eToro
المُقدمة من eToro
15 مشاهدات

صندوق Driverless CopyPortfolio هو فرصتك للاستثمار في مستقبل السيارات

تحيط بنا الثورة “الذكية” من كل جانب مع تحول عدد متزايد من العناصر المشتركة إلى استخدام التكنولوجيا بشكل مُكثف. وقد حدث ذلك مع الهاتف، ومع التلفاز، وفي العديد من مجالات الصناعة – ويحدث ذلك الآن في مجال صناعة السيارات. فقد أصبحت السيارات ذاتية القيادة حقيقة فعلية إلى حد كبير، وسنراها بأعداد متزايدة على الطريق في غضون السنوات القليلة المقبلة. وقد أسفر هذا التطور للسيارة الشخصية -والتي استوعبت المزيد من التكنولوجيا عبر السنوات- عن استغناء السيارات عن السائق البشري – والإمكانات المالية لا تُصدق.

ستكون السيارة ذاتية القيادة واحدة من أكثر المنتجات الاستثمارية في شركات التكنولوجيا توافرًا للمستهلكين، وبالتالي سوف تجمع بين العديد من المكونات من شركات صناعة السيارات وشركات التكنولوجيا المتقدمة على حدٍ سواء. لمعرفة المزيد عن الجوانب المختلفة لصناعة السيارات المستقلة التي من المتوقع لها أن تصبح سوقًا بقيمة 7 تريليون دولار أمريكي(1)، اقرأ هذهالمدونة.

ونظرًا لكون مجال صناعة السيارات ذاتية القيادة مجالًا ابتكاريًا من ناحية، وأنه يتطور بواسطة عدد من أكبر الشركات العالمية وأشهرها في العالم من ناحية أخرى، فإنه يمثل فرصة مثيرة للاهتمام في مجال الاستثمار بحسب الموضوع. وبالرغم من ذلك، فإن بناء محفظة استثمار بحسب الموضوع بغرض تتبع هذه الصناعة قد يمثل تحديًا، وذلك لأنه ينطوي على شركات من صناعات مختلفة تعمل في أسواق متنوعة حول العالم. ولهذا السبب، فنحن في eToro نطلق استراتيجية الاستثمار في صندوق Driverless CopyPortfolio، والتي من خلالها يمكن لأعضاء مجتمع eToro الاستثمار في هذا القطاع.

صندوق Driverless CopyPortfolio: مُكوناته

تتضمن استراتيجية المحفظة المُدارة هذه مجموعة من الشركات العالمية، بدءًا من شركات تصنيع السيارات، ومرورًا بالشركات المصنعة للأجزاء الصلبة، وحتى شركات البرمجيات التي تعمل على تطوير الرؤية الحاسوبية وأنظمة الملاحة وغيرها من الحلول ذات الصلة بالقطاع. وتمتد الشركات عبر عدد من الصناعات، وتتمتع بتواجد عالمي مثير للإعجاب – وجميعها جزء من الاتجاه السائد الذي سيجعل السيارات ذاتية القيادة قاسمًا مشتركًا في حياتنا اليومية خلال السنوات القادمة:

الشركات المُصنعة للسيارات

  • تسلا (TSLA) – رسخت شركة السيارات الكهربائية التي أسسها إيلون ماسك مكانتها كواحدة من أكثر اللاعبين إثارة للاهتمام في كل من صناعتي التكنولوجيا والسيارات في الولايات المتحدة. تعمل الشركة على تطوير السيارات والشاحنات ذاتية القيادة، وتعد واحدة من الرواد في مجال ابتكار السيارات.
  • فيات كرايسلر (FCA.MI) – تعد شركة فيات كرايسلر واحدة من أكبر شركات السيارات في العالم، وتتمتع بتواجد قوي في أسواق السيارات بكل من أمريكا الشمالية وأوروبا، وتعمل على تطوير السيارة ذاتية القيادة الخاصة بها.
  • تويوتا (TM) – هي أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم، وتشتهر تويوتا اليابانية بكونها شركة موثوق بها للغاية في مجال تصنيع السيارات، ولديها تواجد دولي قوي وتقنيات مبتكرة ورائدة، ومن ذلك تقديمها لأول إنتاج ضخم في العالم لسيارة شخصية هجينة.
  • هوندا (HMC) – شركة يابانية أخرى لصناعة السيارات، وقد أصبح اسم هوندا مرادفًا للجودة بالنسبة لكل من السيارات العائلية والسيارات الرياضية الراقية وسيارات السيدان الفاخرة. تعمل هوندا أيضًا على تطوير سيارة ذاتية القيادة، وقد أعلنت أن العام 2025 هو العام المستهدف لإنتاج مركبة مستقلة بشكل كامل.
  • فورد (F) – لا تزال أول شركة سيارات في العالم واحدة من أكثر شركات صناعة السيارات تأثيرًا في السوق. وقد أعلنت الشركة عن خطط لسيارات آلية لأغراض التأجير والتسليم، وستُجري الشركة اختبارات عليها في ميامي في المستقبل القريب.
  • رينو (RNO.PA) – قطعت شركة السيارات الفرنسية العملاقة خطوات كبيرة في إنشاء قسم السيارات ذاتية القيادة: وحصل نموذج مفهوم Symbioz على آراء ومراجعات إيجابية عن كل من النظام المتقدم للقيادة بمساعدة تقنية الذكاء الاصطناعي ونهجها المبتكر في تضمين السيارة الذكية كجزء أصيل لا يتجزأ من المنزل الذكي للمستقبل، وهو ما جعلها مؤهلة لتكون لاعبًا مؤثرًا في هذه الصناعة.
  • بي إم دبليو (BMW.DE) – وهي الشركة المُصنعة للسيارات الفاخرة في ألمانيا وأحد اللاعبين البارزين في تكنولوجيا مساعدة السائق، مثل أنظمة الاصطفاف الذاتي للسيارات، والتي توجد في بعض العلامات التجارية عالية المستوى. ولذلك، فلا عجب في إفصاح الشركة بوضوح عن خططها لتصميم سيارة ذاتية القيادة بالكامل في المستقبل.
  • فولكس فاجن (VOW3.DE) – في إطار سعيها لإضافة محركات كهربائية إلى جميع طرازاتها بحلول عام 2030(2)، تجري هذه الشركة الألمانية العملاقة بحوثًا أيضًا عن السيارات ذاتية القيادة بالكامل. ويمثل نموذج مفهوم VW I.D. Vizzion الذي كشفت عنه الشركة سيارة ذاتية القيادة بالكامل، حتى أنها لا تحتوي على عجلة قيادة أو دواسات – فهي مُصممة للقيام بجميع مهام القيادة نيابة عن الراكب.
  • جنرال موتورز (GM) – ولكونها أكبر شركة لتصنيع السيارات في الولايات المتحدة، فشركة جنرال موتورز ليست غريبة على الابتكار. في أوائل التسعينيات، انتهت جنرال موتورز من تطوير أول سيارة كهربائية متسلسلة في العالم، وهي السيارة EV1. وعلى الرغم من أن هذه السيارة قد تم سحبها من الإنتاج في وقت لاحق، إلا أن جنرال موتورز أثبتت بذلك استعدادها للتغييرات الكبيرة في التصنيع المتسلسل – وهي خاصية ستستخدمها بشكل جيد عندما تميل السوق نحو الاستغناء عن السائقين.
  • تاتا موتورز (TTM) – تعمل أكبر شركة لصناعة السيارات في الهند -وهي جزء من اتحاد شركات يبلغ حجمه 151 مليار دولار أمريكي- على اختبار السيارات الصغيرة ذاتية القيادة. ووفقًا لشركة تاتا، قفد تكون واحدة من أوائل الشركات التي تطرح السيارات ذاتية القيادة ذات الإنتاج الضخم.
  • كاتربيلر (CAT) – تعد شركة كاتربيلر واحدة من أكبر شركات صناعة السيارات الثقيلة في العالم، فهي تعمل على تطوير شاحنات بدون سائق يمكن أن تحدث ثورة في العديد من الصناعات. والشركة في واقع الأمر ليست غريبة على التشغيل الآلي، حيث إن العديد من منتجاتها تشمل بالفعل الشاحنات ذاتية القيادة وغيرها من المركبات الثقيلة، التي تستخدمها شركات التعدين والبناء في جميع أنحاء العالم.
  • دلفي (DLPH) – هذه الشركة لقطع غيار السيارات هي واحدة من الشركات الرائدة في العالم عندما يتعلق الأمر بالأنظمة الكهربائية والبرمجيات الخاصة بالسيارات. ويمكن أن تلعب منتجاتها دورًا أساسيًا في ربط السيارات بالنظام الحاسوبي المتقدم اللازم للقيادة الذاتية.
  • فيراري (RACE) – هو الاسم الأكثر تميزًا للسيارة الإيطالية والمرادف للرفاهية والسرعة. وفي الوقت الذي نأت فيه بنفسها عن ساحة السيارات ذاتية القيادة، أعلنت فيراراي أنها تعمل على تصميم سيارة كهربائية فائقة التميز ستنافس نظيراتها من نماذج تسلا.
  • فولفو (VOLV-A.ST) – تمتلك شركة فولفو السويدية لصناعة السيارات حلولاً مساعدة عالية التقنية في بعض طرازاتها، وهي خطوة مهمة في اتجاه السيارة المستقلة بالكامل.

شركات البرمجيات

  • ألفابت (GOOG) – هي الشركة الأم لشركة جوجل، وهي أيضًا مالكة لشركة Waymo التي تمتلك بالفعل سيارات ذاتية القيادة تجوب شوارع وادي السيليكون. وعلى عكس بعض شركات التكنولوجيا الأخرى -التي أبقت على سرية ما تحققه من تقدم، اشتهرت Waymo بشكل عام بنماذجها الأولية من السيارات بدون سائق وأدائها المُميز.
  • علي بابا (BABA) – تشتهر شركة التجزئة الصينية العملاقة باهتمامها الكبير في مجال الابتكار التكنولوجي. ولذلك، فلا عجب أن الشركة أكدت أيضًا مشاركتها في السباق نحو تصميم سيارة ذاتية القيادة، جنبًا إلى جنب مع شركات التكنولوجيا الأخرى.
  • بايدو (BIDU) – ربما كانت بايدو واحدة من أقوى الشركات المتنافسة في سباق إطلاق أول سيارة مستقلة جاهزة للطريق، وتتمتع بايدو بدعم الحكومة الصينية، وتعمل على تصنيع السيارات والحافلات المستقلة واختبارها. ووفقًا للجدول الزمني لمشروع أبولو التابع للشركة، سيكون لدى بايدو سيارة مستقلة تمامًا وجاهزة للإنتاج الضخم بحلول عام 2021.
  • مايكروسوفت (MSFT) – هي إحدى أكبر شركات التكنولوجيا في العالم، كما تشارك مايكروسوفت بشكل كبير في تطبيق تقنياتها في السيارات التي تعمل بدون سائق. ويجري بالفعل اختبار بعض السيارات التي تستخدم تقنية مايكروسوفت في عدة مواقع حول العالم.
  • بلاك بيري (BBRY) – اتجه تركيز الشركة العملاقة الذكية السابقة نحو مجالات أخرى في السنوات الأخيرة، بما في ذلك تطوير البرمجيات. وتعمل شركة بلاك بيري على تطوير البرمجيات التي سيتم استخدامها في صناعة السيارات المستقلة ولديها شراكة مع شركة بايدو الصينية العملاقة.
  • إنتل (INTC) – وفقًا للشركة، هناك رقاقة حاسوبية من شركة إنتل داخل كل سيارة ذاتية القيادة يتم اختبارها اليوم. علاوة على ذلك، عززت الشركة قبضتها في السوق من خلال الاستحواذ على شركة Mobileye -وهي شركة ناشئة تعمل على تطوير تكنولوجيا مساعدة السائق بالرؤية الحاسوبية- مقابل 15 مليار دولار أمريكي.

الشركات المُصنعة للأجزاء الحاسوبية الصلبة

  • آبل (AAPL) – تتمتع أكبر شركة في العالم بتواجد قوي في العديد من مجالات التكنولوجيا – والقيادة الذاتية ليست استثناءً من ذلك. لقد كانت أبل مُتكتمة للغاية بشأن خططها للقيادة بدون سائق، لكن التقارير تشير إلى أن الشركة تعمل على تصميم سيارتها الخاصة الجديدة ذاتية القيادة.
  • إنفيديا (NVDA) – بما أن السيارة المستقلة تتطلب قوة حوسبية كبيرة، فهي بحاجة إلى معالجات قوية. وتعتبر شركة Nvidia واحدة من الشركات الرائدة في تصنيع المعالجات الحاسوبية في العالم الخاصة ببعض وظائف الحاسوب الأكثر اعتمادًا على الأداء، مثل المعالجات الآنية للألعاب الحاسوبية المليئة بالرسوميات. لذلك، فمن الطبيعي أن تشارك الشركة أيضًا في صنع معالجات للسيارات ذاتية القيادة.
  • شركة STMicroElectronics (STM.MI) – هي أكبر شركة مُصنعة لأشباه الموصلات في أوروبا، وهي أيضا واحدة من الشركات التي تشارك في تصميم “العقول” المحوسبة التي ستقود سيارات المستقبل.
  • شركة إنفينيون (IFX.DE) – تعمل هذه الشركة الألمانية لتصنيع الشرائح الإلكترونية على تطوير أشباه موصلات تُستخدم في كل من أنظمة مساعدة السائق والسيارات بدون سائق. وبتعاونها مع شركات رائدة في صناعة السيارات من أمثال العلامة التجارية الألمانية الفاخرة للسيارات ’أودي‘، يمكن لشركة إنفينيون أن تلعب دورًا مهمًا في مستقبل صناعة السيارات.
  • شركة Texas Instruments (TXN) – تقوم شركة Texas Instruments بتطوير أشباه الموصلات وأجهزة الاستشعار المختلفة منذ أكثر من 80 عامًا وتشق طريقها إلى عالم القيادة المستقلة. وفي عام 2017، كشفت الشركة عن مجموعة جديدة من أجهزة الاستشعار التي يمكن استخدامها للسيارات ذاتية القيادة والطائرات بدون طيار وغير ذلك الكثير(3).
  • شركة Advanced Micro Devices Inc (AMD) – تُعد من اللاعبين الأقوياء في صناعة الرقاقات الحاسوبية الدقيقة، وتشتهر شركة AMD بتقديم حلول حوسبية بأسعار أكثر ملاءمة عن كبار منافسيها، دون المساومة على الأداء. بدأت الشركة في تعيين موظفين لقسم سيارات AMD الخاص بها، وهو ما يشير بقوة إلى أنها ستخوض غمار هذا المجال.
  • شركة Dialog Semiconductor (DLG.DE) – تفيد التقارير بأن الشركة الألمانية المُصنعة لأشباه الموصلات شاركت في المراحل الأولى من سيارات آبل ذاتية القيادة. وفي الوقت الحالي، ومع اختيار شركة آبل للمضي قدمًا بأسلوب مختلف، فإن شركة Dialog لديها القدرة بالفعل على أن تصبح شركة رائدة في مجال تطوير الأجهزة الخاصة بالسيارات المستقلة.
  • شركة MaxLinear (MXL) – تعمل هذه الشركة الأمريكية على تطوير المعدات الحاسوبية الصلبة مثل أشباه الموصلات وأجهزة الإرسال الإذاعية، وتوجه بعضًا من جهودها في تطوير المكونات الخاصة بصناعة السيارات ذاتية القيادة.
  • شركة NXP Semiconductors (NXPI) – هذه الشركة الهولندية لتصنيع أشباه الموصلات لديها موطئ قدم قوي في صناعة السيارات المستقلة، حيث إنها واحدة من الشركات التي اختارتها بايدو الصينية للمساعدة في تصنيع سياراتها بدون سائق.
  • شركة سكاي وركس (SWKS) – تعمل شركة سكاي وركس -ومقرها الولايات المتحدة- على تصنيع بعض أجهزة الإرسال اللاسلكية التي يتم استخدامها في بعض الخصائص المتعلقة بالقيادة الذاتية في السيارات الحالية. ومن الممكن أن تكون خبرة الشركة في هذا المجال بمثابة أساس قوي لأعمالها المستقبلية في مجال السيارات بدون سائق.
  • شركة HELLA (HLE.DE) – أعلنت شركة HELLA -وهي شركة معروفة جيدًا في مجال تزويد قطع الغيار والأنظمة الفرعية لصناعة السيارات- أنها ستدخل بشكل استراتيجي مجال القيادة الذاتية في عام 2018(4).
  • شركة EnerSys (ENS) – وهي شركة متخصصة في إنتاج البطاريات ولديها منتجاتها التي تزود العديد من السيارات والمركبات الفضائية بالطاقة. وبينما تتحول سوق السيارات صوب السيارات الكهربائية وذاتية القيادة، فإن شركة EnerSys يمكن أن يكون لاعبًا مُهيمنًا لإنتاج البطاريات التي تعمل على تشغيل هذه السيارات.
  • شركة Visteon (VC) – انفصلت هذه الشركة المُتخصصة في إنتاج الإلكترونيات والحواسيب الخاصة بالسيارات عن شركة فورد في عام 2000. وقد طورت Visteon منصة فريدة من نوعها للسيارات التي تعمل بدون سائق، والتي تُمكِّن جهاز الحاسوب الخاص بالسيارات من فهم كل ما يحيط بالسيارة وقيادتها بنفسه.

ويتم منح تخصيص متساوٍ لكل سهم من الأسهم المكونة لصندوق CopyPortfolio وإعادة موازنته من قبل لجنة استثمار eToro بشكل دوري. الحد الأدنى للاستثمار في صندوق Driverless CopyPortfolio هو 5000 دولار أمريكي.

الاستثمار في صناعة السيارات ذاتية القيادة

من الواضح أن هناك العديد من اللاعبين والشركات المختلفة التي تعمل في مجال صناعة السيارات بدون سائق. ومن المرجح خلال السنوات القادمة أن تنضم المزيد من الشركات -سواء القائمة أو الجديدة- إلى الصناعة، في الوقت الذي يتحول فيه إنتاج السيارات المستقلة إلى ظاهرة عالمية تعتمد على الإنتاج الضخم. وفيما يتبلور الشكل الجديد للصناعة، تتيح لك منصة eToro أن تصبح جزءًا من الموجة الأولى من المستثمرين وتشارك في هذا القطاع الجديد والمثير من السيارات/التكنولوجيا. باستخدام صندوق Driverless CopyPortfolio الاستثماري، يمكنك الحصول على محفظة استثمارية مُدارة ومخصصة بالكامل والولوج إلى عالم صناعة السيارات المستقلة.

المصادر:

  1. https://newsroom.intel.com/newsroom/wp-content/uploads/sites/11/2017/05/passenger-economy.pdf
  2. https://www.bloomberg.com/news/articles/2017-09-11/vw-ceo-vows-to-offer-electric-version-of-all-300-models-by-2030
  3. https://www.bizjournals.com/dallas/news/2017/05/17/texas-instruments-targets-self-driving-cars-more.html
  4. http://safecarnews.com/hella-is-strengthening-its-strategic-approach-towards-autonomous-driving/
  5. https://techcrunch.com/2018/07/03/baidu-just-made-its-100th-autonomous-bus-ahead-of-commercial-launch-in-china/
  6. https://www.bmw.com/en/automotive-life/autonomous-driving.html

جميع المعلومات المُقدمة هي معلومات مُتاحة للجمهور بصورة علنية

رأس مالك في خطر. الأداء السابق ليس مؤشرًا على النتائج المستقبلية. تاريخ البيانات المعروضة أقل من خمسة أعوام وقد لا يكون كافيًا كأساس لاتخاذ قرارات استثمارية. هذه ليست نصيحة استثمارية. تداول عقود الفروقات.

15 مشاهدات