Avner Meyrav
المُقدمة من Avner Meyrav
15 مشاهدات

ما الذي يعنيه مُصطلح HODL؟ فيما يلي نُقدم لكم دليل للغة التداول على العُملات الرقمية

“أوصيكم بتنفيذ أمر “HODL” عند ATH، وذلك لأن هذه العُملة الرقمية ستُواصل صعودها الساحق.” – هل هذه الجملة منطقية بالنسبة لك؟ إذا لم تكن منطقية بالنسبة لك، فأنت لست وحدك. تميزت صناعة العُملات الرقمية ذات الشُهرة المُتزايدة بمُصطلحاتها الخاصة بها، حيث إن هناك العديد من الكلمات والمُصطلحات التي قد تكون مُحيرةً لهؤلاء الذين هم ليسوا على دراية بلغة العُملات الرقمية. وإذا كُنت ترغب في المُضي قُدمًا والمشاركة في هذا المجال، فقد جمعنا لك الكثير من المُصطلحات كي تتمكن من مُتابعة كل ما يتعلق بالعُملات الرقمية:

مُنتج استثماري ينطوي على قدر هائل من التقلبات. رأسمالك في خطر. هذه ليست نصيحة استثمارية.

الاحتفاظ بالصفقة (HODL)

HODL هو مُصطلح يعني “الاحتفاظ بالصفقة” (hold) وأصبح في وقت لاحق اختصارًا لجملة “تمسك به طوال حياتك” (hold on for dear life). قد يكون هذا المُصطلح الأشهر في عالم العُملات الرقمية، وقد بدأ بالفعل كخطأ إملائي بسيط. ففي عام 2013، كتب أحد أعضاء مُنتدى Bitcointalk مقالاً يصف فيه الأسباب وراء احتفاظه برموزه، على الرغم من أن الأسواق كانت تسير في الاتجاه الهابط في ذلك الوقت. ولكنه، أخطأ في كتابة كلمة “holding” التي يعني بها الاحتفاظ بالرموز وكتبها “hodling”. ومن ثم، أصبح هذا الخطأ الكتابي شائعًا للغاية وطوّر في النهاية إلى الاسم المختصر. غالبًا ما سترى هذا المصطلح مستخدم في صندوق الدردشة (الشات) على الموقع الإلكتروني للعُملة الرقمية المُفضلة بالنسبة لك.

العُملة الرقمية البديلة (Altcoin)

Altcoin هو مُصطلح يصف أي عُملة رقمية أخرى بخلاف البيتكوين. في حين أن البيتكوين كانت هي أول عُملة رقمية، فمن المؤكد أنها ليست الوحيدة. وعلى الرغم من ذلك، فعندما بدأت العملات الرقمية الأخرى في الظهور، وكانت البيتكوين هي العُملة السائدة والمُهيمنة، أُطلق على العُملات الرقمية الأخرى البديلة للبيتكوين اسم “Altcoin”. لذلك، يرمز اسم “Altcoin” إلى العُملات الرقمية الأخرى “البديلة” (alternative) للبيتكوين. وفي الوقت الحالي، يستثمر بعض مُتداولي العُملات الرقمية في العُملات الرقمية البديلة كجزء من الحفاظ على محفظة متوازنة أو أنهم يستخدمونها كوسيلة لتحوط استثمارهم في البيتكوين.

القدر المطروح للتداول من العُملة (Circulating supply)

يُشير هذا المُصطلح إلى إجمالي عدد الرموز المطروحة للتداول الخاصة بأية عُملة رقمية مُعينة. وعلى عكس العملات الإلزامية (العملات التي تصدرها الحكومة مثل الدولار الأمريكي)، من اليسير تتبع إجمالي عدد الرموز الخاصة بكل عملة رقمية مُعينة. وفيما يتعلق بالبيتكوين والإثيريوم وغيرها من العملات الرقمية الرئيسية، يُضاف رموز جديدة عندما يُخصص الصناع قدرات الحاسوب لإتمام المعاملات. ويُضاف جُزء من العُمولة التي يحصلون عليها كعملة جديدة للقدر المطروح للتداول من العُملة.

القيمة السوقية (Market cap)

القيمة السوقية هي القيمة الإجمالية لجميع الرموز المطروحة للتداول لعُملة رقمية مُعينة. القيمة السوقية هي مؤشر على مدى كبر سوق كل عُملة رقمية مُحددة، وعادةً ما تُقاس بالدولار الأمريكي.

ICO

ICO هو اختصار لمُصطلح “الطرح الأولي للعُملات (Initial Coin Offering)”. عملية الطرح الأولي للعملات هي عملية تُمول فيها الشركات عملياتها من خلال طرح عُملة رقمية خاصة بها وطرحها للمُستثمرين الأوائل بسعر ثابت. المستثمرون الذين يُشاركون في عملية طرح أولي لأية عُملة يقومون بذلك إما لأنهم يؤمنون بإمكانات الشركة أو لأنهم يتوقعون أن قيمة الرموز التي سيحصلون عليها سوف ترتفع.

المُراجحة (Arbitrage)

المُراجحة تعني الاستفادة من الاختلافات بين فروق الأسعار التي تُتيحها بورصات العُملات الرقمية المُختلفة لتحقيق الأرباح. وهو مصطلح تم اقتراضه من عالم التداول التقليدي. فبدلًا من شراء الرموز على أمل أن قيمتها سوف ترتفع، يقوم هؤلاء المُتداولون بشراء العُملات الرقمية من إحدى البورصات ثم بيعها في بورصة أخرى، وبالتالي فإن الفوارق السعرية تُمكنهم من تحقيق الأرباح. وعلى الرغم من ذلك، تنطوي المُراجحة على قدر هائل من المُخاطرة، وذلك لأنه من المُحتمل أن تتغير الفوارق السعرية والرسوم على نحو غير متوقع، لا سيما خلال أوقات التقلبات الحادة.

الخوف من فوات الشيء (FOMO)

FOMO هو اختصار لعبارة “Fear of Missing Out” التي تعني “الخوف من فوات الشيء”. في حين أنه لا يُستخدم حصريًا في مجال العُملات الرقمية، فإن مُصطلح الفومو أو الخوف من فوات الشيء (FOMO) أصبح شائعًا بين المُتداولين. فهو مُصطلح يصف موقفًا مُحددًا يتجه فيه المُتداولون نحو الاستثمار في عُملة رقمية مُعينة خوفًا من ارتفاع قيمتها وعدم تمكنهم من انتهاز هذه الفرصة.

الدٌب/ الاتجاه الهابط (Bear)

“الدٌب” هو مُتداول أو مُستثمر يعتقد أن قيمة بعض الأصول سوف تنخفض أو أن السوق سوف يتجه نحو الهبوط. الدببة هو مُصطلح معروف للغاية لأولئك الذين هم على دراية كبيرة بمصطلحات التداول الرئيسية ويعني الهبوط والانخفاض. من المُمكن استخدام المصطلح كاسم أو صفة على حد سواء، على سبيل المثال كما في عبارة “هذه العُملة الرقمية تُواصل اتجاهها الهابط”.

حوت (Whale)

“الحوت” هو شخص لديه الكثير من رأس المال للاستثمار فيه. وفي كثير من الأحيان، يكون بإمكان الحيتان تحريك الأسواق من خلال استثمار الكثير من الأموال في عُملة رقمية أصغر من أجل رفع قيمتها.

الضخ والتفريغ (Pump and dump)

عملية الضخ والتفريغ هي عملية يتم خلالها رفع قيمة عُملة رقمية بصورة غير طبيعية، ثم خفض قيمتها على نحو حاد بهدف تحقيق الأرباح السريعة. وفي بعض الأوقات، يلجأ الحيتان الذين ذكرناهم في السابق إلى هذه الاستراتيجية. فهي استراتيجية بسيطة إلى حد ما: حيث يقوم كبار المُتداولين “بضخ” الكثير من الأموال في عُملة رقمية أصغر، ونشر ضجة حولها على وسائل التواصل الاجتماعي (وهو ما يُسمى “Shilling” أي الإعلان عن العُملة على نحو مُتجرد من المبادئ)، وبالتالي ترتفع قيمة تلك العُملة الرقمية، لذلك ينجذب الكثير من المُستثمرين الآخرين إلى الأسعار المُرتفعة، وحينها يقوم هؤلاء الحيتان “بتفريغ” هذه المضخة وبيع العُملات الرقمية التي قاموا بشرائها في السابق لتحقيق الأرباح.

Bagholder

يُشير مصطلح Bagholder إلى مُستثمر لم يتمكن من بيع عملاته الرقمية ليُحقق الربح، وفي الوقت الحالي يحمل “حقائب bags” من الرموز التي تقل قيمتها كثيرًا عن مبلغ الاستثمار الأصلي لهذا المُستثمر.

REKT

مُصطلح REKT هو مُصطلح آخر نشأ عن خطأ هجائي للكلمة “wrecked”، ويُستخدم عندما يتعرض شخص ما “لخسارة هائلة”، أي أنه خسر مبالغ ضخمة إثر استثماره في عُملة رقمية معينة. ومثل مُصطلح HODL، فإن كلمة REKT هي كلمة خاطئة عن عمد.

ATH

ATH هو اختصار لمُصطلح “All-Time High” أي أعلى نُقطة تبلغها العُملة الرقمية لتقفز إلى سعر غير مسبوق.

FUD

FUD هو اختصار لكلمات “Fear, Uncertainty and Doubt” أي “الخوف وعدم اليقين والشك”، وغالبًا ما يُستخدم هذا الاختصار لوصف شخص ما يحاول إقناع الأشخاص الآخرين لبيع عُملة رقمية مُحددة (ويُسمى أيضًا FUDster). وعادةً ما يُستخدم هذا المصطلح لانتقاد شخص ما والتأكيد على أن لديه دافع خفي لنشر حالة الخوف وعدم اليقين والشك.

الشراء وقت التراجع (BTD)

BTD هو اختصار لعبارة “الشراء وقت التراجع Buy The Dip” – ويصف هذا المُصطلح الوضع عندما تنزلق الأسواق ويتجه العديد من المُتداولين والمستثمرين نحو بيع أصولهم جراء حالة الذُعر السائدة. وفي الواقع، فإن التوصية “بالشراء وقت التراجع” هي توصية للقيام بالعكس وشراء العُملة الرقمية وقت “تراجعها”. في بعض الأحيان، يدعم المُحللون الفنيون هذا المفهوم، إذا كان مدعومًا بتشكيلات تحليل معروفة مثل الضغط في بولينجر باند أو “الوصول إلى خط الدعم”.

نحو القمر (To The Moon)

تصف عبارة “نحو القمر” الوضع عندما يشعر مُتداولو العُملات الرقمية بالتفاؤل بشأن اتجاه عُملة رقمية مُعينة. وفي الأساس، فإنهم يعتقدون أن السعر سيرتفع للغاية، ليذهب “نحو القمر”.

Funds are Safu (الأموال في مأمن)

“Safu” هو مصطلح نشأ من خطأ مطبعي كتبه تشانغبينغ تشاو الرئيس التنفيذي لبورصة Binance بعدما أراد القول أن “الأموال آمنة”، وذلك إثر صدور تقرير أشار إلى أنه قد تم اختراق البورصة المعروفة. وسريعًا ما أصبح المُصطلح يُستخدم في الكثير من النكات في مجتمع العُملات الرقمية وألهم العديد من مقاطع الفيديو الفيروسية. وعلى الرغم من ذلك، فبعد فترة وجيزة أنشأت Binanace صناديق “أموال الأصول الآمنة للمستخدمين” (SAFU) لتجعل بذلك المُصطلح حقيقيًا.

مُنتج استثماري ينطوي على قدر هائل من التقلبات. رأسمالك في خطر. هذه ليست نصيحة استثمارية.

قد تتعرض العملات الرقمية لتقلبات هائلة وبالتالي، فإنها ليست مُناسبة لجميع المستثمرين. لا تخضع التداولات على عقود الفروقات لرقابة أية جهة تنظيمية أوروبية. رأس مالك في خطر.

15 مشاهدات