Avner Meyrav
المُقدمة من Avner Meyrav
1136 views

تقابل مع: @ZhenyaPotapov المتداول الذي يتبنى استراتيجية الاستثمار طويل الأجل “الشراء والترقب” (Buy and Hold)

عندما يتعلق الأمر بالتداول، فإن بعض الاستراتيجيات تدور حول الوقت في السوق، وليس توقيت السوق. وكما ذكر المُستثمر الأسطوري وأحد أبرز رواد الأعمال في العالم، وارن بافت، فإن: “الاستثمار الناجح يتطلب الكثير من الوقت والانضباط والصبر. فمهما عظمت الموهبة أو الجهد المبذول، فإن بعض الأمور تستغرق الكثير من الوقت: فلا يُمكنك الحصول على طفل خلال شهر واحد من خلال إحضار تسع سيدات حوامل.” 

تُوضح الرسوم البيانية أدناه كيف تبلورت ملاحظات بافت في الأسواق، من خلال عرض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 كمثال لذلك:

مع ارتفاع السوق الأمريكية إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق مع نهاية عام  2016، دعنا نُلقي نظرة على شخص ما تمكن من تحقيق الأرباح من ذلك الاتجاه الإيجابي.

دعونا نلتقي بالمُستثمر المشهور إيفجيني بوتابوف، المعروف باسم @ZhenyaPotapov ، فهو أحد المُستثمرين المشهورين بالمستوى المُبتدئ Cadet من روسيا، وقد بدأ في بناء محفظته بنهاية عام  2013.

فعندما تقرأ سيرته الذاتية تجد أنه يتبنى استراتيجية استثمار طويلة الأجل تقوم على “الشراء والترقب” وأنها هي العامل الرئيسي لنجاحه:

قبل أن تبدأ في نسخ تداولاتي، عليك ملاحظة الآتي: لا تبدأ في فعل ذلك إذا لم تكن على استعداد للانتظار لعدة أشهر أو حتى لسنوات. فمن المحتمل أن تُنهي بعض صفقات الشراء مُحققًا أرباحاً أفضل مما حققتها أنا في وقت سابق. وفي النهاية، سوف تكون هناك عائدات، ولكن قد يستغرق الأمر فترة أطول مما تتخيل. إذا لم يكن لديك صبر أو أنك تسعى لتحقيق الأرباح الهائلة سريعًا، فإن الأمور قد تنقلب إلى النقيض. أنا لست متداولاً محترفًا. فأنا أستثمر في أموالي الشخصية، ولا أرغب في خسارتها على الإطلاق. لذلك فإنني أتبع الاستراتيجية التالية. بناء محفظة استثمارية متنوعة أعمل على تطويرها بدون حدوث أية اختلافات حادة، كما أنني أحافظ على أن تسير في الاتجاه الإيجابي قدر المستطاع. وحيث إنني أكره تكبد الخسائر، فلذلك ألتزم باستراتيجية الاستثمار طويل الأجل “الشراء والترقب”.  فأنا أستثمر في أسهم الشركات المشهورة التي تُوزع الأرباح على المساهمين، بالإضافة إلى تداولاتي في صناديق الاستثمار المتداولة. ولكنني لا أُجري تداولات على العملات.”

التنوع الكامل للأصول سوف يمنح الناسخين تجربة مُذهلة لنسخ التداولات. تجمع محفظته بين العديد من صناديق الاستثمار المتداولة، مثل صندوق RSX ، الذي يُمكنه من التعرض للاقتصاد الروسي، وصندوق EWZ ، الذي يتعرض من خلاله للمؤشر البرازيلي، فضلاً عن صندوق TLT ، الذي يربط محفظته بالاقتصاد الأمريكي:

وفي الوقت ذاته، فإنه يستثمر أكثر من 50% من رأسماله في الأسهم:

يتسم تخصيصه الكامل للأصول بالتوازن المُذهل:

يُحافظ على مُعدل مخاطرة منخفض، وذلك وفقًا لاستراتيجيته المُتبعة:

وعلى الرغم من تكبده للخسائر خلال بعض الأشهر، فإن استراتيجيته طويلة المدى تنجح بالتأكيد من المنظور السنوي:

وأخيرًا، فإذا عُدنا مرة أخرى لمثال مؤشر ستاندرد آند بورز 500، فبإمكاننا ملاحظة أن مقارنة استراتيجيته بالمؤشر يوضح المغزى وراء نهجه:

وخلال العام الحالي 2017، فإنه سيكون من المُثير للغاية متابعة @ZhenyaPotapov ومعرفة ما إذا ستُحقق استراتيجيته للاستثمار طويل الأجل “الشراء والترقب” الأرباح على مدار الوقت أم لا.

*جميع التداولات تنطوي على مخاطر.

*خاطر برأس المال الذي تطيق خسارته فحسب.

*لا تعتبر المعلومات الواردة أعلاه نصيحة تجارية بأي حال من الأحوال.

 

1136 views