مُقدمة حول التداول على الزوج (ETH/XLM) على منصة eToro

في ظل استمرار eToro في طرحها المزيد والمزيد من الأصول الرقمية، أصبح الزوج (ETH/XLM) مُتاحًا للتداول والاستثمار. يُمثل هذا الزوج من العملات الرقمية قيمة رمز إثير واحد مُتمثلة في رموز الستيلر Lumens (XLM). قد يتجه المُتداولون والمستثمرون الذين يعتقدون أن سعر الزوج (ETHXLM) سوف يرتفع نحو فتح صفقة شراء على هذا الزوج من العُملات الرقمية، بينما سيتجه المُتداولون الذين يعتقدون عكس ذلك نحو فتح صفقة بيع على هذا الزوج. ومن المُحتمل أن تتأثر الإثيريوم والستيلر بالعديد من العوامل، وسوف تنعكس التغيرات على الرسم البياني للزوج (ETH XLM).

65% من حسابات المُستثمر بالتجزئة تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

الإثيريوم: مرحلة مُهمة في ثورة سلاسل الكُتل

من المُمكن الادعاء بأن الإثيريوم والستيلر هما مرحلتان مُهمتان للغاية في تطور ثورة سلاسل الكُتل. استُخدمت هذه التكنولوجيا لأول مرة من قبل ساتوشي ناكاموتو، المؤسس غير المعروف للبيتكوين. شرع ناكاموتو في ابتكار نوع جديد من العملات المبنية على شبكة لا مركزية تستخدم سجل عام للتحقق من المعاملات. حقق إثبات ذلك المفهوم نجاحًا كبيرًا، وحصلت البيتكوين على شهرة واسعة، ليس فقط باعتبارها بديل للعملات التقليدية، بل كحالة استخدام لتكنولوجيا سلاسل الكُتل.

لم تكن الخطوة التالية بعيدة تمامًا، حيث نشأت شبكة الإثيريوم على يد خبير سلاسل الكُتل فيتاليك بوتيرين، وذلك لتمكين المطورين من تسخير تكنولوجيا سلاسل الكُتل للاستخدامات الأخرى. وفي ظل تمكين المطورين من القيام بأي شيء من خلال إنشاء تطبيقات لامركزية (Dapps)، وإنشاء عُملات رقمية جديدة لتصميم ألعاب سلاسل الكُتل، فقد أتاحت الإثيريوم وعود سلاسل الكُتل للعامة. ومن غير العجب أن تحالف مؤسسات الإثيريوم Ethereum Enterprise (EEA)، الذي يشجع على استخدام المنصة في العديد من الاستخدامات التكنولوجية، لديه أعضاء من شركات مثل Microsoft وIntel وأيضًا J.P. Morgan ضمن مجلس إدارته.

الستيلر: استخدام سلاسل الكُتل للأبد

بعد مرور وقت ليس بالكثير على نشأة الإثيريوم، ظهرت الحلول الأخرى القائمة على سلاسل الكُتل. ومن بين تلك الحلول نجد الستيلر، التي نشأت لتُنفذ برنامج اجتماعي. تأسست الستيلر على يد جد مكالب المؤسس السابق للريبل الصادرة عن Ripple Labs، بالاشتراك مع كيم جويس، اللذان قاما بإنشاء هذه الشركة باعتبارها مؤسسة غير ربحية. يُمكن استخدام بروتوكول الستيلر لأغراض متعددة، في ظل تركيزه على تحويل الأموال ونقلها. وفي حين أن عُملة الستيلر (XLM) تُستخدم كعملة مرحلية على شبكة الستيلر، فإن قيمة كل رمز تُعد ضئيلة للغاية.

ولا يوجد “وُسطاء” ضمن سلسلة الكُتل. تعتمد الشبكة على سجل عام يتواجد في كل مكان. ويعني ذلك أنه يُمكن استخدام الستيلر لمنح المُجتمعات غير المصرفية إمكانية الوصول إلى أدوات إدارة الأموال – وهو أحد الأهداف الرئيسية للشركة. ومن بين الأمثلة الرئيسية لتطبيق ستيلر هو قدرته على تحويل أرصدة الهاتف إلى عملة – وهي خدمة يُمكن أن تفيد المجتمعات الفقيرة في جميع أنحاء العالم.

كيفية التداول على الزوج (ETH/XLM) على منصة eToro

من المُمكن أن يمنح التداول على الإثيريوم مُقابل الستيلر مُتداولي العُملات والمُستثمرين خيارًا جديدًا لتنويع محافظهم. وفي حين أن سعر الزوج (ETH/XLM) يُقاس بعُملات رقمية على جانبيه، فإنه يُتيح قدر هائل من التنوع في ظل بقائه في نطاق العُملات الرقمية. وتمامًا مثلما هو الحال بالنسبة للكثير من الأصول الرقمية الأخرى، فمن المُمكن أن يُظهر الرسم البياني للزوج (ETH XLM) تقلبات حادة في بعض الأحيان، مما يمنح المتداولين فرصًا كثيرة للاستثمار على المدى القريب والبعيد. ومن خلال انضمام الزوج (ETHXLM) إلى قائمة الأصول الرقمية الآخذة في الاتساع على منصة eToro، فمن المُمكن أن يُثبت الزوج مكانته باعتباره إضافة مهمة للعديد من محافظ متداولي العُملات الرقمية.

منصة eToro هي منصة متعددة الأصول توفر الاستثمار في كل من الأسهم والعملات الرقمية، بالإضافة إلى تداول أصول عقود الفروقات.

يُرجى ملاحظة أن عقود الفروقات هي أدوات مُعقدة وتتضمن مخاطر عالية بخسارة سريعة للأموال بسبب الرافعة المالية. 65% من حسابات المُستثمر بالتجزئة تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تتفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

قد تتعرض العُملات الرقمية لتقلبات هائلة، وبالتالي فإنها ليست مُناسبة لجميع المُستثمرين. لا تخضع التداولات على العملات الرقمية لرقابة أي جهة تنظيمية أوروبية. الأداء السابق ليس مؤشرًا على النتائج المستقبلية. هذه ليست نصيحة استثمارية. رأس مالك في خطر.

46 مشاهدات