eToro
المُقدمة من eToro
103 مشاهدات

هل ترغب في شراء البيتكوين باستخدام بطاقة الائتمان؟ إليك ما تحتاج إلى معرفته

البيتكوين مُتاحة في كل مكان. في السنوات الأخيرة، تحولت البيتكوين من مُجرد كونها عُملة رقمية غامضة إلى الأداة المالية الأفضل والأهم في الأسواق. واليوم، يتساءل الأشخاص من جميع أنحاء العالم “أين يُمكنني شراء البيتكوين؟”، حيث احتل ذلك التساؤل مركز الصدارة في وسائل الإعلام الرئيسية بأكملها، ليقفز سعر البيتكوين على نحو مُذهل. إذا كُنت ترغب في شراء البيتكوين، فهناك بعض الطرق القليلة للقيام بذلك.

قبل أن نذكرها، من المُهم للغاية أن نشرح لك (باختصار) ما هي البيتكوين. نشأت البيتكوين في عام 2009 باعتبارها عُملة رقمية لا مركزية قائمة على سلسلة الكُتل. ويعني ذلك أنه، على عكس العُملات الرئيسية الأخرى، فإن العُملات الرقمية لا تخضع لهيئة تنظيمية مركزية، مثل البنوك المركزية، لتُنظم سعرها. وعلى الرغم من نشأتها في البداية لتُمثل طريقة دفع مُنخفضة التكاليف للمُعاملات وذات أوقات مُعالجة أسرع، فإن رمز البيتكوين قد تطور ليُصبح أداة مالية تجذب العديد من المُتداولين والمُستثمرين في جميع أنحاء العالم.

وقد أثبت عام 2017 أنه عام مُذهل على نحو استثنائي بالنسبة للعملات الرقمية. فقد بدأت البيتكوين العام الحالي عند سعر لا يتجاوز $1,000، ومن ثم قفزت أسعار البيتكوين على نحو مُذهل خلال العام، لتتخطى المستويات القياسية المُتتالية لتبلغ المستوى $12,000 خلال شهر ديسمبر، لتتضاعف قيمتها بواقع 12 مرة على مدار 12 شهرًا.

كيفية شراء البيتكوين

هناك بعض الطرق القليلة للحصول على البيتكوين وشرائها والتداول عليها والاستثمار فيها. تتطلب بعض منها مهارات فنية مُعقدة، بينما البعض الآخر بسيط للغاية. وفيما يلي الطرق الرئيسية للحصول على البيتكوين:

  1. تعدين البيتكوين: تتألف شبكة سلسلة كُتل البيتكوين من العديد من أجهزة الحاسوب التي تُعالج كل مُعاملة. وفي حين أن كل مُعاملة تقوم على حل مُشكلات رياضية مُعقدة، فإنها تتطلب قوة حوسبة كبيرة للغاية. فصُناع البيتكوين هم أشخاص يقومون بتخصيص قواهم الحوسبية لمُعالجة تلك المُعاملات، وكسب عمولة ضئيلة. وفي عالم اليوم، يستخدم الصُناع المُحترفين أجهزة حاسوب قوية مُخصصة لذلك الغرض فقط. وبالتالي، فإن التعدين أقل أهمية بالنسبة لهؤلاء الذين ليس لديهم الموارد لشراء جهاز حاسوب مُخصص أو إنشاءه.
  2. بورصة البيتكوين: هناك العشرات من البورصات التي تُتيح التداول على العُملات الرقمية بكافة أنحاء العالم، حيث إنها تُمكن العملاء من شراء البيتكوين باستخدام عُملات أخرى، مثل الدولار الأمريكي أو أية عُملة رقمية أخرى. ففي حين أن هذه الطريقة هي طريقة مُباشرة للغاية لشراء البيتكوين باستخدام بطاقة الائتمان أو من خلال حساب PayPal، فإن البورصات تطلب من عملائها الخضوع لعمليات تحقق صارمة وغالبًا ما تفرض قيود مثل حد السحب اليومي.
  3. الاستثمار في البيتكوين مع eToro: في ظل إثبات البيتكوين لمكانتها المرموقة باعتبارها خيارًا استثماريًا مُذهلاً، فقد كان من الطبيعي للغاية إتاحتها للتداول والاستثمار على منصة eToro للتداول الاجتماعي. فبإمكان عُملاء eToro أن يقوموا بشراء البيتكوين وبيعها والتمتع بالمزايا التي ليست مُتاحة في بعض البورصات مثل التنفيذ الفوري لأوامر السوق. علاوة على ذلك، فإن استخدام منصة eToro لا يتطلب استخدام محفظة رقمية.

مُنتج استثماري ينطوي على قدر هائل من التقلبات. رأس مالك في خطر.

على منصة eToro، يُمكن للمُستخدمين شراء البيتكوين باستخدام بطاقة الائتمان أو من خلال حساب PayPal، بدون دفع أية عمولات إضافية. كما أنه بإمكان العُملاء إيداع الأموال من خلال طُرق أخرى مثل التحويل الإلكتروني. وبالمُقارنة بطُرق أُخرى لشراء البيتكوين، فإن eToro تُتيح تجربة سهلة نسبيًا لشراء البيتكوين.

الخاتمة: شراء البيتكوين سيُصبح أيسر مع مرور الوقت

في ظل زيادة شُهرة سوق العملات الرقمية، سيكون هناك المزيد والمزيد من الطُرق لشراء البيتكوين. ففي الوقت الحالي، من المُمكن بالفعل شراء البيتكوين باستخدام بطاقة الائتمان على الفور من خلال منصات التداول مثل منصة eToro. علاوة على ذلك، فإن الشركات المالية الرئيسية، مثل بورصات العقود الآجلة، بدأت تدريجيًا في الانضمام إلى ساحة العملات الرقمية، وذلك من خلال إضافة المُنتجات الاستثمارية مثل العقود الآجلة للبيتكوين إلى عروضها.

وفي النهاية، فإن البيتكوين أصبحت الآن مُتاحة للجميع على نحو أكبر مما كانت عليه من أي وقت مضى. فنموها المُستمر ودورها المهيمن المُتزايد في القطاع المالي العالمي يُمكن أن يُعزز الطلب عليها إلى أبعد من ذلك، مما قد يجعل شراء البيتكوين والاستثمار فيها والتداول عليها أكثر شيوعًا مُقارنة بأية عملة أخرى – أو ربما أكثر انتشارًا.

قد تتعرض العملات الرقمية لتقلبات هائلة وبالتالي، فإنها ليست مُناسبة لجميع المستثمرين. لا تخضع التداولات على العملات الرقمية لرقابة أية جهة تنظيمية أوروبية. الأداء السابق ليس مؤشرًا على النتائج المستقبلية. رأس مالك في خطر.

103 مشاهدات