المحافظ التي ينبغي متابعتها خلال النصف الأول من العام الحالي 2020 وقبل بدء النصف الثاني من العام

النصف الأول من العام الحالي 2020 كان عصيبًا للغاية. ومن دون شك أن فترة الستة أشهر هذه ستُسجل في التاريخ باعتبارها واحدة من أكثر الأوقات جنونًا وتأثيرًا في تاريخ الاقتصاد الحديث. فقد أدى وباء فيروس كورونا إلى تدمير الأسواق العالمية، وأُصيبت العديد من الصناعات بالشلل التام، ومن المُرجح أن تبقى العديد من الممارسات التي تم اتخاذها لمواجهة آثاره في المستقبل القريب.

وعلى الرغم من ذلك، لم تتمكن بعض الصناعات من تجاوز تلك العاصفة فحسب، بل حققت نُموًا ملحوظًا خلال النصف الأول من عام 2020. نستعرض أدناه تلك القطاعات التي قدّمت العديد من فرص الاستثمار الواعدة. تُقدم محافظ eToro فُرصًا هائلة للاستثمار بحسب الموضوع في قطاعات السوق المختلفة وتتضمن استراتيجيات مُتعددة، مما يتيح للمُستثمرين إمكانية الاستثمار في المحافظ المُدارة بالفعل.

نُضج سوق العُملات الرقمية

تُواصل العُملات الرقمية رحلتها إلى الأسواق الرئيسية. إذا لم تحظ فئة الأصول هذه بالاهتمام الكبير في الأسواق في وقت سابق، فقد أصبحت اليوم إضافة مُرحّب بها في العديد من المحافظ الرئيسية، وإن كانت لا تزال في أجزاء صغيرة. وعلى عكس الارتفاعات والانخفاضات الجنونية التي شهدتها أسواق العُملات الرقمية في السنوات السابقة، فقد كانت سوق العُملات الرقمية أقل تقلبًا من الأسواق الرئيسية خلال النصف الأول من العام الحالي 2020. وفي حين أنها لا تزال غير مُتوقعة على نحو كبير، فإن الاستراتيجيات التي وضعت تقلبات السوق في اعتبارها كانت قادرة على تحقيق الأرباح.

ذلك هو الحال بالنسبة لمحفظة Napoleon-X Partner Portfolio، التي تستخدم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لإدارة محفظة مُتوازنة يوميًا للتداول على العُملات الرقمية مقابل الدولار الأمريكي. خلال النصف الأول من العام الحالي 2020، شهدت المحفظة تقلبات واضحة في الاتجاهين الصاعد والهابط، ولكنها تمكنت من تحقيق أرباح ثابتة بنسبة تزيد عن 50%.

تُتيح eToro أيضًا إمكانية الاستثمار في سوق العُملات الرقمية من خلال محفظة CryptoPortfolio، حيث يتم وزن العملات الرقمية بها وفقًا للقيمة السوقية. وعلى مدار النصف الأول من العام الحالي 2020، كانت هذه المحفظة قادرة على تحقيق أرباح ثابتة بنسبة تزيد عن 30% حتى الآن.

أداء المحافظ يتخطى أداء المؤشرات الرئيسية

شركة eToro هي موطن الملايين من المُتداولين، الذين يضعون المليارات من المعايير. ذلك هو السبب في أن eToro تُقدم العديد من محافظ التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي والمحافظ الأخرى المُستندة إلى خبرات المُستثمرين، المُصممة للاستفادة من هذه المقاييس ووضع استراتيجيات استثمار قابلة للتنفيذ.

من بين تلك المحافظ هي محفظة OutSmartNSDQ، التي تم تصميمها خصيصًا للتفوق على أداء مؤشر ناسداك 100. تستخدم هذه المحفظة خوارزمية تقوم بمسح مجتمع eToro بأكمله، وتبحث عن “خبراء مؤشر ناسداك”، وتُنشئ محفظة بناءً على آرائهم المُشتركة. على الرغم من أن مؤشر ناسداك المركب كان الأكثر تحقيقًا للأرباح من بين المؤشرات الأمريكية الرئيسية، فقد تخطى أداء محفظة OutSmartNSDQ أداء المؤشر الرئيسي على نحو مُذهل، لتُحقق مكاسب بنسبة تزيد عن 25% في النصف الأول من العام.

من بين المحافظ الأخرى التي تتميز بأنها مُنخفضة المخاطر وتستند إلى الأشخاص، نجد محفظة GainersQtr التي تستخدم خوارزميات تنبؤية في محاولة للعثور على مُستثمري eToro الذين من المُرجح أن يُحققوا أرباحًا خلال الربع القادم. من خلال آلية وقف الخسارة الانتقائية، التي تستبعد المُتداولين الذين يتكبدون الخسائر الفادحة، تمكنت هذه المحفظة من مواجهة الاضطرابات التي شهدتها الأسواق خلال الربع الأول من العام وارتدت خلال الربع الثاني من العام، لتُحقق بذلك مكاسب بواقع رقمين حتى الآن خلال العام الحالي. يُمكنك قراءة المزيد حول هذه المحفظة هنا.

لا تخف

عندما تعرضت الأسواق للتقلبات الحادة، اتجه العديد من المُستثمرين نحو محفظة PanicMode CopyPortfolio. على عكس معظم محافظ eToro، تستخدم محفظة PanicMode استراتيجيات البيع على المكشوف وغيرها من استراتيجيات التحوط للمساعدة في الحماية من الخسارة عندما تتعرض الأسواق للتقلبات الهائلة. بحسب تصميمها، تمكنت هذه المحفظة من تحقيق أرباح بنسبة تزيد عن 30% خلال العام الحالي 2020 حتى الآن. وعلى الرغم من ذلك، من المُهم للغاية ملاحظة أنه نظرًا للطبيعة الفريدة لهذه المحفظة، فمن الأفضل بالنسبة لك أن تتعرف عليها وأن تتوخى الحذر فيما يتعلق بالاستثمارات قصيرة الأجل وطويلة الأجل.

الرابح الأكبر

في الوقت الذي عانت فيه الكثير من القطاعات مثل قطاع السفر والترفيه والتجزئة المادية خلال فترة انتشار وباء فيروس كورونا، حصلت قطاعات أخرى على فُرصة لتحقيق المزيد من الأرباح وإظهار إمكاناتها. من بين تلك القطاعات هو قطاع التجارة الإلكترونية. أصبح الطلب عبر الإنترنت هو الأساس في الوقت الحالي، وبينما كانت العديد من الشركات تمنح الإجازات للعاملين بها، فإن خدمات التسوق عبر الإنترنت، مثل Amazon، كانت تُوظف المزيد من الأشخاص لديها لتلبية الطلب المتزايد. ومن غير العجب أن محفظة ShoppingCart CopyPortfolio، التي تركز تحديدًا على مُتداولي التجزئة عبر الإنترنت، قد شهدت ربع ثانٍ مُذهل للغاية، حيث ارتفعت بنسبة تزيد عن 80% (!) لتُحقق عائدات إجمالية بنسبة تزيد عن 40% في النصف الأول من العام.

في ظل بقاء مليارات الأشخاص في منازلهم، أصبحت الأنشطة الداخلية شائعة على نحو مُتزايد وعلى رأسها ألعاب الفيديو. في الواقع، خلال فترة انتشار وباء فيروس كورونا، أصدرت منظمة الصحة العالمية توصيات للعب ألعاب الفيديو من أجل التكيف مع عمليات إغلاق البلدان. محفظة InTheGame هي محفظة تُتيح إمكانية الاستثمار بحسب الموضوع في صناعة ألعاب الفيديو، وخلال النصف الأول من العام الحالي، حققت المحفظة مكاسب مُذهلة تزيد نسبتها عن 20%.

وأخيرًا، من المهم أن نتذكر أن هذه الأزمة كانت في المقام الأول تتعلق بقطاع الصحة. ذلك هو السبب الذي جعل شركات التكنولوجيا الحيوية تحتل مركز الصدارة. في الوقت الحالي، تجري الدراسات على تكنولوجيا CRISPR، وهي تكنولوجيا ثورية لتعديل الجينات، كوسيلة لعلاج كافة الأمراض بدءًا من مرض الإيدز حتى مرض التصلب الجانبي الضموري (ALS). وعلى الرغم من ذلك، عندما أصبح فيروس كورونا تهديدًا كبيرًا، بدأت بعض الشركات في النظر في العلاجات القائمة على تكنولوجيا CRISPR لعلاج فيروس كورونا. تُعد محفظة CRISPR-Tech Portfolio التي تُقدمها eToro بمثابة دليل واضح على ثقة المُستثمرين في هذه التكنولوجيا، حيث تعافت المحفظة من الركود الذي عانت منه في السابق، لتقفز بنسبة 41% خلال الربع الثاني من العام، وتُحقق أرباحًا بنسبة تزيد عن 17% منذ بداية العام.

الحل الأمثل للاستثمار في وقت الأزمات

بالنظر إلى النصف الثاني من العام الحالي 2020، من الصعب للغاية معرفة ما سيحدث تحديدًا. فمن أحد الجوانب، يتم إعادة فتح الاقتصادات ويعتقد المُستثمرون المتفائلون أن الأسوأ قد مضى بالفعل. ومن جانب آخر، قد يؤدي حدوث موجة ثانية من وباء فيروس كورونا إلى شل الاقتصادات مرة أخرى، وهو ما سيجعل المُستثمرين أكثر حذرًا. على منصة eToro، تُقدم المجموعة الكبيرة من المحافظ المُعدة مُسبقًا الكثير من الحلول التي تتناسب مع احتياجات العديد من المستثمرين.

ومن خلال الإعفاء من الرسوم الإدارية، من المُمكن أن تُلبي استراتيجيات الاستثمار هذه احتياجات أولئك الأشخاص الذين يبحثون عن فرص استثمارية في النصف الثاني من العام الحالي 2020.

منصة eToro هي منصة متعددة الأصول تُتيح إمكانية الاستثمار في الأسهم والأصول الرقمية، بالإضافة إلى التداول على عقود الفروقات.

عقود الفروقات هي أدوات مُعقدة وتتضمن مخاطر عالية بخسارة سريعة للأموال بسبب الرافعة المالية. 75% من حسابات المُستثمرين الأفراد تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تتفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

محافظ CopyPortfolios هي خدمات لإدارة الاستثمارات تُقدمها شركة eToro Europe Ltd، المُرخصة والخاضعة لتنظيم هيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية.

محافظ CopyPortfolios™ ليست صناديق استثمار مُتداولة، وليست صناديق للتحوط.

كافة البيانات دقيقة اعتبارًا من يوم 19 يونيو لعام 2020.

رأس مالك في خطر.

تخضع التداولات على الأصول الرقمية باستخدام الرافعة المالية للتنظيم، وتتضمن قدر هائل من المخاطر واحتمالية خسارة الأموال. لا تخضع عمليات شراء الأصول الرقمية للتنظيم في مُعظم دول الاتحاد الأوروبي، وبالتالي لا تخضع لإشراف الإطار التنظيمي للاتحاد الأوروبي ولا تتضمن حماية من الاتحاد الأوروبي. رأس مالك في خطر.

116 مشاهدات