eToro
المُقدمة من eToro
مشاهدات

Onegirl تعزز من مكانتها في مجال تداول الأسهم

Onegirl

اسم المستثمر:  لينا بيرس

الموقع: المملكة المتحدة

اسم المستخدم: Onegirl

محور الاستثمار: الأسهم

متوسط معدل المخاطرة: 4

عدد الناسخين: 5

تاريخ الانضمام: 2014

تتداول البريطانية لينا بيرس في الأسهم وفي عدد صغير من العملات تحت اسم المستخدم Onegirl. وقد مضى أكثر من عامٍ على انضمامها إلى eToro وهي تعزز من مكانتها وسمعتها في منصة التداول. تتبنى Onegirl منهجية طويلة المدى فيما يتعلق بالأسواق وتستثمر في شركات ترى أن لديها أفضل الإمكانيات لتحقيق نموٍ ثابت. وتشير إحصائياتها إلى تبنيها نهجًا واقعيًا تجاه مستوى المخاطرة وإلى استعدادها لتحمل بعض الخسائر في سبيل تحقيق أهدافٍ استراتيجية.

وتضم المحفظة الاستثمارية الخاصة بـ Onegirl بعض الشركات المعروفة عالميًا، منها آبل، وفيسبوك، وجوجل، ونايكي، وأمازون. وجديرٌ بالذكر أن الشركات الكبيرة والشهيرة غالبًا ما تكون هي أساس الكثير من محافظ المتداولين. يرغب بعض الأشخاص بالتداول في علامات تجارية يستخدمونها كل يوم، في حين يراها آخرون استثماراتٍ أقل مخاطرة وأكثر استقرارًا.

وتشرح لنا Onegirl فلسفة التداول الخاصة بها:

“أرى أن الأسهم التي أمتلكها في محفظتي هي الأفضل للتغلب على ظروف السوق بكافة أنواعها. فأنا لست قلقة للغاية بشأن الوضع الاقتصادي الكلي الحالي نظرًا لأنني أتبنى نهج التداول طويل المدى. وحتى إن تدهورت السوق، فالأسهم التي أمتلكها هي من أنواع الأسهم التي يمكنها التعافي سريعًا وترتفع قيمتها بشكل ثابت على المدى البعيد. وأنا بشكل عام لا أستخدم أي رافعة مالية على هذا الحساب وأنوي امتلاك مراكز مالية لخمس سنوات أو أكثر.”

وعند سؤالها عن سبب اختيارها eToro، أجابت Onegirl بصورة مباشرة:

“لأنها ممتعة وسهلة.”

ويصل معدل درجة المخاطرة الخاصة بـ Onegirl إلى 5 درجات في المتوسط

LB Risk Score

اطلع على المزيد من التفاصيل حول تداول Onegirl

LB Trading

انسخ Onegirl الآن

استخدم أداة “اكتشاف الأفراد” (Discover People)) الخاصة بنا للعثور على المزيد من المستثمرين المشهورين.

تداول الأسهم في eToro مثير حقًا. تمنحك المنصة الجديدة وصفحة الأسواق إمكانية الوصول الفوري للأسهم الأكثر شهرة في العالم؛ حسب القطاع، أو اسم الشركة، أو رمز السهم. وهي تتسم بالسرعة وسهولة الاستخدام وبساطة عمليات التداول المعقدة.

الأداء السابق لا يعد ضمانًا للنتائج المستقبلية. لا ينبغي لك الاعتماد على أي أداء سابق كضمانة للأداء الاستثماري المستقبلي. قيم الوحدات وعوائد الاستثمار في تقلب دائم. لذلك يهاب بالمستثمرين الوعي بأن البيانات المستندة إلى تجربة تقل عن خمس سنوات قد لا تكون كافية لبناء سجل يحتذى يمكن الاستناد إليه في القرارات الاستثمارية. هذا المنشور ليس نصيحة استثمارية. تداول عقود الفروقات ينطوي على مخاطر على رأسمالك.

مشاهدات