eToro
المُقدمة من eToro
19 مشاهدات

فيما يلي كيفية التداول على الزوج (إثيريوم/جنيه استرليني) وما الذي ينبغي أخذه في الاعتبار

يتألف الزوج (إثيريوم/جنيه استرليني) من الإثير، وهي العُملة الرقمية الأصلية لمنصة سلاسل كُتل الإثيريوم، والجنيه الاسترليني وهو عُملة إلزامية بالمملكة المتحدة. وعلى الرغم من ارتفاع الإثير مُنذ إطلاقه خلال عام 2012، فلا يزال يتعرض لتقلبات هائلة. كما أن ذلك يعكس سوق العُملات الرقمية الأوسع نطاقًا أيضًا. أما عن الجنيه الاسترليني، فهو عُملة أحد الاقتصادات الأكثر تطورًا في العالم، وعلى الرغم من انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، فإنه لا يزال مُستقرًا. ونتيجة لذلك، فإن إجراء صفقة على الزوج (إثيريوم/جنيه استرليني) يعني أن التركيز ينصب كثيرًا على عُملة الأساس، أي الجانب الرقمي من الزوج، وذلك بسبب معدل التقلب اليومي الذي يبلغ حوالي عشرة أضعاف مُقارنة بالجنيه الاسترليني.

65% من حسابات المُستثمر بالتجزئة تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

هذه ليست نصيحة استثمارية.

يرتبط نجاح التداول على الزوج (إثيريوم/جنيه استرليني) بفهم الإثير ومنصة الإثيريوم، وكيفية ارتباطها الجوهري بالسياق الأوسع لسوق العُملات الرقمية وقطاع سلاسل الكُتل. ومن المهم أيضًا فهم القوى المُحركة للجنيه الاسترليني، ولو بدرجة أقل.

ما هي الإثيريوم وعُملة الإثير الرقمية؟

الإثيريوم هي منصة لسلاسل الكُتل يستخدمها المُطورون المُستقلون لبناء العقود الذكية والتطبيقات اللامركزية باستخدام قوّة الحوسبة الخاصة بها. يتم الدفع مُقابل هذه القوة الحوسبية بعُملة الإثير، وهي العملة الرقمية التي تحفز مشاركة شبكة النظراء التي تدير الإثيريوم مجتمعة من خلال المساهمة في قوة المعالجة. تتمثل ميزة بناء تطبيقات لامركزية على منصة سلاسل الكُتل مثل الإثيريوم في أنه لا يوجد نقطة مركزية للإخفاق، وبالتالي فإنها آمنة تمامًا. كما أنه لا يُمكن أبدًا تشغيل التطبيقات اللامركزية التي تعمل على الإثيريوم دون اتصال، وتظل البيانات والمحتوى الشخصي خاضعة للملكية الكاملة للمالكين والمُؤسسين وتحكّمهم.  ولا توجد أيضًا أية قواعد تفرضها سلطة خارجية وينبغي مراعاتها، كما هو الحال بالنسبة لمتاجر Play Stores وApp Stores أو YouTube وغيرها.

على سبيل المثال، فيما يتعلق بنظير الفيسبوك الافتراضي المعتمد على الإثيريوم، لن تكون هناك مخاوف متعلقة بخصوصية بيانات المستخدم. بالإضافة إلى ذلك، فإن الصفحات التي تنشر الإعلانات لن تحقق أرباحًا لموقع الفيسبوك المُعتمد على تكنولوجيا الإثيريوم، ولكن تأتي كافة الفوائد في هيئة إثير أو حوافز “جيدة” سيتم مشاركتها بين الفنانين وجمهورهم فقط، مع تخصيص جزء ضئيل للغاية لتحفيز العقد الحسابية التي تُتيح قوة الحوسبة للإثيريوم.

ما هو الجنيه الاسترليني؟

الجنيه الاسترليني هو أحد أهم العملات التقليدية في العالم، وهورابع أكبر عُملة مُتداولة في العالم بعد الدولار الأمريكي واليورو والين الياباني. علاوة على ذلك، فإن الجنيه الاسترليني هو أحد أكثر العملات استقرارًا. يُعزى ذلك إلى المناخ السياسي المستقر من الناحية التاريخية في المملكة المتحدة واقتصادها، وأبرزها صناعة الخدمات المالية. وخلال السنوات القليلة الماضية، شهدت البلاد حالة من عدم اليقين وتعرضت عُملتها للتقلبات إثر الاستفتاء الذي أدى إلى انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

الإثيريوم والجنيه الاسترليني – أوجه الاختلاف الرئيسية

تختلف العوامل المؤثرة على سعر العُملات الرقمية إلى حد كبير عن العوامل المؤثرة على العُملات الإلزامية مثل الجنيه الاسترليني، وهو أمر مهم للغاية ينبغي على أي شخص يتداول على الزوج (إثيريوم/جنيه استرليني) فهمه. وعلى الرغم من اختلاف طبيعة الإثيريوم عن البيتكوين، فإن اتجاه سعر الإثير، تمامًا مثلما هو الحال بالنسبة لكافة العُملات الرقمية الرئيسية، يرتبط ارتباطًا وثيقًا بسعر البيتكوين في هذه المرحلة من مراحل تطور أسواق العُملات الرقمية.  وهناك طريقة أخرى لتناول الأمر وهو أن كافة العُملات الرقمية، بما فيها البيتكوين، تتأثر على نحو كبير بالاتجاه العام السائد حيال مُستقبل تبني العُملات الرقمية. فالأنباء الصادرة حول التطورات التي تؤثر على قوة جذب العُملات الرقمية، مثل التنظيمات أو تشجيع أدلة التعميم، تميل لأن تدفع قيمة العُملات الرقمية مثل الإثير نحو الصعود.

وعلى وجه التحديد، تتأثر الإثير بحجم التطبيقات اللامركزية المُدارة على سلسلة كُتل الإثيريوم التي تؤثر بدورها على الطلب على العُملة الرقمية وبالتالي سعرها. وبالتالي، يميل ذلك إلى التأثير على اتجاهات الأسعار على المدى البعيد بدلاً من التحركات اليومية. وعلى المدى البعيد، سوف تؤدي المنافسة القائمة بين سلاسل الكُتل الأخرى التي تُقدم سمات تنافسية على الإثير، إلى التأثير بذلك على قوة جذب الإثيريوم للمُستخدمين وسعر الإثير.

يتسم مُتوسط التقلبات اليومي للإثير، تمامًا مثلما هو الحال بالنسبة للعُملات الرقمية الأخرى، بأنه مُرتفع كثيرًا مُقارنة بالعُملات الإلزامية مثل الجنيه الاسترليني. يعني ذلك أنه عند التداول على الأزواج المُختلطة التي تتألف من عملة رقمية مُقابل عُملة إلزامية، فإن اتجاه سعر العُملة الرقمية التي تُمثل نصف الزوج المُتداول هو الذي سيدفع الأرباح والخسائر إلى حد كبير.

تتأثر قيمة الجنيه الاسترليني النسبية مقابل العملات الإلزامية الأخرى بقوة الاقتصاد البريطاني والسياسة النقدية التي يتبعها بنك إنجلترا. يُشكل ذلك جزءًا من المصفوفة المعقدة بين الاقتصادات والسياسة النقدية للدول، في ظل القوة النسبية التي يحكمها المشاركون في الأسواق المالية. الدولار الأمريكي هو العملة الإلزامية التي يتم تسعير العُملات الرقمية، مثل الإثير، مقابلها كسعر صرف أساسي. ويعني ذلك أن الجنيه الاسترليني، الذي يُمثل نصف الزوج (إثيريوم/جنيه استرليني)، يتأثر أيضًا بالزوج (استرليني/دولار). وعلى الرغم من ذلك، ففي حين أن مُتوسط التقلبات اليومية التي يتعرض لها الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي يبلغ 0.6%، أي أقل بعشر مرات من التقلبات التي يتعرض لها الزوج (إثيريوم/دولار)، فإن اتجاه سعر الإثير هو الذي يهيمن بشكل كبير على الزوج (إثيريوم/جنيه استرليني).

كيفية التداول على الزوج (إثيريوم/جنيه استرليني)

في حين أنه بإمكان المُتداولين الذين يراقبون الرسم البياني للزوج (إثيريوم/جنيه استرليني) الاستفادة إلى حد ما، من خلال مُراقبة اتجاهات وتطورات الزوج (استرليني/دولار)، فإن التركيز الأكبر ينبغي أن ينصب على الإثيريوم. فالقوة النسبية للجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي سوف تُحدث اختلافًا مُتزايدًا. وبالنسبة للصفقات التي تتم خلال اليوم، فقد لا يؤخذ ذلك بعين الاعتبار.

وكما ذكرنا من قبل، فإن أكبر العوامل المؤثرة على سعر صرف الإثير تتمثل في الاتجاه العام القائم على الأنباء الصادرة بشأن الأسعار المُستقبلية للعُملة الرقمية ومدى تبنيها على المدى القصير، واستخدام منصة الإثيريوم على المدى البعيد – بوجه عام وفيما يتعلق بسلاسل الكُتل المُنافسة مثل EOS.IO.

عقود الفروقات هي أدوات مُعقدة وتتضمن مخاطر عالية بخسارة سريعة للأموال بسبب الرافعة المالية. 65% من حسابات المُستثمر بالتجزئة تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تتفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

هذا المحتوى مُصمم للأغراض المعلوماتية فقط ولا ينبغي اعتباره بمثابة نصيحة أو توصية استثمارية على الإطلاق. الأداء السابق ليس مؤشرًا على النتائج المستقبلية.

19 مشاهدات