Avner Meyrav
المُقدمة من Avner Meyrav
16 مشاهدات

إليك ما ينبغي معرفته قبل التداول على الزوج (إثيريوم/ين ياباني)

كجُزء من اختيارنا الدائم والمُستمر للأصول الرقمية، تُضيف eToro الآن العديد من أزواج العُملات الرقمية الجديدة مقابل العُملات الإلزامية إلى منصتها للتداول والاستثمار.  من بين هذه الأزواج نجد الزوج (إثيريوم/ين ياباني) الذي يُتيح التداول على الإثيريوم مُقابل الين الياباني. تُقدم الأداة المالية (إثيريوم/ين ياباني) للمتداولين والمستثمرين على منصة التداول نمطًا آخر من أنماط تنويع محافظهم واستكشاف طرق جديدة للاستفادة من التقلبات التي تتعرض لها أسواق العُملات الرقمية وأسواق الصرف الأجنبي.

تخضع العُملات الرقمية لعمليات شراء وبيع بكافة أنحاء العالم باستخدام العديد من العُملات الإلزامية. وفي حين أن العديد من البورصات تُقدم للمتداولين والمستثمرين خيار استخدام العملات المختلفة لشراء العُملات الرقمية الخاصة بهم، فمن المُمكن أيضًا إقران عُملة رقمية بعُملة إلزامية تقليدية لخلق أداة مالية جديدة.  الزوج (إثيريوم/ين ياباني) هو جُزء من مجموعة الأزواج المُتنوعة التي أطلقتها eToro للتداول على العُملات الرقمية مقابل العُملات الإلزامية، لتُتيح بذلك للمُتداولين إمكانية التداول على أحد أكبر الأصول الرقمية الرائدة في العالم مقابل عُملة رئيسية.

65% من حسابات المُستثمر بالتجزئة تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

هذه ليست نصيحة استثمارية.

الإثيريوم: عُملاقة سلاسل الكُتل

الإثيريوم هي ثاني أكبر عُملة رقمية في العالم من حيث القيمة السوقية، ومن المُمكن القول بأنها أكبر شبكة لسلاسل الكُتل في العالم. على عكس البيتكوين والعُملات الرقمية الأخرى، نشأت الإثيريوم في المقام الأول لتكون منصة لسلاسل الكُتل للمُطورين وليس لتُستخدم حصريًا كوسيلة للدفع.  وعلى الرغم من ذلك، فبفضل استخدام شبكة الإثيريوم لرمز الأثير الأصلي الخاص بها كوسيلة لتحويل الأموال، فقد نما رمز الأثير بشكل كبير ليُعزز مكانته وتحتل قيمته السوقية المركز الثاني بعد البيتكوين.

ومع ذلك، قد تكون القيمة السوقية الفعلية للإثيريوم أعلى من قيمة البيتكوين، وذلك بسبب الطبيعة والإمكانيات الأساسية المتاحة على منصة الإثيريوم. ومن بين الاستخدامات الشائعة لسلسلة كُتل الإثيريوم هو إنشاء عُملات رقمية جديدة وعقد عمليات طرح أولي للعُملات لتمويل الشركات التي تقف وراءها. وعند القيام بذلك، تحتاج الشركات إلى بيع رموزها الجديدة في مقابل رموز الأثير. في الأساس، عند استخدام أسماء أخرى، لا تزال هذه الرموز الجديدة تستخدم منصة الإثيريوم، مما يعني أن القيمة السوقية المُشتركة لجميع العُملات الرقمية المبنية على الإثيريوم قد تكون أكبر من البيتكوين.

اليابان: الإجراءات الصارمة على العُملات الرقمية

تتمتع العُملات الرقمية بشعبية كبيرة في اليابان، حيث قامت العديد من البورصات الرئيسية بإنشاء أو فتح فروع لها في البلاد. وباعتبارها واحدة من بين الاقتصادات الأكثر تأثيرًا في العالم، فإن وجود العُملات الرقمية في اليابان قد يعني الكثير من الأمور الجيدة لسوق العُملات الرقمية.  وعلى الرغم من ذلك، قامت السلطات اليابانية في الآونة الأخيرة بفرض قيود وتنظيمات للتداول على العُملات الرقمية في البلاد بعد أن شهدت حدثًا مُهمًا.

ففي شهر يناير من عام 2018، حدثت أكبر عملية اختراق على الإطلاق ذات صلة بالعُملات الرقمية في اليابان، حيث سُرق ما يزيد عن 500 مليون دولار من البورصة الشهيرة Coincheck. لذلك، دفع الاختراق السلطات إلى فرض قيود جديدة على التداول على العُملات الرقمية، مثل مطالبة البورصات بتقديم دليل على إجراءاتها الأمنية وتنفيذ ممارسات مكافحة غسل الأموال. وبعد أن طالبت السلطات اليابانية البورصات بالتوقف عن فتح جميع الحسابات الجديدة إلى أن يتم تنفيذ تدابير مكافحة غسل الأموال المذكورة أعلاه، انزلق سعر البيتكوين بنسبة %8، وهو ما يدل على مدى تأثير السوق اليابانية.

ومع ذلك، لا تزال اليابان مركزًا رئيسيًا للعُملات الرقمية، وقد تؤدي حملة القيود والتنظيمات الأخيرة في النهاية إلى تعزيز السوق، حيث إن الإجراءات الجديدة سوف تجعلها أكثر أمانًا لكل من المتداولين والبورصات.

كيف تتداول على الزوج (إثيريوم/ين ياباني) على منصة eToro؟

عند إقرانهما معًا، تمنح الإثيريوم والين الياباني للمُتداولين والمُستثمرين أداة جديدة لتُمكنهم من الاستفادة من التقلبات على كلا جانبي الزوج. وفي حين أن الزوج (إثيريوم/ين ياباني) يُمثل قيمة رمز إثيريوم واحد بالين الياباني، فإن أولئك الذين يعتقدون أن الإثيريوم سوف ترتفع مقابل الين الياباني بإمكانهم إجراء صفقة شراء على هذه الأداة.  أما هؤلاء الذين يعتقدون عكس ذلك، فبإمكانهم فتح صفقة بيع على الزوج. هذا الزوج الذي يتألف من (عُملة رقمية/عُملة إلزامية) هو إضافة أخرى إلى مجموعة eToro المُتسعة والمُستمرة من الأصول ذات الصلة بالعُملات الرقمية التي من المُمكن أن تُضيف تنوعًا كبيرًا لمحافظ مُتداولي العُملات ومُتداولي العُملات الرقمية.

65% من حسابات المُستثمر بالتجزئة تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

هذه ليست نصيحة استثمارية.

16 مشاهدات