eToro
المُقدمة من eToro
مشاهدات

القدرة على الاكتشاف: 5 نصائح تتعلق بكيفية استخدام أداة اكتشاف الأفراد

يحرص المستثمر الجيد دائمًا على ترقُّب الفرص الوشيكة؛ وهو ما يعني بالنسبة للمستثمر الاجتماعي البحث ليس فقط عن اتجاهات جديدة للأسواق أو أحداث مهمة، ولكن البحث أيضًا عن مستثمرين صاعدين جُدد لينسخهم.

 Looking for opportunities

إن المستثمرين مثل الأسواق المالية أو صناديق الاستثمار لديهم مميزات وعيوب؛ ومن ثم، من الأهمية بمكان أن تقوم بإدارة محفظة التداول بالنسخ لتستبعد منها المستثمرين المتقهقرين وتستبدلهم بمواهب جديدة واعدة.

مع استحداث أداة استكشاف الأفراد الجديدة، أصبح العثور على متداولين يناسبون إستراتيجيتك الاستثمارية الآن أسهل بكثير مما كان عليه من ذي قبل، لكن في ظل شبكة تضم 3 ملايين متداول، ربما يظل العثور على متداولين مناسبين يمثل تحديًا؛ ومن ثم، إليك بعض النصائح المتعلقة بكيفية تنقيح نتائج البحث التي تحصل عليها.

1- كلما زادت المرشحات كان ذلك أفضل

عندما تلجأ إلى أداة الاكتشاف للمرة الأولى، تجد أمامك عددًا محدودًا من معلمات البحث الأساسية تبدأ بها بحثك. لكن لماذا لا تستخدم جميع المعلمات المتاحة لك لتقييد نتائج البحث؟ بإمكانك التمرير لأسفل حتى تصل إلى أزرار “مزيد من المرشحات” لتحدد جميع معلمات البحث بداية من المخاطر ومكونات المحفظة حتى مقدار الاجتماعية التي تريد أن يكون عليها المتداولون الذين تنسخهم.

2- اقضِ على الأشباح

من المرشحات التي تستطيع أن تستخدمها مرشح “الملف الشخصي” حيث يمكنك اختيار قَصر البحث على أفراد قاموا برفع صورة لملفهم الشخصي وإدخال أسمائهم كاملة. نصيحتي لك بتحديد كلا المربعين لحجب جميع “أشباح” eToro من نتائج البحث؛ فمن المرجح أن يكون المتداولون أصحاب الملفات الشخصية غير الكاملة أقل نشاطًا من الناحية الاجتماعية على الشبكة أو أقل اكتراثًا بمخاوف ناسخيهم. وعلى أي حال، هل تجد في نفسك رغبة حقيقية في نسخ شبح؟

3- فهم الأداء

نظرًا لأنك تبحث على الأرجح عن متداولين رابحين، فربما يكون مرشح “الأداء” واحدًا من المرشحات التي سوف تستخدمها. لكن قياس الأداء يُعَد شيئًا مُحيِّرًا؛ ولهذا نقدم لك 3 طرق لقياس الأداء، وهي: المكسب والأسابيع الرابحة والصفقات الرابحة. المكسب هو نسبة الزيادة في الرصيد الإجمالي خلال مدة زمنية معينة، والأسابيع الرابحة هي نسبة الأسابيع التي أنهاها المتداول على تحقيق ربح، والصفقات الرابحة هي نسبة مراكز المتداول التي أُقفِلَت على تحقيق ربح. استخدم هذه المرشحات الثلاثة كلها للوصول إلى أدق نتائج لعملية بحث تعتمد على الأداء مع توجيه اهتمام خاص للأسابيع الرابحة نظرًا لأنها الأكثر تعبيرًا عن اتساق أداء المتداول.

4- حدِّد أنت ما تريده

كما ستُلاحِظ عند استخدامك لهذه الأداة، تكون غالبية المرشحات مزودة بعددٍ محدد من الإعدادات المُسبَقَة العامة. وعلى سبيل المثال، عند البحث بحسب المخاطر، تستطيع أن تختار رافعة منخفضة (5%) أو متوسطة (10%) أو مرتفعة (20%)، لكن هذه المستويات موجودة كمستوياتٍ استرشادية لكل مرشح، وليس للاختيار من بينها كخياراتٍ محددةٍ مطروحة، ويظل بإمكانك تحديد المستوى الذي تريده، حينئذٍ تحصل على نتائج بحث أكثر ملاءمة لتفضيلاتك الشخصية.

5- الإطار الزمني عامل مهم

اهتم اهتمامًا خاصًا بالإطار الزمني الذي تستخدمه في بحثك؛ فالمتداول صاحب الإحصائيات الجيدة خلال الشهر الماضي ربما لا يكون مدهشًا إذا نظرت لإحصائياته خلال العام بأكمله. إن أفضل إستراتيجية هي أن تجري نفس البحث مستخدمًا أطر زمنية مختلفة لترى المتداولين الذين يحصلون على أفضل ترتيب مع كل إطار زمني. إذا نجح نفس المتداول في تلبية معايير البحث التي حددتها في جميع الأطر الزمنية، فالأرجح أنه الأنسب لإستراتيجيتك في التداول.

هذا كل ما في جعبتنا الآن! أتمنى أن تساعدك هذه النصائح في اكتشاف متداولين محتملين جُدُد تضيفهم إلى محفظة التداول بالنسخ.

هل يوجد لديك أي نصائح أخرى للبحث تقدمها لنا؟ شاركنا إيَّاها في جزء التعليقات أدناه!

مشاهدات