eToro
المُقدمة من eToro
6 مشاهدات

رئيس الفيدرالي الأمريكي يحذر: كورونا أبرز المخاطر على التوقعات الاقتصادية

مع استمرار تداعيات الفيروس المميت، حذر رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول من كورونا يمثل أبرز المخاطر على النظرة المستقبلية للاقتصاد.

وأشار رئيس أكبر بنك مركزي في العالم خلال شهادته النصف السنوية أمام الكونجرس، أمس الثلاثاء، أن الفيدرالي يراقب عن كثب تداعيات الفيروس القاتل وتأثيره على الاقتصاد.

لكن رغم ذلك، أكد باول أنه من المبكر للغاية معرفة ما إذا كان تأثير كورونا سوف يُجبر المركزي الأمريكي على إحداث تغير في السياسة النقدية.

في الوقت نفسه، ذكر رئيس الفيدرالي أن معدل الفائدة مناسباً في الوقت الحالي بعد أن أجرى المركزي 3 تخفيضات للفائدة في العام الماضي لتصل إل مستوى يتراوح بين 1.50% إلى 1.75%.

أما عن رؤيته للاقتصاد، استبعد باول حدوث ركود لأكبر اقتصاد حول العالم، مشيراً إلى أنه لا يرى سبباً يمنع استمرار نمو الاقتصاد الأمريكي.

إدارة معلومات الطاقة تخفض توقعاتها لأسعار النفط في 2020

قلصت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تقديراتها لسعر خام “برنت” القياسي إلى 61.25 دولار للبرميل في العام الجاري بانخفاض 5.5% عن التوقعات السابقة في الشهر الماضي.

وبالمثل خفض الإدارة الأمريكية توقعاتها لسعر خام “نايمكس” الأمريكي إلى مستوى 55.71 دولار للبرميل خلال 2020 لكن هذه المرة بانخفاض 6% عن التقديرات السابقة.

وفي العام المقبل، تتوقع إدارة معلومات الطاقة أن يسجل خامي نايمكس وبرنت مستوى 62.03 دولار للبرميل و67.53 دولار للبرميل على الترتيب.

كما قلصت تقديراتها لإنتاج النفط في الولايات المتحدة في العام الحالي إلى 13.2 مليون برميل يومياً بهبوط 0.8 بالمائة عن التوقعات السابقة.

ويأتي هذا الخفض في الوقت الذي تتزايد فيه المخاوف بشأن تأثير فيروس كورونا على الطلب على الخام.

إيرادات “ليفت” الفصلية تحقق علامة تاريخية

لأول مرة في تاريخها، حققت شركة “ليفت” إيرادات بأكثر من مليار دولار خلال الربع الأخير من العام الماضي.

وقالت الشركة الأمريكية العاملة في مجال النقل التشاركي إن إيراداتها بلغت 1.017 مليار دولار خلال فترة الثلاثة أشهر المنتهية في ديسمبر الماضي بزيادة 52% عن الفترة المقارنة من 2018.

وفي مجمل 2019، ارتفعت إيرادات الشركة الأمريكية إلى مستوى 3.61 مليار دولار، مقارنة مع 2.15 مليار دولار في العام السابق له.

وساهمت الزيادة في عدد الركاب النشطين في دفع إيرادات الشركة التي تنافس أوبر في أمريكا الشمالية لمستوى قياسي.

وارتفع عدد الركاب النشطين إلى 22.80 مليون راكب خلال الربع الأخير من 2019 بزيادة 23% عن نفس الفترة من العام السابق له.

لكن فيما يتعلق بالربحية، لا تزال الشركة الأمريكية في نطاق الخسائر التي بلغت 356 مليون دولار في الربع الرابع من العام الماضي لكنها جاءت أقل من توقعات المحللين.

ويراقب المستثمرون “ليفت” عن لمعرفة متى تحولها للربحية في الوقت الذي وعدت فيه أوبر بالتحول للأرباح في نهاية العام الجاري بدلاً من 2021.

النفط يتجاهل مخاوف كورونا

تواصل أسعار النفط تحديها للتأثير السلبي لفيروس الصين على الطلب لترتفع لليوم الثاني على التوالي.

وبحلول الساعة 7:24 مساءً بتوقيت جرينتش، ارتفع سعر العقود الآجلة لخام “برنت” القياسي تسليم أبريل بنسبة 2% ليصل إلى مستوى 55.09 دولار للبرميل.

فيما شهد الخام الأمريكي “نايمكس” تسليم مارس ارتفاعاً بنسبة 1.46% إلى مستوى 50.67 دولار للبرميل.

ويأمل مستثمرو النفط أن تساهم إجراءات الحكومة الصينية في احتواء الفيروس المميت جنباً إلى جنب مع آمال قيام أوبك بخفض إضافي لإنتاج الخام.

وتجاهلت أسعار الخام مخاوف فيروس الصين الذي أطلقت عليها منظمة الصحة العالمية اسم “كوفيد 19” مع ارتفاع عدد الوفيات بأكثر من 1100 حالة وتجاوز المصابين 44 ألف.

ومع التوقعات الكبيرة بتأثير كورونا على الطلب، خفضت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تقديراتها لنمو الطلب العالمي على النفط لهذا العام بمقدار 310ألف برميل يوميًا، حيث يعوق تفشي الفيروس استهلاك النفط في الصين.

العملات الرقمية تستعيد نغمة المكاسب

خلفت العملات الرقمية خسائرها منذ بداية الأسبوع الجاري لتستعيد نغمة المكاسب مجدداً مع قفزة البيتكوين مجدداً أعلى مستوى 10 آلاف دولار.

وارتفعت العملة الرقمية الأكبر في العالم لأعلى مستوى منذ سبتمبر الماضي مع تصريحات من قبل مسؤولي البنوك المركزية الكبرى.

واعترف رئيس الفيدرالي جيروم باول أن المركزي الأمريكي بأهمية تطوير البلوكتشين مشيراً إلى أن البنك يستثمر أموالاً كثيراً في تطوير العملة الرقمية.

وناقش باول أيضاً الحاجة إلى الخصوصية بين العملات الرقمية عند النظر من خلال عدسة اليوان الرقمي الصيني.

كما أشارت كريستين لاجارد رئيسة المركزي الأوروبي أن البنك يدرس حالياً ما إذا كانت العملة الرقمية الخاصة ستكون مفيدة للمواطنين في منطقة اليورو.

وبحلول الساعة 7:45 صباحاً بتوقيت جرينتش، ارتفعت البيتكوين بنحو 5.85% إلى 10330 دولار.

يمثل هذا الرقم أعلى نقطة للبيتكوين منذ أكثر من خمسة أشهر، ويوفر تحولًا في الاتجاه من الاتجاه الهبوطي إلى الاتجاه الصعودي على المدى المتوسط مع استمراره في تسجيل قمم جديدة في عام 2020.

كما قفزت عملة الإيثريوم بنسبة 14.6% لتصل إلى مستوى 251.60 دولار لتكون أكبر الرابحين في قائمة الخمسة الكبار في العملات الإلكترونية.

فيما ارتفعت الريبل بنسبة 7.1% إلى 0.289 دولار، وصعدت البيتكوين كاش بنحو 7.7% إلى 478.6 دولار.

أما عملة البيتكوين إس في فقد صعدت بنحو 6.2% لتصل إلى مستوى 373.5 دولار.

—— التقرير الفني ——

  • إن جميع ما يرد في هذا التقرير يمثل نظرة فنية بناء على أصول علم التحليل الفني ولا يمثل توصية بالبيع او الشراء.

الباوند – دولار يرتد من أدني مستويات له فى شهرين

  • مازالت الإتجاة العام الهابط يسيطر علي تداولات زوج الباوند – دولار ، من خلال القناة السعرية الهابطة ، وعقب أن شهدنا وصول الزوج الي إدني مستويات لة فى شهرين عند مستويات الـ 1.2880 ، إستهل الزوج تداولات الاسبوع الحالي علي بعض الأرتدادات في إطار الموجة التصحيحية ، ليواجه مقاومة الـ 1.3000، والتى سوف تعمل علي تحديد الأتجاة علي المدي القصير، والتى من المتوقع أن يقوم الباوند بإختراقها ، مع إستهداف مستويات الـ 1.3080 ثم الـ 1.3125
  • أما عن السيناريو البديل، ففي حالة فشل الزوج في إختراق مقاومة الـ 1.3000 ، سوف نعود لي الإنخفاضات ، مع المزيد من التراجع وصلاً لمستويات الـ 1.2940 ثم الـ 1.2880 .
  • مستويات الدعم ( 1.2920– 1.2860 ).
  • مستويات المقاومة ( 1.3000– 1.3060 – 1.3120 ).

البيتكوين كاش يسجل المزيد من المكاسب للاسبوع الثالث علي التوالي

  • شهدت العملة الرقمية البيتكوين كاش خلال تعاملات الاسبوع الحالي، المزيد من المكاسب لتسجل أعلي مستوى لها فى7 أشهر عند مستويات 477 دولار، وذلك فى ظل تواجد القناة السعرية الصاعدة ، والتى من المتوقع أن تعمل علي رفع السعر وصولاً لمستويات الـ 500 دولار ، والتى تشكل حاجز نفسي قوي علي المدي المتوسط .
  • أما عن السيناريو البديل، ففي حالة فشل البيتكوين كاش في إختراق مقاومة الـ 500 قد نشهد موجة تراجعات في إطار الموجة التصحيحية لإسفل، مع إعادة إختبار مستويات الـ 400 دولار، ويظل سيناريو الهبوط هو الإقل ترجيحاً فى الوقت الحالي.
  • مستويات الدعم ( 430– 400 ).
  • مستويات المقاومة ( 500– 545.– 592).

* منصة eToro هي منصة متعددة الأصول تُتيح إمكانية الاستثمار في الأسهم والأصول الرقمية، بالإضافة إلى التداول على أصول عقود الفروقات. يرجى ملاحظة أن عقود الفروقات هي أدوات مُعقدة وتتضمن مخاطر عالية بخسارة سريعة للأموال بسبب الرافعة. 75% من حسابات المُستثمر بالتجزئة تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تتفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.الأصول الرقمية هي أدوات غير مستقرة ويمكن أن تتعرض لتقلبات سعرية هائلة في فترات زمنية قصيرة للغاية، وبالتالي فإنها ليست مُناسبة لجميع المُستثمرين. بخلاف العقود مقابل الفروقات، فإن تداول العملات الرقمية لا يخضع للتنظيم، وبالتالي لا تخضع لإشراف أي إطار تنظيمي بالاتحاد الأوروبي. رأس مالك في خطر. الأداء السابق ليس مؤشرًا على النتائج المستقبلية.

شركة eToro (Europe) Ltd، هي شركة متخصصة في تقديم الخدمات المالية مرخصة وخاضعة لتنظيم هيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية (CySEC) بمقتضى الترخيص رقم 109/10.

شركة eToro (UK) Ltd، هي شركة متخصصة في تقديم الخدمات المالية مرخصة وخاضعة لتنظيم هيئة مراقبة السلوكيات المالية (FCA) بمقتضى الترخيص رقم FRN 583263.

شركة eToro AUS Capital Pty Ltd هي شركة خاضعة لتنظيم هيئة الأوراق المالية والاستثمارات الأسترالية (ASIC)، مُتخصصة في تقديم الخدمات المالية بموجب ترخيص الخدمات المالية الأسترالية 491139.

6 مشاهدات