحني القدرة على تعليم الآخرين والتفاعل مع المزيد من الأشخاص في كل وقت وحين، لأحصل بذلك على المزيد من الأصدقاء وأُطور نفسي على نحو أكبر.

يتمثل هدفي على المدى البعيد في أن أصبح مستثمرًا مشهورًا في مُستوى النخبة وأن يُصبح التداول مصدرًا رئيسيًا للدخل.

  1. هل لديك أي نصيحة تُسديها لناسخي صفقاتك/المستخدمين الذين يفكرون في نسخ صفقاتك؟

أفضل نصيحة يمكنني تقديمها هي: تعلم كيفية التداول والاستثمار بنفسك.  ولكني أعلم أن بعض الأشخاص ليس لديهم الوقت الكافي، لذلك فإن نسخ الآخرين يُمكّنهم من حل هذه المشكلة.

فكلما كان الإطار الزمني الذي تستخدمه أقصر، كلما زادت صعوبة الحصول على الأرباح. لذلك فإنني أنصح الأشخاص بالتعلم من الرسم البياني اليومي، وعدم استخدام رافعة مالية تزيد عن 5 أضعاف. وعلى هذا النحو، سيكون لديك متسع من الوقت للتفاعل مع التقلبات الحادثة في الأسواق.

إذا اخترت نسخ صفقاتي، فإنني أوصيك بمُراقبتي خلال عام كامل، وألا تُغامر بجميع أموالك للاستثمار في شخص واحد. فمن المُهم للغاية أن تُنوّع محفظتك.

ولا تتوقع تحقيق أرباح سريعة، فأنا لا يُمكنني أن أضمن لك ذلك. ولكن يُمكنني أن أعدك بأنني سأبذل قصارى جهدي لزيادة أموالك مع أموالي.

  1. ما هي هواياتك؟

أكبر هواياتي على الإطلاق في الوقت الحالي هي التداول والأسواق المالية. لكني أيضًا أحب مُشاهدة المسلسلات التلفزيونية (Netflix وHBO) وألعاب الحاسوب. كما أنني أستمتع بالذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية والجري وأحب أيضًا مُشاهدة مباريات كرة القدم من وقت لآخر. عندما كُنت صغيرًا، كُنت أمارس الرياضة. وكُنت ماهرًا في لُعبة “كرة الأرض” التي تُسمى بالسويدية “Innebandy”. إنها ليست رياضة كبيرة على المستوى الدولي، ولكنها في السويد شهيرة للغاية! كما أنني أستمع أيضًا إلى العديد من النشرات، وربما أنشيء يومًا ما نشرة خاصة بي.

76% من حسابات المُستثمر بالتجزئة تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

20 مشاهدات