eToro
المُقدمة من eToro
74 مشاهدات

ما هي عُملة النيو (NEO)؟ إليك ما ينبغي معرفته قبل التداول على العُملة الرقمية

عام 2017 كان عامًا مُذهلاً بالنسبة للكثير من العُملات الرقمية المُختلفة. احتلت هذه الأصول الرقمية المُبتكرة مركز الصدارة، وكان الجميع يتحدث عن البيتكوين والإثيريوم وبقية سوق العُملات الرقمية.  وجنبًا إلى جنب مع البيتكوين التي عززت مكانتها باعتبارها أكبر عُملة رقمية في العالم، فقد بدأت عُملات رقمية أُخرى في الظهور وإثبات مكانتها أيضًا.  

ومن بين تلك العُملات الرقمية، نجد عُملة النيو (NEO)، تلك العُملة الرقمية الصينية التي قُدرت قيمتها السوقية خلال العام الماضي 2017 بالمليارات واستطاعت أن تندرج ضمن أكبر 10 عُملات رقمية.  ومؤخرًا، أضافت منصة eToro عُملة النيو (NEO) إلى قائمة العُملات الرقمية لديها، وفيما يلي نُقدم لك دليل توجيهي مُفيد للغاية لمُساعدتك على التعرف على هذه العُملة الجديدة.

قد تتعرض العُملات الرقمية لتقلبات هائلة، وبالتالي فإنها ليست مُناسبة لجميع المُستثمرين. لا تخضع التداولات على العملات الرقمية لرقابة أية جهة تنظيمية أوروبية. رأس مالك في خطر.

ما هي عُملة النيو (NEO)؟

نشأت عُملة النيو (NEO) خلال عام 2014، وكانت تُعرف من قبل باسم AntShares. في البداية، أُطلقت العُملة باعتبارها منصة تطبيق لسلسلة الكُتل، ونظام للعقود الذكية يُعرف باسم NeoContract. تأسست عُملة النيو (NEO) على يد رجل الأعمال الصيني دا هونغفي رئيس شركة Onchain.  وهناك عُملتان يتم استخدامهما في شبكة النيو (NEO): الأولى عُملة (NeoGas (GAS، التي تُستخدم لتنفيذ التطبيقات، والثانية عُملة NEO المُستخدمة في أغراض الإدارة، مثل التصويت على المنصة. وتمامًا مثلما هو الحال بالنسبة لأي شركة مُتداولة في البورصة، فإن كل وحدة NEO تُمثل صوتًا واحدًا، وهو السبب وراء عدم إمكانية تقسيمها.

وعادةً ما يُشار إلى عُملة النيو NEO باسم “الإثيريوم الجديدة” أو “الإثيريوم الصينية”، لأن هناك بعض الأمور المُشتركة بينها وبين ثاني أكبر عُملة رقمية في العالم. على سبيل المثال، يُمكن للعُملتين إنشاء عقود ذكية ويُمكن أيضًا أن تكون بمثابة منصة لبرمجة تطبيقات سلسلة الكُتل. ومع ذلك، هناك العديد من الاختلافات بين العُملتين.

النيو مُقابل الإثيريوم: أوجه الاختلاف الرئيسية

  1. المركزية مقابل اللامركزية: في حين أن عُملة النيو تتسم بالديموقراطية، فإن شركة Onchain لا تزال تُسيطر على المنصة بالكامل، وبإمكانها على سبيل المثال، ترقية الشبكة بالكامل دون الحاجة إلى إجماع المستخدمين. وعلى الجانب الآخر، نشأت الإثيريوم لتتسم باللامركزية التامة.
  2. العُملة الرقمية: يُسمى رمز منصة سلسلة كُتل الإثيريوم باسم الإثير (Ether)، ومع ذلك، فقد أصبح من المعروف للغاية أن الإثيريوم هو الآن مرادفًا للرمز ذاته. فالإثير هي العُملة الرقمية الوحيدة اللازمة لاستخدام منصة الإثيريوم. وعلى النقيض من ذلك، فإن شبكة NEO لديها رمز NEO وأيضًا GAS، ويُستخدم كل رمز من هذه الرموز لغرض مختلف.
  3. عملية الانقسام (الفورك): تحدث عملية الانقسام (الفورك) في سلسلة كُتل عندما يتم طرح تحديث ولا يُوافق عليه عدد كافي من أعضاء الشبكة، وبالتالي يؤدي ذلك إلى انقسام الشبكة وإنشاء شبكة موازية. ومن بين عمليات الهارد فورك الأكثر شهرةً في تاريخ العُملات الرقمية هي تلك التي شهدتها شبكة الإثيريوم وأدت في النهاية إلى إطلاق الإثيريوم كلاسيك. وبالنسبة لعُملة NEO، فإن ذلك لا يُمكن حدوثه على الإطلاق، وذلك لأن ترميزها لا يسمح بعمليات الفورك.
  4. العرض: نشأت عُملة النيو بحد أقصى يبلغ 100،000،000 رمز يتم التداول عليهم.  وعلى الجانب الآخر، تتمتع الإثيريوم بسمة الإمدادات غير المحدودة التي يتولى المُعدّنون على الشبكة مسؤوليتها.

ما الذي يدفع سعر النيو (NEO)؟

تمامًا مثلما هو الحال بالنسبة لكافة الأصول المالية، فإن هناك عدة عوامل من شأنها التأثير على سعر النيو.  ومع ذلك، هناك بعض العوامل التي قد يكون لها تأثير أكبر مُقارنة بغيرها. أحد هذه العوامل هو سعر البيتكوين، الذي غالبًا ما يكون بمثابة معيار لصناعة العُملات الرقمية، ويُمكن أن يُحفز إما الاتجاه الصاعد أو الهابط، بحسب الاتجاه الذي تتحرك فيه العُملة.

وهناك عامل آخر قد يؤثر على النيو وهو في الواقع يأتي على النقيض من سعر البيتكوين. ففي نهاية عام 2017 وبداية عام 2018، بدأت الحكومة الصينية في القضاء على العُملات الرقمية، من خلال فرض قيود تنظيمية صارمة على الصناعة بل وحظرها بطرق معينة. ومع ذلك، عندما أنشأ دا هونغفي عُملة النيو، وضع السلطات التنظيمية الصينية في اعتباره. ففي الواقع، أنشأ دا هونغفي عُملة النيو على نحو يتوافق مع اللوائح الصينية، بل ومن المُمكن أيضًا تعديلها بسهولة نسبية لتتناسب مع اللوائح الجديدة، إذا تم تنفيذها.  ويعني ذلك أن النيو قد تتجه في اتجاه مُعاكس لأسعار البيتكوين في بعض الأوقات، وذلك إذا كان السبب وراء تحركات البيتكوين هو القيود المفروضة في الصين.

تداول على النيو (NEO) على eToro

ومثل العديد من العُملات الرقمية الأخرى، قفزت النيو خلال عام 2017، لتُقدر قيمتها السوقية بالمليارات وتُصبح ضمن أكبر 10 عُملات رقمية (من حيث القيمة السوقية). عُملة النيو (NEO) هي الإضافة الأحدث إلى مجموعة العُملات الرقمية المُتزايدة لدى منصة eToro، لتنضم بذلك إلى أقرانها مثل البيتكوين والإثيريوم والريبل والبيتكوين كاش وغيرها أيضًا. فنحن نواصل مسيرتنا لتمكين عملائنا من إدارة صفقاتهم وتداولاتهم عبر الإنترنت وتلبية احتياجاتهم الاستثمارية في مكان واحد. إن إجراء صفقات شراء وبيع على النيو على منصة eToro هو أمر بسيط للغاية، تمامًا مثل إجراء الصفقات على الأصول الأُخرى على المنصة، ويتم ذلك من خلال بضع نقرات.

قد تتعرض العملات الرقمية لتقلبات هائلة، وبالتالي فإنها ليست مُناسبة لجميع المستثمرين. لا تخضع التداولات على العملات الرقمية لرقابة أية جهة تنظيمية أوروبية. رأس مالك في خطر.

*يُرجى ملاحظة أن: هناك حد لمبلغ الاستثمار اليومي في عُملة النيو (NEO) على منصة eToro. عندما تبلغ العُملة الحد اليومي لها، سيتم وقف التداول عليها للمُستثمرين الجُدد، ثم يُعاد التداول عليها في اليوم التالي.  لذلك، فإنها قد لا تكون متوفرة دوريًا للاستثمار على مدار اليوم.

74 مشاهدات