خمس شركات تُطوّر لقاح مضاد لفيروس كورونا المُستجد: أيهما ستكون الأولى في السوق؟

في الوقت الذي يُواصل فيه فيروس كورونا المُستجد (Covid-19) انتشاره حول العالم، وفي ظل محاولة كافة الدول احتواءه، فإن هناك حاجة ماسة إلى لقاح مُضاد له. الوقت هو العامل الأهم.

تتسابق الشركات التالية مع الزمن لتطوير لقاح مُضاد لفيروس كورونا المُستجد بحيث يُمكن طرحه في الأسواق في أقرب وقت ممكن.

Sanofi

لدى شركة Sanofi الفرنسية العملاقة المُتخصصة في مجال صناعة الأدوية فريق من العلماء في الولايات المتحدة الأمريكية، يعملون بالتعاون مع هيئة البحث والتطوير الطبي الحيوي المتقدم (BARDA) للوصول إلى لقاح يُعزز التقدم الذي حققته الشركة سابقًا عند تطويرها لقاح مضاد لفيروس سارس. فيروس سارس هو جُزء من عائلة الفيروسات التاجية، وهو ما قد يمنح شركة Sanofi ميزة كبيرة في تطوير لقاح Covid-19.

رأس مالك في خطر. هذه ليست نصيحة استثمارية.

Gilead Sciences

تعمل شركة Gilead على تطوير علاج للمرضى المصابين بفيروس Covid-19، وقد ساعد بالفعل مريضًا واحدًا في الولايات المتحدة الأمريكية، وسيتم إرساله قريبًا إلى آسيا لإجراء اختبار سريري أكثر شمولاً في مرحلة متأخرة من المرض. وهناك، ستُحدد الدراسات ما إذا كان العلاج بإمكانه أن يعكس العدوى ويساعد المرضى على التعافي بسرعة أكبر ويخرجون من المستشفى بشكل أسرع أم لا.

رأس مالك في خطر. هذه ليست نصيحة استثمارية.

GlaxoSmithKline

شركة GlaxoSmithKline هي شركة أدوية بريطانية عملاقة، وهي واحدة من أبرز شركات الأدوية المُصنعة لمُختلف اللقاحات في العالم، وهي معروفة أيضًا بتطوير لقاح فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) ولقاحات الإنفلونزا الموسمية وطرحها في الأسواق.

في الوقت الحالي، تُقدم شركة GSK التكنولوجيا اللازمة لشركة تكنولوجيا حيوية صينية لتطوير لقاح مُضاد لفيروس Covid-19.

رأس مالك في خطر. هذه ليست نصيحة استثمارية.

Regeneron Pharmaceuticals

تقوم شركة Regeneron Pharmaceuticals المًتخصصة في مجال التكنولوجيا الحيوية بنيويورك بتطوير علاج يمكن أن يحمي الأشخاص من الإصابة بفيروس كورونا. يستخدم العلاج الأجسام المضادة من الفئران التي تم تعديلها وراثيًا من خلال أجهزة المناعة لتقليد تلك الموجودة لدى البشر. تذكر الشركة أنها قد تكون جاهزة للاختبار البشري في وقت مبكر من شهر أغسطس القادم.

رأس مالك في خطر. هذه ليست نصيحة استثمارية.

Johnson and Johnson

عقدت شركة Johnson and Johnson شراكة مع هيئة البحث والتطوير الطبي الحيوي المتقدم (BARDA) لتطوير علاج مُضاد لفيروس Covid-19. تستخدم شركة الأدوية الأمريكية العملاقة تقنية منصة التطعيم التي تم تطويرها سابقًا للحصول على لقاح تجريبي مُضاد لفيروس الإيبولا.

رأس مالك في خطر. هذه ليست نصيحة استثمارية.

في الوقت الذي يذكر فيه الخبراء أننا على بعد عام واحد على الأقل من تطوير لقاح مُضاد لفيروس كورونا المُستجد ليكون متاحًا للجمهور، ففي الوقت ذاته، من المؤكد أن أسهم هذه الشركات ستشهد تحركات مُذهلة في ظل مُضيها قُدمًا نحو تطوير اللقاح المُضاد للفيروس. تأكد من إضافتها إلى قائمة المراقبة الخاصة بك لتظل على اطلاع دائم.

رأس مالك في خطر. هذه ليست نصيحة استثمارية.

431 مشاهدات