eToro
المُقدمة من eToro
7 مشاهدات

الآن على منصة eToro: التداول على زوج العُملات الرقمية (ETH/EOS)

يُقدم زوج العملات الرقمية (إثيريوم/EOS) خيارًا جديدًا ومُثيرًا للاهتمام لمُتداولي العُملات الرقمية الذين يبحثون عن تنويع محافظهم الاستثمارية. على الرغم من أنهما عُملتان رقميتان، ومن المُمكن أن تتأثر كل منها بالاتجاهات السائدة في الأسواق، فإنها قد تختلف أيضًا بحسب التقلبات، وقد تتجه في اتجاهات مُتعاكسة. لذلك، فإن المتداولين الذين يعتقدون أن قيمة الإثيريوم سوف ترتفع مقابل عُملة EOS بإمكانهم إجراء صفقة شراء، بينما هؤلاء الذين يعتقدون أن الرسم البياني للزوج (ETH EOS) سوف يتجه لصالح EOS، فبإمكانهم إجراء صفقة بيع.

65% من حسابات المُستثمر بالتجزئة تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

هذه ليست نصيحة استثمارية.

عُملة EOS والإثيريوم: منح المُطورين القدرة على الوصول إلى سلاسل الكُتل

في ظل اهتمام الكثيرين بتكنولوجيا سلاسل الكُتل جراء تزايد شُهرة العُملات الرقمية، فإن لديها الكثير من الاستخدامات الأخرى. أول مشروع واسع النطاق لسلاسل الكُتل كان هو البيتكوين، التي استفادت من التكنولوجيا الناشئة لإنشاء بروتوكول لنوع جديد من العملات. وعلى الرغم من ذلك، استُخدمت سلاسل الكُتل منذ ذلك الحين في العديد من التطبيقات الأخرى. أما عن الإثيريوم، فقد كانت أول منصة لسلاسل الكُتل تمنح المطورين إمكانية الوصول إلى هذه التكنولوجيا، وتُمكنهم من إنشاء تطبيقات سلاسل الكُتل الخاصة بهم.

أنشأ فيتاليك بوتيرين، مؤسس الإثيريوم، منصة يُمكن استخدامها لتطوير عقود سلاسل الكُتل الذكية، والتطبيقات اللامركزية وأيضًا العُملات الرقمية.  ازدادت شهرة رمز المنصة، الإثير، في ظل تزايد الاهتمام بالإثيريوم، وقد عززت مكانتها باعتبارها ثاني أكبر عُملة رقمية في العالم من حيث القيمة السوقية. وبطبيعة الحال، سارعت منصات أخرى في اتباعها وسرعان ما انضمت إلى الإثيريوم منصات أخرى لتطوير سلاسل الكُتل، مثل منصة EOS.

كانت رؤية مؤسسي EOS مماثلة لرؤية بوتيرين، ولكنهم أرادوا تطويرها على نحو أكبر. فبدلاً من مجرد إنشاء منصة، شرعوا في إنشاء نظام تشغيل لسلاسل الكُتل، يسمى EOS.IO ليمنح المُطورين أداة أكثر تقدما وابتكارًا لتطوير سلاسل الكُتل. وبحسب ذلك الوعد، تمكنت شركة block.one (الشركة المؤسسة لنظام EOS.IO) من جمع 4 مليارات دولار، فيما تُعد أكبر عملية طرح أولي للعملة (ICO) في تاريخ سلاسل الكُتل القصير. وبينما كان من المفترض أن يتم التركيز على نظام التشغيل EOS.IO الذي لم يتم إطلاقه بعد، فإن القدر الهائل من الأموال المضمونة التي جُمعت خلال عملية الطرح الأولي لعُملة EOS قد منح العُملة الجديدة مكانةً مُذهلةً باعتبارها واحدة من أكبر العُملات الرقمية في العالم.

التقلبات والثغرات

سوف يخبرك أي مُتداول على العُملات الرقمية بأن الرموز قد تتعرض لتقلبات حادة. وفي حين أن هناك بعض الارتباط بين القيمة السوقية للعُملة الرقمية واستقرارها، فإنه من المألوف أن تتعرض العُملات الرقمية لتقلبات سعرية حادة قد تبلغ الرقمين على مدار اليوم الواحد.  وبالتالي، فعند متابعة سعر الزوج (ETH/EOS)، الذي يمثل قيمة رمز الإثير الواحد الذي يُقاس بعُملة EOS، فمن الممكن أن نُلاحظ قدرًا هائلاً من التقلبات.

وعلى الجانب الآخر، لا تزال سوق العُملات الرقمية محكومة في حد ذاتها، مما يعني أن الأسعار تتحرك في ترادف. فعندما تتحرك السوق في اتجاه واحد بالكامل، قد يظل الزوج (ETH EOS) راكدًا.  وعلى الرغم من ذلك، فعند مراقبة مخطط الإثيريوم وEOS كل على حدة، يتضح لنا أنه عندما تتحرك العُملتان الرقميتان في نفس الاتجاه، تظل هناك اختلافات في نسب الربح أو الخسارة، مما يجعل الزوج (ETH/EOS) بمثابة فُرصةً مُحتملة للتداول والاستثمار.

كيفية التداول على الزوج (ETH/EOS) على منصة eToro

كجزء من مُهمة eToro لطرح المزيد من الأسواق المُتنوعة والأدوات المالية لعملائها، أُطلقت مؤخرًا العديد من أزواج العُملات الرقمية الجديدة.  فهذه الأزواج الجديدة تُمكّن المستثمرين من إضافة المزيد من العمق إلى محافظ العُملات الرقمية الخاصة بهم، وذلك من خلال التداول على عُملات رقمية رائدة مُقابل بعضها البعض.  ومن خلال الاستثمار في الزوج (ETHEOS)، يُمكن للمُتداولين والمُستثمرين تنويع محافظ العُملات الرقمية الخاصة بهم، بينما لا يزالون داخل نطاق العُملات الرقمية. أصبح الزوج (ETH/EOS) مُتاحًا للتداول والاستثمار على منصة eToro، كجزء من اختيارنا المُذهل من الأصول الرقمية.

65% من حسابات المُستثمر بالتجزئة تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

هذه ليست نصيحة استثمارية.

7 مشاهدات