Avner Meyrav
المُقدمة من Avner Meyrav
18682 مشاهدات

ما هي ستيلر (Stellar)؟ دليل مُفيد لعُملة XLM: العُملة الرقمية غير المُربحة

من المؤكد للجميع أن عام 2017 كان عامًا مُذهلاً بالنسبة للعُملات الرقمية. فالكثير من هذه الأصول المُبتكرة، التي كانت مجهولة تمامًا في السابق، أصبحت تتصدر عناوين الأخبار وساد النقاش حولها في كل مكان. وفي حين أن الكثير من الاهتمام المُوجه إلى العملات الرقمية يُعزى إلى ارتفاعها المُذهل خلال العام الماضي، فإنه يُعزى أيضًا إلى حقيقة أنها تقدم شيئًا جديدًا من الناحية المالية والتكنولوجية.

وأفضل مثال على ذلك هو شبكة ستيلر (Stellar). في حين أن عُملتها الرقمية التي تُسمى ليومنز (Lumens) أو (XLM) كانت جُزءًا من ثورة العُملات الرقمية المُذهلة، حيث قفزت بواقع الآلاف من النسب المئوية وأصبحت ضمن أكبر 10 عملات رقمية، فإنها تُمثل رؤية الشركة التي تُميزها عن الآخرين. فمن بين الكثير من الأمور الأُخرى، أعلنت شبكة ستيلر عن جدول أعمالها الذي يهدف للحد من الفقر ومساعدة المُجتمعات التي ليس بها مصارف.

قد تتعرض العملات الرقمية لتقلبات هائلة، وبالتالي فإنها ليست مُناسبة لجميع المستثمرين. لا تخضع التداولات على العملات الرقمية لرقابة أية جهة تنظيمية أوروبية. رأس مالك في خطر.

استخدام سلسلة الكُتل لمُساعدة الفقراء

أُطلقت منصة ستيلر خلال عام 2014، وهي تُعد إحدى المنصات القائمة على تكنولوجيا سلسلة الكُتل (البلوكتشين)، والمُصممة لتحويل العملات والأموال بسرعة فائقة. في البداية، نشأت منصة ستيلر على أساس بروتوكول Ripple Labs، ولكنها في وقت لاحق انقسمت عنها وأعادت كتابة رمزها بالكامل.  وتمامًا مثلما هو الحال بالنسبة لعُملة الريبل (XRP) الصادرة عن Ripple Labs، فإن عُملة XLM التابعة لمنصة ستيلر تعمل بمثابة العُملة الجسر لإجراء العديد من المُعاملات المُختلفة على منصتها. ذلك هو السبب في أن لكل رمز من رموز XLM قيمة مُنخفضة للغاية بالمقارنة مع معظم أكبر 10 عُملات رقمية.

ولكن تتسم منصة ستيلر بسمة فريدة من نوعها وهي أنها مُنظمة غير ربحية. تأسست منصة ستيلر على يد اثنين من الشخصيات المعروفة في عالم التكنولوجيا، مؤسس eDonkey، جد مكالب (Jed McCaleb) والمُستثمر المُخضرم كيم جويس، وتهدف المنصة إلى الاستفادة من قوة تكنولوجيا سلسلة الكُتل لمساعدة الفقراء.

وباستخدام بروتوكول ستيلر، الذي لا يحتاج إلى “وسيط” أو طرف ثالث لتحويل الأموال، حتى أولئك الذين ليس لديهم حساب مصرفي أصبح بإمكانهم التمتع بالخدمات المصرفية الأساسية. علاوة على ذلك، ففي حين أنه من المُمكن استخدام شبكة ستيلر لتحويل العملات المُختلفة والرموز الأخرى، فبإمكان المستخدمين تحويل وسائل الدفع المُختلفة بسرعة فائقة.  على سبيل المثال، هناك تطبيق على المنصة يُتيح إمكانية تحويل اعتمادات الهاتف إلى أموال مرة أخرى.

زيادة كفاءة الأموال

في حين أن هناك الكثير من أوجه التشابه بينها وبين شبكات سلسلة الكُتل الأخرى، فإن شبكة ستيلر تعمل على نحو مُختلف بعض الشيء. فعلى شبكة ستيلر، هناك العديد من الخوادم التي تتواصل مع بعضها البعض خلال فترات تستغرق 2-5 ثانية. علاوة على ذلك، يحتوي كل خادم على نُسخة من السجل العام، الذي يُسجل كافة المعاملات على الشبكة. ويتم تحديث السجل العام أيضًا كل بضع ثوان.

وكلما يُوضع أمر على الشبكة، فإن بروتوكول ستيلر يجد أفضل سعر صرف لهذه المُعاملة تلقائيًا. وفي حين أن ذلك قد يكون سهلاً للغاية تمامًا مثل تحويل عُملة إلى أُخرى، فإن الخوارزمية المُستخدمة يُمكنها أيضًا إنشاء تحويل يمر من خلال عدة عُملات مُختلفة، إذا كانت النتيجة النهائية أكثر فائدة لكلا الطرفين. تتحمل كل صفقة رسم ضئيل من كسور السنت، تُدفع بعُملة XLM.

على الرغم من تصريح شبكة ستيلر بأنها تهدف إلى مساعدة الفقراء، فقد اتخذت الشركة خُطوة كبيرة للغاية ذات صلة بالصناعة المصرفية التقليدية. ففي شهر أكتوبر من عام 2017، أعلنت شركة IBM أنها سوف تستخدم بروتوكول ستيلر لتطوير نظام دفع عبر الحدود قائم على سلسلة الكُتل لكُبرى البنوك.

ستيلر: مُتاحة الآن على منصة eToro

في حين أنها تأتي ضمن أكبر 10 عُملات رقمية، فمن غير العجب أن ستيلر ليومنز تشهد طلبًا مُتزايدًا على منصات التداول، وسط الارتفاع المُذهل الأخير الذي شهدته العُملات الرقمية. لذلك، قررت eToro إضافة XLM إلى قائمة العُملات الرقمية المُتزايدة التي تُتيحها على منصتها، كما يُمكنك الآن إجراء صفقات شراء وبيع على عُملة ستيلر ليومنز من خلال نقرات قليلة على eToro. سواء أكان ذلك بفضل إيمانهم بإمكانات العملة، أو بفضل أجندة شركة Stellar التي تهدف إلى تعزيز التغيير الاجتماعي، فقد جذبت شركة سلسلة الكُتل غير الربحية العديد من المُستثمرين في جميع أنحاء العالم – والآن أصبح بإمكان عُملاء eToro المشاركة أيضًا.

قد تتعرض العملات الرقمية لتقلبات هائلة، وبالتالي فإنها ليست مُناسبة لجميع المستثمرين. لا تخضع التداولات على العملات الرقمية لرقابة أية جهة تنظيمية أوروبية. رأس مالك في خطر.

*يُرجى ملاحظة أن: هناك حد لمبلغ الاستثمار اليومي في عُملة ستيلر على منصة eToro. عندما تبلغ العُملة الحد اليومي لها، سيتم وقف التداول عليها للمُستثمرين الجُدد، ثم يُعاد التداول عليها في اليوم التالي.  لذلك، فإنها قد لا تكون متوفرة دوريًا للاستثمار على مدار اليوم.

18682 مشاهدات