eToro
المُقدمة من eToro
2242 مشاهدات

انتهى عصر البيتكوين! الآن وبعد أن جذبنا انتباهك، سنُخبرك عن الأسباب وراء عدم انتهاء عصر البيتكوين

البيتكوين هي إحدى الظواهر الأكثر استثنائيةً في العالم المالي خلال اليوم. سواء كنت مؤيدًا للبيتكوين أو مُعارضًا لها – فإنه ليس بإمكانك تجاهل حقيقة أن البيتكوين والعُملات الرقمية الأُخرى أصبحت جزءًا رئيسيًا من النقاش المالي العالمي.  فمُنذ بداياتها المُتواضعة مُنذ عقد من الزمن تقريبًا وصولاً إلى شُهرتها الواسعة وصعودها الساحق خلال اليوم، عززت البيتكوين مكانتها لتنضم إلى الأصول المالية التي تستحق الاعتراف.

وعلى الرغم من ذلك، فعلى مر الأعوام، ذكر الكثيرون أن عصر أكبر عُملة رقمية في العالم قد “انتهى” حرفيًا مئات المرات. فكلما تتعرض العُملة الرقمية لانزلاق حاد، وتتكبد خسائر تُسجل بواقع رقمين، دائمًا ما نجد هناك من يُسرع في التأكيد على أن عصر البيتكوين قد مضى.  وحتى الآن، كانت مزاعمهم خاطئة.

مُنتج استثماري ينطوي على قدر هائل من التقلبات. رأس مالك في خطر. هذه ليست نصيحة استثمارية.

من المؤكد أن البيتكوين قد مرت ببعض الأوقات الصعبة للغاية. وفي الآونة الأخيرة، انزلقت العُملة الرقمية لتقل قيمتها السوقية بنسبة تزيد عن النصف خلال شهر يناير من العام الحالي 2018. وبطبيعة الحال، ظهر أولئك الذي يؤكدون على احتضار البيتكوين ودمارها، ولكنهم نسوا أنه حتى بعد انزلاقها الحاد لتبلغ أدنى مستوياتها خلال عام 2018، كانت قيمتها تزيد عن ستة أضعاف قيمتها قبل عام واحد فقط.

هناك مُصطلح شائع في مُجتمع العُملات الرقمية يُسمى “FUD” وهو اختصار لكلمات “الخوف وعدم اليقين والشك” (يُمكنك قراءة المزيد حول لغة العُملات الرقمية هنا). يُشير هذا المُصطلح إلى هؤلاء الأشخاص الذين دائمًا ما يحاولون إضعاف المُستثمرين الآخرين، من خلال نشر القصص وكتابة المُشاركات مثل “انتهى عصر البيتكوين”. وعلى الرغم من ذلك، غالبًا ما يصف هذا المُصطلح هؤلاء الأشخاص الذين يفعلون ذلك عن عمد بهدف تقليص قيمة العُملة الرقمية ومن ثم شرائها بأنفسهم بسعر أقل. وفي حين أنه ليس بالضرورة أن يكون الأمر كذلك في جميع الأحوال – ولكنه سيشغل حيز من تفكيرك.

وبطبيعة الحال، فإنه ليس هناك ما يؤكد على أن البيتكوين ستُواصل نموها وتطورها. فهناك حالة من الانقسام قائمة بين كبار المحللين والخبراء الماليين في العالم حول مُستقبل أكبر عُملة رقمية في العالم. وعلى الرغم من ذلك، فإن هناك شيء واحد مؤكد: حتى اليوم، ثبُت للجميع أن كل أولئك الذين زعموا أن عصر البيتكوين قد انتهى كانوا مُخطئين في مزاعمهم.

قد تتعرض العملات الرقمية لتقلبات هائلة، وبالتالي فإنها ليست مُناسبة لجميع المستثمرين. لا تخضع التداولات على العملات الرقمية لرقابة أية جهة تنظيمية أوروبية. الأداء السابق ليس مؤشرًا على النتائج المستقبلية. رأس مالك في خطر.

2242 مشاهدات