eToro
المُقدمة من eToro
1 مشاهدات

ناسداك، ستاندارد آند بورز، فوتسي، داكس، داو جونز: ما هو مؤشر الأسهم، وكيف يمكن الاستثمار في مؤشرات الأسهم

تُعَد مؤشرات الأسهم من أكثر أدوات الاستثمار المالي ترديدًا على الألسنة وأقلها فهمًا.

نعم، فلابد أن نكون جميعًا قد سمعنا مذيع الأخبار في المذياع يذيع ارتفاع داو جونز أو ناسداك بخمسين نقطة، ولكن ما الذي يعنيه هذا؟ وكيف يمكنك الاستفادة من هذه الحركات كمستثمر؟

Nasdaq stock index sign NYC

هذا ما سوف نكتشفه معًا في هذه المدونة.

ما هي مؤشرات الأسهم؟

اختُرِعَت المؤشرات في الأصل بوصفها مقياس لحالة سوق الأسهم، حيث إنه من الصعوبة بمكان قياس حالة السوق برمته استنادًا إلى سهم واحد فقط؛ ففي الوقت الذي يتراجع فيه سهمٌ قد يرتفع الآخر؛ ومن ثم، لا يوجد ثمة سهم واحد يمكنه أن يعكس الصورة على اتساعها. لكنك إذا أخذتَ مجموعة مختارة من الأسهم، لاسيما إذا كانت أسهم لكبرى الشركات في اقتصاد معين أو في قطاع معين من النشاط (مثل قطاع السيارات أو البنوك)، سوف تتمكن من الحصول على نظرة شاملة على وجهة السوق ككل.

وهنا يكمن دور مؤشرات الأسهم؛ فالمؤشر بصفة أساسية هو رقم يعكس التغيرات التي يحدثها كل سهم في مجموعة معينة من الأسهم يتم اختيارها لتمثل قطاعًا من السوق ككل.

ما الأنواع الموجودة من مؤشرات الأسهم؟

يتألف كل مؤشر من المؤشرات من عدد مختلف من الأسهم التي يجري اختيارها استنادًا إلى معايير مختلفة، ولكل مؤشر طريقته الخاصة في اختيار الأسهم التي تمثل سوقًا معينة أو قطاعًا معين على النحو الأفضل وفي حساب السعر المتوسط للأسهم.

يوجد لدى كل سوق رئيسية للأسهم في العالم مؤشر رئيسي واحد على الأقل للأسهم يتتبعه المستثمرون بوصفه مقياسًا لمدى قوة الأسهم المتداولة في هذه السوق. وعلى سبيل المثال، المؤشر الممثل لسوق لندن للأوراق المالية هو فوتسي 100 (FTSE100)، بينما كاك 40، (CAC40) هو المؤشر في فرنسا، وفي ألمانيا يوجد مؤشر داكس 30 (DAX30) وأستراليا AUS200 وما إلى غير ذلك.

أما في الولايات المتحدة، فتوجد سوقين رئيسيتين للأسهم، وهما سوق نيويورك للأوراق المالية (NYSE) وناسداك (NASDAQ)، وتوجد ثلاثة مؤشرات رئيسية تغطي الأسهم المتداولة في كلتا السوقين. يمثل مؤشر داو جونز 30 (DJ30) أسهم أكبر 30 شركة مطروحة للتداول في بورصتي نيويورك وناسداك، بينما يمثل مؤشر ستاندارد آند بورز 500 (S&P500) أسهم أكبر 500 شركة متداولة في بورصتي نيويورك وناسداك، ويمثل مؤشر ناسداك 100 (NASDAQ100) أسهم أكبر 100 شركة غير مالية متداولة في بورصة ناسداك فقط. ولكن مؤشر ناسداك، وخلافًا لمؤشري داو جونز وستاندارد آند بورز، يشمل شركات مؤسسة خارج الولايات المتحدة.

كيف يتم حساب مؤشرات الأسهم؟

كما ذكرنا من قبل، لكل مؤشر المعادلة الفريدة المستخدمة في حسابه، التي تشتمل عادة على المكونات الثلاثة الآتية: سعر السهم والقيمة السوقية والمُقسِّم.

من الواضح أن أساس احتساب أي مؤشر هو أسعار الأسهم المُمثَّلَة في المؤشر. فيما مضى، إذا كان المؤشر يتألف من 30 سهمًا، فإنه يتم جمع أسعار كل الأسهم وقسمتها على 30 لنحصل على المتوسط البسيط. لكن المؤشرات أصبت تُحسب الآن في صورة متوسط مُرجَّح يعتمد على القيمة السوقية للأوراق المالية. والقيمة السوقية هي إجمالي القيمة العامة للشركة محسوبة على النحو الآتي: إجمالي عدد الأسهم المصدرة × سعر السهم. كلما زادت القيمة السوقية للشركة، زاد تأثير سعرها على المؤشر.

يتم بعد ذلك قسمة المتوسط المرجح النهائي على “المُقسِّم”، وهو عبارة عن رقم متغير تحدده لجنة المؤشر، ويُستخدَم للحفاظ على الاستمرارية التاريخية للمؤشر. إنه بفضل المُقسِّم أصبح مؤشر داو جونز 30 مثلاً يتراوح حاليًا فوق مستوى 16000 نقطة رغم عدم اقتراب سعر أي من الأسهم الممثلة فيه من هذا الرقم.

لماذا الاستثمار في مؤشرات الأسهم؟

تُعَد المؤشرات وسيلة مُثلى للاستثمار في الحركة الكلية لسوق معينة من أسواق الأسهم. إذا كنت ترى أن سوقًا برمتها سوف ترتفع أو تنخفض، فبإمكانك الاستثمار في عينة مُمثِّلَة للسوق من خلال المؤشر، وذلك بدلاً من الاستثمار في أسهم منفردة في تلك السوق.

لاحظ أننا قلنا أن السوق ربما تتجه نزولاً، والسبب في ذلك يرجع إلى إمكانية فتح مركز للبيع على المكشوف على المؤشر بعكس الأسهم المنفردة، والمضاربة على اتجاه نزولي عام في أسعار الأسهم.

وأخيرًا نقول إن المؤشرات من المنتجات المالية المتداولة بالرافعة؛ وهو ما يعني لك المرونة في إدارة المخاطر التي تتعرض لها على النحو الذي تراه ملائمًا. فكلما انخفض مستوى الرافعة، انخفضت مخاطر التعرض لتقلبات السوق.

كيف أستثمر في مؤشرات الأسهم؟

من وجهة النظر التقليدية، اختُرِعَت المؤشرات بوصفها مقاييس رقمية بسيطة، لا بوصفها أدوات استثمار. لكن سرعان ما اكتشف المستثمرون قيمة المضاربة على أسعار المؤشرات من خلال عقود الفروقات (CFD).

واليوم بات بإمكانك الاستثمار في مؤشرات الأسهم لدى eToro بنفس طريقة الاستثمار في العملات أو السلع الأولية. ما عليك سوى تسجيل الدخول إلى متداول الإنترنت (بنفس بيانات الدخول المستخدمة مع eToro OpenBook)، واختيار مؤشر الأسهم الذي تفضله من مربع معدلات الأسعار، ثم الضغط على “شراء” (إذا كنت تتوقع ارتفاع سوق الأسهم) أو “بيع” (إذا كنت تتوقع انخفاض سوق الأسهم). اختر قيمة الاستثمار ومستوى الرافعة وفقًا لرغبتك في تحمل المخاطر ومستويات الإيقاف (إيقاف الخسارة وجني الربح)، ثم اضغط زر تنفيذ صفقة التداول. وبمجرد الانتهاء من هذا، سوف يظهر مركز تداول المؤشر في لوحة “الصفقات المفتوحة”.

تذكر أنك إن لم تكن تشعر بعد بالاعتياد على الاستثمار في مؤشرات الأسهم بنفسك، بإمكانك دائمًا العثور على أحد مستثمري eToro ممن يمتلكون محفظة استثمارية قوامها المؤشرات لتتبعها أو نسخها.

إن لم يكن لديك حساب لدى eToro بعد، اضغط هنا للتسجيل.

هل سبق لك الاستثمار في المؤشرات؟ إذا كان لديك أي تلميحات أو نصائح، يرجى مشاركة الآخرين فيها في التعليقات أدناه!

1 مشاهدات