eToro
المُقدمة من eToro
مشاهدات

صفقة الروبل الكبرى

هل فكَّرتَ من قبل في تداول الروبل؟ ربما تكون قد فكرت في ذلك ولكنك وجدتَ الروبل “غير متداول” لدرجة تمنعك من اختباره.

5000 ruble note

حسنًا، هل ستغيِّر من رأيك إذا علمت أن ثمة صفقة كبرى للروبل تختمر، صفقة قد تنطوي على المليارات والمليارات من الدولارات في سوق الصرف الأجنبي؟ هكذا نظُنُّ نحن؛  سوف نلقي الضوء في هذا المقال على العوامل المؤثرة في الروبل، والأهم من ذلك على صفقة الروبل الكبرى التي يتحدث الجميع عنها.

ما محركات الروبل؟

يوجد عاملان يؤثران على الروبل الروسي؛ وهما: النفط والغاز. تُعَد روسيا التي يُطلَق عليها أيضًا “بتروستيت” أكبر مُصدِّر منفرد للطاقة، ومن الواضح أنها أهم الأطراف المتعاملة في سوق الغاز. بل إن عوائد النفط والغاز -في حقيقة الأمر- تمثل غالبية موازنة الحكومة الروسية وتدور غالبية الاقتصاد الروسي في فلك إنتاج هذين الموردين ومعالجتهما وتصديرهما؛

usdrub chart

ومن ثم، فإن ارتفاع أسعار النفط والغاز سيعود بالفائدة على روسيا وعلى الروبل -بطبيعة الحال- الذي يتحرك في نفس اتجاه أسعار النفط الغاز. لكن عندما تتراجع أسعار النفط والغاز، فإن الاقتصاد الروسي يتضرر إلى الحد الذي يجعل البلد يواجه صعوبات في إيجاد التوازن في موازنته ويتوقف النمو عن مساره.

القلق من أوكرانيا

الأزمة الدائرة في أوكرانيا تمثل العامل الآخر الذي يؤثر على قيمة الروبل حاليًا؛ لا بد وأنك قد سمعتَ عن تورُّط روسيا خلال الأشهر الماضية في مواجهات طويلة مع أوكرانيا حول المنطقة الناطقة بالروسية من أوكرانيا، التي أفضت بدورها إلى اتخاذ إجراءات أحادية الجانب مثل قيام روسيا بضم شبه جزيرة القِرم وقيام الانفصاليين الموالين لروسيا بزعزعة السيادة الأوكرانية على المناطق الشرقية من البلاد.

وقد دفعت هذه الإجراءات بعض أعضاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) (وهم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي تحديدًا) إلى فرض عقوبات صارمة على الاقتصاد الروسي تمثلت تحديدًا في عقوبات تمنع القطاع المصرفي الروسي من التعامل مع الغرب، الأمر الذي يهدد بنقص الدولار في روسيا. ومع تصاعد حدة الأزمة تتصاعد أيضًا المخاوف بشأن المزيد من العقوبات على صادرات النفط والغاز الروسيين. إن جميع العقوبات التي تؤثر سلبًا على الصادرات تؤثر كذلك تأثيرًا شديدًا على الروبل نظرًا لاعتماد الاقتصاد الروسي الكبير على هذه الصادرات.

متداولو العملات يحبون الروبل

فما سر محبة متداولي العملات للروبل إذًا؟ في ظل تهاوي أسعار النفط من 110$ إلى 80$ وتصاعد العقوبات المفروضة على روسيا وعدم وضوح أي نهاية تلوح في الأفق للأزمة مع أوكرانيا، كان من الطبيعي أن يتزايد التقلب في تداول زوج USD/RUB، وهو ما أدى إلى إيجاد كم هائل من صفقات التداول المتأرجح التي يستطيع متداولو العملات أن يستفيدوا منها. ولكن لأي مدى هذا الكم هائل؟ بلغت مكاسب USD/RUB منذ اندلاع الأزمة 19% في خطوة لم يشهدها أيٌّ من أزواج العملات الرئيسية في العالم. إن هذا التقلب الهائل يعني أن أي أخبار جيدة قد تتسبب في تعافي بهذا القدر من القوة للروبل (أي تراجع سعر زوج USD/RUB). هذه القفزات السعرية قد تمثل فرص مهمة للتداول رغم خطورتها.

صفقة الروبل الكبرى

ومن هنا نصل إلى النقطة النهائية: صفقة الروبل الكبرى. ظلت الشائعات حول هذا الحدث الوشيك تُتَداوَل بين كبار محركي السوق مثل البنوك الاستثمارية التي تتداول المليارات في سوق العملات.  رغم التراجعات الحادة التي مُني به الروبل فإن البيانات توضح نشاط البنك المركزي الروسي المتواصل من أجل منع الروبل من الانهيار كلية عن طريق شراء مليارات الروبلات في كل مرة.

وتقول الشائعات أن هذه التدخلات جعلت احتياطيات روسيا من الدولار تفقد نحو 68 مليار هوت على إثرها إلى مستويات متدنية خطيرة. بلغ احتياطي روسيا من الدولار مستوى منخفض جدًا دفع محركي السوق إلى الاعتقاد بأن البنك المركزي على وشك أن يضع نهاية للتدخل لحماية الروبل وتركه يسقط سقوطًا حرًا. ما مقدار هذا السقوط الحر؟ تتوقع بنوك الاستثمار مستوى 50 روبل للدولار، وهو ما يعني زيادة أخرى بنسبة 16.7% في مستوى السعر الحالي.

usdrub chart

هل سيحدث هذا في النهاية أم أن السلام سيعم أوكرانيا ويفاجئنا جميعًا؟ الوقت وحده سوف يكشف، لكن يظل من المؤكد أن الروبل يتجه إلى حركة كبرى أيًّا ما كانت الأخبار جيدة أم سيئة وأيًّا ما كانت شائعات أم حقيقة. ومع التحركات الكبرى تأتي فرص كبرى. والسؤال هنا هو: هل ستكون موجودًا لتستغلها؟

ما توقعاتك للروبل الروسي؟ شاركنا توقعاتك!

مشاهدات