eToro
المُقدمة من eToro
1 مشاهدات

!سبع حقائق ربما لم تكن تعرفها من قبل عن كوكا كولا

سبع حقائق ربما لم تكن تعرفها من قبل عن كوكا كولا!

always-coca-cola-500x328

لقد نشأنا جميعاً ونحن نشرب من مائها الغازي بني اللون، سواء من عبواتها البلاستيكية، الصفائح، او حتى العبوات الزجاجية. وشاهدنا الأكواب الورقية الحمراء العملاقة الموجودة في دور العرض السينمائي وماكدونالدز. وربما تكون زجاجتها الشهيرة واحدة من الأشياء القليلة جداً التى يمكن ان نتعرف عليها في الظلام الدامس بمجرد لمسها، كما ان ذلك الشعار ذو اللونين الأحمر والأبيض يعرفه أكثر من 94% من سكان العالم.

وربما كمستهلكين مدى الحياة مثلي ومثلك قد نظن اننا نعرف كل شيئ يمكن معرفته عن كوكا كولا، حيث تواجدت كوكا كولا في جميع المناطق لفترة طويلة من الزمن كانت كافية بأن يكون لها تأثير عميق على ثقافتنا. كما احدثت بعض القرارت الغريبة جداً، وايضا كانت ملهمة ببعض الأوهام الرائعة.

والآن وقت أُتيحت لك فرصة الاستثمار في أسهم شركة كوكا كولا، حان الوقت حتى نتعمق فى الإسطورة واللغز الذي يُدعى شركة كوكا كولا. وانا هنا اليوم لأقدم لكم 7 حقائق مذهلة عن أشهر مشروب غازي في العالم، والتي يجب أن تضعها في الاعتبار عند اتخاذ قرارتك الاستثمارية.

1- الكوكا كانت تُستخدم لجعل المرء ثملاً وفي حالة مزاجية عالية.

1

الوصفة الأصلية لكوكا كولا التي قام بتحضيرها جون بيمبرتون من شركة النسر للعقاقير والمواد الكيميائية، كانت تحتوي على الكحول وكان يتم تسويقها تحت اسم “كوكا بيمبرتون للنبيذ الفرنسي”، حتى قامت ولاية أتلانتا بعمل قوانين الاعتدال التي تحد من استخدام الكحوليات، مما دفع بيمبرتون للقيام بتحضير صيغة اخرى من المشروب، بحيث لا يحتوي على الكحوليات. مشروب الكوكا كولا كان يتضمن جرعة ملحوظة من الكوكايين (نحو 60 مجم للحصه) والتى تمت ازالتها لاحقاُ من الموصفات، وعلى الرغم من ذلك زعم بعض المسؤولين لاحقاً أن هذه كانت مجرد إشاعات.

2- كوكا كولا لم تبتكر شخصية سانتا كلوز الموجوده حالياً

2

واحدة من الأساطير الموجودة باستمرار هي ان شركة كوكا كولا هي التى ابتكرت شكل الشخصية الجديدة لسانتا كلوز (بابا نويل) الموجودة حالياً. وتستند تلك الأسطورة على بوسترات الدعاية لشركة كوكا كولا التي اصدرتها الشركة في عام 1931 والتى ظهرت فيها شخصية البابا نويل بالشكل المألوف بالزي الأحمر والأبيض منعشاً نفسه بزجاجة باردة من الكوكا كولا. ولكن للأسف الأمر ليس كذلك، فعلى الرغم من أن بوسترات كوكا كولا ساعدت بشكل كبير في ترويج الصورة الحالية لسانتا كلوز المرح ذي الملابس الحمراء واللحية البيضاء، إلا أنه كانت هناك صور مماثلة لتلك البوسترات في أوائل 1906.

3- كوكا كولا هي أول من ابتكر الصندوق السداسي

3

شركة كوكا كولا كانت دائماً تُبدع وتبتكر الأفكار التي تجعل من منتجاتها ماركة مميزة، وكانت أول شركة تبيع المشروبات في العلبة السُداسية التي نراها الآن في كل مكان، حيث قامت ببيع المشروبات في الصناديق السداسية منذ عام 1923، تلك الصناديق التي سريعاً ما أصبحت الطريقة المستخدمة بين الشركات المصنعه للمشروبات لتوزيع منتجاتها. دعونا نفكر في هذا الأمر، لولا ابتكارات كوكا كولا، كيف كنت ستحضر الجعة الى حفلاتك؟!

4- الخطأ التسويقي الشهير الأول: الكوكا الجديدة!

4

لا يوجد وصف أفضل من العبارة التي تقول “إذا كانت المنظومة تعمل بشكل جيد فليس هنالك داع لتغييرها”، لوصف الفشل الذريع للكوكا كولا الجديدة عام 1985. فعلى الرغم من انه، منذ نشأة كوكا كولا، كانت القيمة الكبرى تكمُن في جودة المنتج والوصفة السرية للكوكا كولا، كانت الرغبة في ابتكار كوكا جديدة قد أدت الى تغيير الوصفة من خلال تغيير الصيغة الأصلية. وعلى الرغم من أن الاختبارات الاستثنائيةً الأولية التي أظهرت أن الوصفة الجديدة طعهما أكثر حلاوة وتم تفضيلها على كل من بيبسي وكوكا كولا الأصلية، جاءت ردود الفعل العنيفة من من الجمهور على الفور. حيث كان المستهلكون صاخبين بسبب الحنين إلى الماضي من أجل الكوكا كولا القديمة. وعلى الرغم من الاعتراف بالإعجاب بطعم كوكا كولا الجديدة، اضطرت شركة كوكا كولا لإعادة “الكوكا كولا الكلاسيكية” بعد ان أدخلت عليها تعديلات طفيفة.

وعلى الرغم من أن الكوكا الجديدة كانت كارثة تسويقية، لكنها أظهرت أن شركة كوكا كولا تولي الإهتمام بعملائها وعلى استعداد للاعتراف بالخطأ وإصلاحه قبل فوات الأوان.

5- الخطأ التسويقي الشهير الثاني: مياه داساني!

5

على الرغم من ان مياه “داساني” المعدنية التى تنتجها شركة كوكا كولا كانت قد وجدت قبولاً فى امريكا الشمالية، لكن افتتاحها في المملكة المتحدة عام 2004 سرعان ما أصبح يعرف بواحدة من أسوأ الكوارث في تاريخ التسويق. حيث فشلت شركة كوكا كولا في أن تأخذ بعين الاعتبار أن معظم ماركات المياه المعبأة في أوروبا تستخلص المياه من الأنهار الجليدية في جبال الألب أو ينابيع المياه المعدنية، في حين جاءت مياه داساني مباشرة من الصنبور. عندما تناولت الصحف البريطانية هذه الواقعة أصبحت الجماهير غاضبة، كما أصبحت مياه داساني موضعاً للسخرية على نطاق واسع. كما زادت الأمور سوءاً عندما تم اكتشاف أن المياه كانت تحتوي على آثار البرومات (ملح حامض البروميك)، وهي مادة كيميائية تحمل مسرطنات. ومن ثم لجأت شركة كوكا كولا لسحب مياه داساني من الرفوف بعد أسابيع قليلة فقط من صدورها، وإلغاء عمليات الإنتاج والتوزيع التي كان مخطط إطلاقها في كل من ألمانيا وفرنسا. وعلى الرغم من استمرار شعبية تلك المياه في أمريكا الشمالية، لم يتم إعادة تقديمها أبداً في أوروبا مرة أخرى.

6- الإقتصاد رقم 48 على مستوى العالم

6

تصدرت شركة كوكا كولا الترتيب رقم 48 على مستوى العالم من حيث الحجم الإقتصادى بعد الإعلان عن إيرادات سنوية بحوالى 35.1 مليار دولار أمريكي في عام 2010، للتقدم بذلك على كوستاريكا. ويقدر تقييم العلامة التجارية لكوكا كولا بقيمة تصل الى 74 مليار دولار أمريكى، وبذلك تكون اكثر من بيبسي، ستاربكس، بدويايزر وريد بول مجتمعة. وعلى عكس شركة بيبسي كولا، لا تزال معظم إيرادات كوكا كولا تأتي من المشروبات الغازية – حوالى 28 مليار دولار من العائدات السنوية التى تصل حوالى 35.1 مليار دولار أمريكي.

7- تستهلك كميات من الماء أكثر من المياه العادية!

7

فى عام 2001 استغرق إنتاج لتر واحد فقط من الكوكا كولا أكثر من ثلاث لترات من الماء، حيث ذهب أكثر من نصف تلك المياه في علميات شطف وتنظيف الزجاجات وأوعية الإنتاج، وبالتالى أثار هذا الرقم مخاوف كبيرة حيث يعنى ذلك أن الشركة بدأت في استنزاف مخزون المياه العذبة من بعض المناطق الرئيسية. وحسبما كان متوقعاً، اهتمت الشركة بالوضع وقامت بتقليص استهلاك المياه حتى وصلت الى ما يزيد قليلا على 6.1 لتر من المياه من أجل إنتاج لتر من الكوكا كولا. ومع ذلك يحتاط المستثمرون بمتابعة وضع كوكا كولا إزاء مصادرها المحلية التي تمدها بالمياه.

اتمنى أن تكون قد وجدت هذه الحقائق غنية بالمعلومات ومفيدة إذا قررت أن تستثمر في شركة كوكا كولا. أذا أعجبك المقال، شارك أصدقاءك وأقاربك هذه المعلومات من خلال مشاركتها على شبكات التواصل الإجتماعي.

والآن حان وقت السؤال التقليدى: كوكا كولا أم بيبسى؟ قم بالتصويت في التعليقات أدناه حتى نتمكن من حسم هذا الجدل مرة واحدة نهائياً!……

Translated by th3maestro

1 مشاهدات