eToro
المُقدمة من eToro
13 مشاهدات

التداول على الزوج (EOS/GBP): عُملة EOS الرقمية تُحدث ثورة في سلاسل الكُتل

يجمع الزوج (EOS/GBP) بين عُملة EOS الرقمية والجنيه الاسترليني الذي يُمثل العُملة الإلزامية التي يُصدرها بنك إنجلترا. منصة EOS.IO هي واحدة من منصات سلاسل الكُتل الجديدة، وأصبحت عُملتها الرقمية EOS خامس أكبر عُملة رقمية من حيث القيمة السوقية حتى قبل بدء عملية الطرح الأولية للعُملة لعام 2017/18. عُملة EOS الرقمية هي العملة الرقمية الأصلية للمنصة، وهي مُتاحة الآن أيضًا للتداول مُقابل العملات الإلزامية. تُعرف عقود فروقات الأزواج التي تتألف من عُملة رقمية مقابل عُملة إلزامية بتعرضها للكثير من التحركات السعرية المُتقلبة من جانب العُملة الرقمية من الزوج، ومن المؤكد أن الزوج (EOS/GBP) ليس استثناءًا. وباعتبارها عُملة رقمية جديدة، فإن EOS تتعرض لتقلبات أكثر من تلك التي تتعرض لها البيتكوين أو الإثيريوم، التي تُمثلان أكبر العُملات الرقمية في العالم ولديهما أكبر قيمة سوقية. يتطلب التداول على الزوج (EOS GBP) أولاً فهم كيفية ملاءمة عُملة EOS ومنصة EOS.IO في النظام البيئي للعُملات الرقمية، وإلى حد ما العوامل المؤثرة على تحركات الجنيه الاسترليني.

65% من حسابات المُستثمر بالتجزئة تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

ما هي عُملة EOS الرقمية؟

عُملة EOS هي عُملة رقمية ورمز للمنصة تُستخدم للدفع مقابل القوة الحوسبية التي تُقدمها سلسلة كُتل EOS.IO، وهي تُمثل منصة للعقود الذكية والتطبيقات اللامركزية (DAPPs)، وتتمتع بالعديد من أوجه التشابه مع وظيفة الإثيريوم.  تُعد عُملة EOS الرقمية واحدة من أكثر العُملات الرقمية الرئيسية التي نشأت مؤخرًا، وأطلق مؤسسوها على منصة EOS.IO اسم سلسلة الكُتل “من الجيل الثالث”. ومؤخرًا، تم تحويل العُملات إلى رموز EOS.IO الأصلية بعد أن كانت رموز قائمة على منصة الإثيريوم، وذلك من خلال عملية الطرح الأولي للعُملة – حيث كانت مبنية بصورة غير مألوفة على سلسلة كُتل الإثيريوم.

يمكن اعتبار EOS.IO منافسًا مباشرًا للإثيريوم باعتبارها سلسلة كُتل مُستضيفة للتطبيقات اللامركزية الناشئة من العقود الذكية. كما قامت شركة Block.one المؤسسة لمنصة EOS.IO بتعزيز منصتها لتُمكنها من حل مُشكلات التحجيم التي واجهتها الإثيريوم خلال فترات النشاط المُتزايد. وبالتالي، فإن ذلك، وفقًا لما يرونه، قد جعل منصة EOS.IO أكثر ملاءمةً للتمكن من دعم التطبيقات على مستوى المؤسسات. ويتم ذلك من خلال الاستفادة من البنية المُترابطة لسلسلة الكُتل التي يُمكن تشغيلها على مراكز حاسوب متعددة والاستعاضة عن نموذج أمن إثبات العمل للإثيريوم واستخدام بروتوكول إثبات الملكية المُوثق.

وعلى عكس الإثيريوم، فإن منصة EOS.IO تقوم بإلغاء جميع الرسوم لمستخدمي التطبيقات، حيث تُفرض رموز EOS فقط على مالكي التطبيقات وفقًا لاتساع نطاق استخداماتهم للتطبيقات اللامركزية.  جدير بالذكر أن امتلاك نسبة 1% من جميع رموز EOS تسمح باستخدام ما يصل إلى 1% من القوة الحوسبية لسلسلة الكُتل.

ما هو الجنيه الاسترليني؟

الجنيه الاسترليني هو رابع أكبر عُملة مُتداولة في العالم، وفي كثير من الأحيان لا تستخدم أسواق الصرف الأجنبي العالمية وأسواق التداول الدولية سوى الدولار الأمريكي واليورو والين الياباني. يصدر الجنيه الاسترليني عن بنك إنجلترا، ومن الناحية التاريخية، فإنه يُعد بمثابة أحد أكثر العُملات استقرارًا في العالم. تأثر المناخ السياسي الثابت على مر التاريخ بالسلب وشهد بعض الاضطرابات خلال العامين الماضيين نتيجة لانفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي أدى إلى تعرض الجنيه الاسترليني للكثير من التقلبات.  علاوة على ذلك، فإن حالة عدم اليقين الاقتصادي التي صاحبت ذلك التغير الكبير ساهمت في تراجع قوة جذب الجنيه الاسترليني.

وفيما يتعلق بمُتداولي العملات الأجنبية، فإن تلك التقلبات تُعد مثالية، ولكن فيما يتعلق بالزوج (EOS/GBP)، ينبغي مُلاحظة أنها لا تزال غير مُهمة نسبيًا بسبب التقلبات السعرية الحادة المعتادة في سوق العملات الرقمية.

EOS والجنيه الاسترليني – أوجه الاختلاف الرئيسية

التداول على الرسم البياني للزوج (EOS/GBP) هو أولاً وقبل كل شيء تداول في سوق العُملات الرقمية الأوسع نطاقًا، وثانيًا التداول على عُملة EOS ذاتها.  التداول في سوق العُملات الرقمية لديه تأثير كبير على الصفقات المفتوحة على المدى القصير، بينما التداول على عُملة EOS ذاتها يُعد ذو أهمية أكبر لأولئك الذين يحتفظون بالزوج على المدى البعيد. وتمامًا مثلما هو الحال بالنسبة لكافة العُملات الرقمية الرئيسية الأخرى، فإن عُملة EOS تتعرض لتقلبات على المدى القصير والبعيد. جدير بالذكر أن متوسط التذبذب اليومي يأتي في النصف العلوي من الأرقام المفردة، وعلى مدار تاريخه القصير، تضاعفت قيمته على المدى البعيد وانقسمت عدة مرات. ولا تزال سوق العملات الرقمية غير ناضجة تمامًا مقارنةً بالعملات الإلزامية، ويهيمن عليها مزيج من المستثمرين الأفراد و”الحيتان” الذين يمتلكون نسبًا كبيرة على نحو غير متناسب من إجمالي العُملات الرقمية المُختلفة المطروحة للتداول. ويعني ذلك أن الاتجاه السائد قد يتغير بصورة مُفاجأة إثر صدور بعض الأنباء أو أوامر الشراء أو البيع الكُبرى، وبالمثل فإن انخفاض حجم السيولة يعني تقلبات كبيرة في الأسعار.

ترتبط اتجاهات أسعار عُملة EOS ارتباطًا وثيقًا بتوجهات سوق العُملات الرقمية والاتجاه العام بشأن التبني السائد في المستقبل. وباعتبارها منصة جديدة كليًا لسلاسل الكُتل، ينبغي على المُتداولين أيضًا مُراقبة مدى نجاح منصة Block.one في جذب مُطوري التطبيقات اللامركزية، مُقارنةً بمُنافسيها مثل منصة الإثيريوم. فقد تم تخصيص ما يزيد عن مليار دولار أمريكي من الزيادة البالغ قيمتها 4 مليارات دولار التي تم جمعها خلال عملية الطرح الأولي لعُملة EOS الأخيرة للمساعدة في بناء “النظام البيئي” للتطبيقات اللامركزية لعُملة EOS من خلال عمليات الاستحواذ، ومدى جودة تنفيذ هذه الاستراتيجية وتأثيرها على تحديد القيمة المستقبلية لرمز EOS.

ترتبط قيمة الجنيه الاسترليني بمدى قوة أداء اقتصاد المملكة المتحدة مُقارنةً باقتصاديات العملات الرئيسية الأخرى. كما أن السياسة النقدية لبنك إنجلترا، مثل قرارات الفائدة، تُعد مهمة للغاية أيضًا. وعلى الرغم من ذلك، ونتيجة لنضج وعمق سوق الصرف الأجنبي للعملات الإلزامية، فإنها تتعرض لتقلبات أقل بكثير من تلك التي تتعرض لها العملات الرقمية مثل EOS. وبالتالي، ينبغي على مُتداولي الزوج (EOS GBP) التركيز على اتجاهات عُملة EOS الرقمية والعوامل الدافعة والمؤثرة عليها على المدى القريب والبعيد.

كيفية التداول على الزوج (EOS/GBP)

بصورة رئيسية، سيتم التداول على الزوج من قبل أولئك الذين لديهم حساب عقود فروقات مُقوّم بالجنيه الاسترليني.  ونظرًا لأن جانب عُملة EOS من هذا الزوج يتمتع بنصيب الأسد من التقلبات الحادة، كما أنه يتم تسعير عُملة EOS بالدولار الأمريكي في البورصات الدولية، فإن هناك بعض الحافز لأولئك الذين لديهم حسابات تداول مُقوّمة بعملات إلزامية أخرى للتداول على الزوج (EOS/GBP).

يعني انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي أن الجنيه الاسترليني سيشهد المزيد من التقلبات مُقارنة بما كان عليه في السابق، ولكن ليس إلى الحد الذي سيجعله يحقق فارقًا كبيرًا يؤثر به على مدى نجاح الصفقة أو إخفاقها. وباعتباره أحد أزواج عقود الفروقات، فإن هناك سمة إضافية وهي أن المتداولين سيكون بإمكانهم إجراء صفقات شراء وبيع على الزوج (EOS/GBP).

منصة eToro هي منصة متعددة الأصول توفر الاستثمار في كل من الأسهم والعملات الرقمية، بالإضافة إلى تداول أصول عقود الفروقات.

يُرجى ملاحظة أن عقود الفروقات هي أدوات مُعقدة وتتضمن مخاطر عالية بخسارة سريعة للأموال بسبب الرافعة المالية. 65% من حسابات المُستثمر بالتجزئة تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تتفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

قد تتعرض العُملات الرقمية لتقلبات هائلة، وبالتالي فإنها ليست مُناسبة لجميع المُستثمرين. لا تخضع التداولات على العملات الرقمية لرقابة أي جهة تنظيمية أوروبية. الأداء السابق ليس مؤشرًا على النتائج المستقبلية. هذه ليست نصيحة استثمارية. رأس مالك في خطر.

13 مشاهدات