eToro
المُقدمة من eToro
808 views

هل أوشكت البيتكوين على التصادم مع البيتكوين اللامحدودة (Bitcoin Unlimited)؟

خلال العام الماضي، ناقش صُناع البيتكوين ومُطوروها إمكانية تبني بروتوكول لسلسلة الكُتل للسماح بإجراء المزيد من الصفقات وتلبية الطلب المُتزايد إثر النجاح المُذهل الذي حققته البيتكوين. ومن ثم، طرح ذلك النقاش خيارين: البيتكوين الأساسية (Bitcoin Core) والبيتكوين اللامحدودة (Bitcoin Unlimited).

المصدر: CoinDance | مارس 2016 إلى 2017 – إجمالي عدد الكُتل المُصنعة

يُريد الفريق المؤيد للبيتكوين الأساسية (Bitcoin Core) حل الزيادة المُذهلة في المعاملات اليومية من خلال تنفيذ بروتوكول يُسمى “الشاهد المُنفصل” أو “SegWit” الذي سيعمل على زيادة حجم الكُتلة على نحو كبير من حجمها الحالي 1 ميغابايت إلى 2 يمغابايت.

أما الفريق المُؤيد للبيتكوين اللامحدودة (Bitcoin Unlimited)، فهو يرغب في تنفيذ حل يعمل على إزالة أية قيود على بروتوكولات حجم الكُتلة، وبالتالي زيادة حجم المُعاملات اليومية. وفي الوقت الحالي، يدعم رجل الأعمال روجر فير عُملة البيتكوين اللامحدودة  (BU)، وهو أحد المُستثمرين الأوائل في البيتكوين الذي أثار الكثير من الجدل مؤخرًا في مجتمع البيتكوين.  كما تتلقى البيتكوين اللامحدودة دعمًا أيضًا من خلال جهات التعدين الرئيسية مثل  Antpool، التي تُعتبر بمثابة الجهة الأكبر للتعدين التي تميل نحو البروتوكولات الجديدة التي تقترح البيتكوين اللامحدودة.

المصدر: CoinDance | يناير 2017 – المُستخدمون/ الصناع الذين يميلون إما إلى SegWit أو البيتكوين اللامحدودة

ومن أجل اعتماد بروتوكول SegWit المُقترح للبيتكوين الأساسية (Bitcoin Core)، ينبغي تخصيص  95% من سلطته لها، وذلك بحسب البروتوكولات التي وضعها المُطورون. البيتكون اللامحدودة ليس لديها بروتوكول ثابت. ولكن، يُمكن اعتمادها فقط في حالة ما إذا قرر الصناع استخدام كُتل أكبر من الكُتل الحالية للبيتكوين الأساسية (Bitcoin Core) البالغة 1 ميغابايت، ولكن لن يُكافئ الصناع بالحوافز سوى إذا اتبع كل صانع ذلك.  

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، نشرت ما يقرب من 20 بورصة عملات رقمية خطط طوارئ لاحتمال حدوث عملية هارد فورك. وفي الوقت الحالي، تُخطط بورصات العملات الرقمية لإدراج البيتكوين اللامحدودة، باعتبارها عُملة رقمية بديلة، وذلك وفقًا لبياناتهم.  وفي حين أنه قد تم إعداد بروتوكول SegWit الخاص بعُملة البيتكوين الأساسية وأصبح جاهزًا للإصدار، يبحث المُطورون عن موافقة  95% من المُجتمع قبل إطلاقه – وهي نسبة مُوافقة مُرتفعة للغاية. وحتى الآن، لم يُعلن سوى  30% من المُستخدمين عن دعمهم، وذلك بحسب Blockchain.info. ولكن عُملة البيتكوين اللامحدودة تحتاج فقط لأكثر من  51% بقليل من موافقة مُستخدميها.

التحدي الأساسي لأحجام المُعاملات

عندما ننظر إلى البيانات الصادرة في الفترة بين أبريل 2015 ومارس 2017، بإمكاننا ملاحظة الزيادة الهائلة في المُعاملات اليومية المؤكدة وإجمالي القيمة السوقية وأيضًا قيمة الدولار الأمريكي. وخلال العامين الماضيين فقط، شهدت البيتكوين زيادة هائلة في عدد المعاملات اليومية المؤكدة، حيث ارتفعت من 100000 مُعاملة (أبريل 2015) لتصل إلى 256000 مُعاملة (مارس 2017). تبلغ نسبة هذه الزيادة  250% خلال عامين فقط.

المصدر: Blockchain.info | المعاملات اليومية المؤكدة من مارس 2015 – مارس 2017

وفي المتوسط اليومي، لاحظنا أن حجم التبادلات على البيتكوين خلال 24 ساعة تراوحت بين 100 مليون دولار أمريكي إلى 200 مليون دولار أمريكي بين الأسواق. واليوم، بدأنا نشهد زيادة الفجوة بحوالي  250%، ليتراوح حجم المعاملات خلال 24 ساعة بين 100 مليون دولار أمريكي و500 مليون دولار أمريكي.

المصدر: Coinmarketcap.com | إجمالي القيمة السوقية وحجم التداولات خلال 24 ساعة (بالدولار الأمريكي)

من سيكون الرابح؟

في حين أنه لا يوجد شيء في عالم البيتكوين بسيط، فإن حالة الجدل المُستمرة خلال عام كامل لن تنتهي أيضًا. فمن المُحتمل أن تتعرض البيتكوين لعملية الفورك، وتستمر العملتان المُتنافستان في التواجد مع بعضهم البعض، لتُنافس على شرعية المُستخدمين. ولكن عملية الهارد فورك الصعبة قد تعني للبيتكوين قدرًا هائلاً من الاضطرابات بالنسبة للصُناع، الذين يقومون بتشغيل العديد من المرافق الصناعية بكافة أنحاء العالم، والبورصات المُمولة تمويلاً جيدًا وأيضًا الشركات الناشئة التي لديها رأس مال استثماري مُشترك تبلغ قيمته 1.5 مليار دولار أمريكي منذ عام 2012. يتساءل الكثيرون حول كيفية انقسام البيتكوين.

ولايزال السؤال قائمًا: هل سيكون ذلك جيدًا بالنسبة لمُستقبل البيتكوين؟ تتمثل إحدى نقاط ضعف البيتكوين الكُبرى في الهيكل التنظيمي الحالي الذي يتحكم في التطورات المُستقبلية لسلسلة الكُتل الخاصة بها. فمن خلال الزيادة المُفاجئة في شهرتها داخل سلسلة الكُتل، لم يعُد أمامنا سوى خيارين. الأول هو أن نستمر كما نحن، غير قادرين على التطور في ظل النجاح المُستمر الذي تحققه البيتكوين. والثاني، هو إجراء عملية فورك للبيتكوين لنُنشئ من خلالها سلسلة كُتل جديدة تمامًا وفريق تطوير جديد بإمكانه فقط التركيز على تطوير البيتكوين في ظل تزايد شُهرتها الواسعة. وفي نهاية المطاف، فإننا حقًا بحاجة لأن نُجنب عواطفنا وأن ننظر للحقائق. فشُهرة البيتكوين آخذة في الزيادة خلال الأسبوع الحالي، وبالتالي فإننا نشهد زيادة مُذهلة في المُعاملات اليومية التي ترتبط أيضًا بتأخر تأكيد المُعاملات وزيادة الرسوم.

تعرف على ما يتحدث عنه مُتداولو البيتكوين

قد تتعرض العملات الرقمية لتقلبات هائلة وبالتالي، فإنها ليست مُناسبة لجميع المستثمرين. لا تخضع التداولات على عقود الفروقات لرقابة أية جهة تنظيمية أوروبية. رأس مالك في خطر.

808 views