ستة أخطاء يرتكبها مستثمرو الأسهم (وكيفية تجنبها)

حسنًا، لقد قررت استخدام بعض أموالك للبدء في الاستثمار في الأسهم. في حين أن الاستثمار في الأسهم قد يكون طريقة جيدة لزيادة رأس المال الخاص بك، فإن هناك الكثير من الأخطاء المُحتملة التي يمكن ارتكابها. ينطوي الاستثمار على مخاطر، وعلى الرغم من ذلك، فإن معرفة الأخطاء الشائعة وكيفية تجنبها يمكن أن يساعدك على تقليلها.

شركة eToro هي موطن ملايين المُتداولين والمستثمرين من جميع أنحاء العالم. فهؤلاء الأشخاص الذين يُحققون النجاح، عادة ما ينضمون لبرنامج المُستثمر المشهور، حيث إنه يُمكّنهم من كسب دخل إضافي، بالإضافة إلى أرباحهم التي يحصلون عليها من الاستثمارات الناجحة. باعتبارهم مُستثمرين أذكياء ولديهم خبرة في هذا المجال، فإنهم يُقدمون نصائح ممتازة لأولئك الذين يرغبون في الاستثمار في الأسهم. ستجد أدناه بعض الأخطاء الشائعة التي يرتكبها المستثمرون المبتدئين وذوي الخبرة أيضًا – وكيفية تجنبها.

1 الاستثمار بمبلغ كبير للغاية

من أهم سمات الاستثمار الناجح هو الصبر. انعدام الصبر هو أمر مُشترك في جميع الأخطاء التي سيتم سردها لاحقًا. الخطأ الشائع الأول هو استثمار الكثير من رأس المال في الصفقات الأولى. لينا بيرس (@Onegirl) هي مثال رائع لواحدة من المُستثمرين المشهورين لدى eToro، فهي أخذت القدر الكافي من الوقت لتُمارس التداول إلى أن تمكنت من ذلك.

مؤخرًا، أخبرت بيرس بلومبرغ قصتها وكيف باعت هي وزوجها شركة التدفئة الخاصة بهما في بريستول، وقررا استثمار الأموال. لم ترغب بيرس في دفع رسوم إدارية كبيرة إلى شركة وساطة أو مدير أموال، وقررت أن تفعل ذلك بنفسها على منصة eToro. في البداية، أجرت استثمارات صغيرة في شركات تعرفها بالفعل، مثل شركة التجزئة البريطانية الشهيرة Tesco. وعلى الرغم من ذلك، فمع مرور السنوات، بدأت تتطلع إلى شركات التكنولوجيا العالمية، وهي اليوم تُشكل الجزء الأكبر من محفظتها. وقد حققت استراتيجيتها الأرباح المرجوة: فقد ارتفعت محفظتها بنسبة تزيد عن 70% خلال العام الحالي.

2 عدم خوض التجربة

ألن يكون من المُذهل أن تستثمر في الأسهم المفضلة لديك، وتدرس أنماطها وتتعلم كيفية استخدام الاستراتيجيات المُختلفة دون التعرض لأي مخاطر؟ حسنًا، يبدو أن بإمكانك القيام بذلك. استفادت هيلويز جريف (@rubymza)، الأستاذة الباحثة في مجال التعلم الآلي بجامعة أكسفورد من الحساب التجريبي لدى eToro للتعرف على أسلوب التداول الخاص بها قبل المُخاطرة بأموالها الخاصة.

وسريعًا ما أدركت جريف أن التداول على المدى القصير ليس ملائمًا لها. بحسب حديثها مع وكالة بلومبرغ، قالت جريف “إنني تعلمت بعض الدروس الصعبة قبل أن أخوض التجربة الحقيقية.” وعندما قررت أخيرًا الاستثمار بأموال حقيقية، ركزت أكثر على الأسهم التي تُشكّل الآن محفظتها بالكامل تقريبًا. ومن ثم، حققت الأرباح المرجوة جراء صبرها وتجربتها: فلم تتكبد خسائر سنوية مُنذ عام 2017، وحققت أرباحًا بنسبة تزيد عن 20% حتى الآن خلال العام الحالي.

3 السير مع القطيع بدلاً من البحث أولاً

البعض منا لديه أصدقاء مثل هؤلاء الذين دائمًا ما يقولون: “هل سمعت ما يُقال؟ شركة تسلا على وشك الكشف عن سيارة جديدة، وسترتفع قيمة سهمها بنسبة 30%!” احذر هذه الأنواع من الشائعات و”النصائح”. ينطوي التداول والاستثمار على الكثير من البحث والفهم العميق للأصول التي تستثمر فيها. فقط اسأل المستثمر المشهور جاي سميث (@jaynemesis)، فهو أحد أكثر المُستثمرين نجاحًا ومُتابعةً لدى eToro.

على الرغم من البدايات المذهلة التي حققها في عامي 2017 و2018، إلا أن قاعدة عملائه انخفضت بنسب54% تقريبًا. تقريبًا. ومن ثم، قرر سميث تغيير استراتيجيته، ليُقلل اعتماده على الزخم واتجاه السوق، ويُركّز على الأبحاث على نحو أكبر. فهو لا يزال عُضوًا نشطًا في مجتمع eToro، ولكنه يقضي الآن المزيد من وقت فراغه في إجراء الأبحاث والاستثمار في الأسهم. وقد حققت استراتيجيته الأرباح المرجوة: فقد ارتفعت محفظته بنسبة تزيد عن 60% خلال العام الحالي.

4 استخدام تقنيات لا تفهمها تمامًا

من السهل للغاية أن تنجذب إلى أنماط للتداول مثل التداول باستخدام الرافعة المالية، وهي ما تُمكّنك من مُضاعفة حجم صفقتك بواقع 400 مرة (!). وعلى الرغم من ذلك، فهناك سبب وراء خسارة المُستثمرين الأفراد لاستثماراتهم أثناء استخدام الرافعة المالية: وهو أن الخسائر أيضًا تتضاعف، ومن المُحتمل أن تنزلق الصفقات سريعًا لتبلغ قيمتها صفر. ولكن، قد يكون بإمكان المُتداولين على المدى القصير من ذوي الخبرة الاستفادة من هذه التقنيات، ولكنهم أيضًا على دراية كاملة بالمخاطر الكبيرة التي ينطوي عليها استخدام الرافعة المالية.

الاستثمار المسؤول في الأسهم، خاصة للمُبتدئين، يُعد بمثابة عملية تتم على المدى البعيد، وينبغي أن تظل بعض المُمارسات مثل استخدام الرافعة المالية والتداول “المتأرجح” على المدى القصير في عالم المتداولين اليوميين ذوي الخبرة.

5 استعراض المحفظة كثيرًا

استرخِ. الاستثمار هو أحد المُمارسات التي تتطلب المُتابعة المُستمرة، ولكن لا يُنصح أيضًا بالإفراط في الأمر والتحقق من أداء محفظتك كل بضع ساعات. كما ذكرنا من قبل، فإن الاستثمار في الأسهم يُعد بمثابة مُمارسة تتم على المدى البعيد، وبالتالي لا ينبغي التطلع إلى النتائج كثيرًا. فإذا كانت استراتيجيتك مُخصصة للاستثمار على مدار ستة أشهر، على سبيل المثال، تحقق من محفظتك مرة واحدة أسبوعيًا، لتتأكد فقط من أنك تسير على النهج الصحيح.

والأهم من ذلك، لا تفزع إذا تكبدت بعض الخسائر. إذا كان استثمارك مُستندًا إلى أبحاث قوية واستراتيجية شاملة، فينبغي أن تكون الخسائر على المدى القصير جُزءًا من خطتك. تذكر: من الأكثر أمانًا التمسك باستراتيجيتك المُخططة مسبقًا بدلاً من الحذو وراء الشعور الداخلي.

6 استخدام الأموال التي ستحتاج إليها في المستقبل

لا تُنفق الأموال التي تدخرها لشراء منزل أو لتمويل تكاليف جامعة ابنك على الاستثمار في الأسهم. فالتحذير القديم الذي يقول “لا تستثمر سوى رأس المال الذي تكون مُستعد لخسارته” صحيح للغاية. نعم، قد يكون الاستثمار مُربحًا، وعند القيام به بشكل صحيح وبصبر بالغ واعتدال، يكون هو أحد أكثر الطرق المُوصى بها لزيادة رأس المال الخاص بك. ولكن، قد يكون هناك دائمًا تراجعات مفاجئة في السوق أو أحداث أخرى غير متوقعة – لذلك لا تستخدم الأموال التي تُخطط لإنفاقها في المستقبل، فقط استثمر في الأموال التي يُمكنك تحمل خسارتها.

بحسبما ذكر مايكل مولينز (@lojikfool)، المستثمر المشهور لدى eToro لوكالة بلومبرغ، فإنه “بطبيعة حال البشر، قد لا يلتزم الشخص بالخطة الموضوعة، وبالطبع فإن ذلك خطأ فادح”. فبعد مرور أكثر من 20 عامًا من الاستثمار في الأسهم، تعلم مولينز أن “التريث هو الأفضل” وأنه يجب عليك دائمًا الالتزام باستراتيجيتك الأولية. ساعدته هذه العقلية وهذا النهج من التفكير في تحقيق الأرباح، حيث ارتفعت محفظته بنسبة تزيد عن 30% خلال العام الحالي.

أو… يُمكنك ببساطة نسخ أحد المُستثمرين لدى eToro

هناك طريقة أخرى لتجنب أخطاء المُبتدئين وهي السماح للمُتداولين والمُستثمرين الأكثر خبرة بالقيام باستثماراتك نيابةً عنك. على منصة eToro، يُمكنك القيام بذلك ببساطة شديدة باستخدام نظام التداول بالنسخ (CopyTrader™)، وهو نهج يُمكنك من خلاله تخصيص بعض أموالك لتكرار تحركات المُستثمرين المشهورين. لا تزال المخاطر قائمة، ولكن بأقل من 200 دولار، يُمكنك البدء في نسخ متداول آخر، لديه خبرة أكبر في تقليص حجم المخاطر. علاوة على ذلك، فعلى منصة eToro، يتم عرض إحصاءات جميع المستثمرين الذين يُمكن نسخ صفقاتهم بشفافية على المنصة، بما في ذلك مُعدل المخاطرة الذي يُمكن مُساعدتك في اتخاذ قرارات أفضل. كما ذكرنا من قبل، يُمكنك تجربة التداول من خلال نسخ التداولات والاستثمارات دون تعرض أموالك للمخاطرة، ويتم ذلك من خلال حساب eToro التجريبي المجاني. مهما كانت الاستراتيجية التي تختارها، تأكد من مراعاة النصائح المذكورة أعلاه وستكون رحلتك المالية أكثر نجاحًا.

منصة eToro هي منصة متعددة الأصول تُتيح إمكانية الاستثمار في الأسهم والأصول الرقمية، بالإضافة إلى التداول على عقود الفروقات. 75% من حسابات المُستثمرين الأفراد تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. عليك تحديد ما إن كان بإمكانك تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

*الأداء السابق ليس مؤشرًا موثوقًا على النتائج المستقبلية

محافظ CopyPortfoliosTM هي خدمات لإدارة الاستثمارات تُقدمها شركة eToro Europe Ltd، المُرخصة والخاضعة لتنظيم هيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية.

محافظ CopyPortfoliosTM ليست صناديق استثمار مُتداولة، وليست صناديق للتحوط.

العُمولات الصفرية تعني عدم فرض شركة الوساطة رسوم عند فتح الصفقات أو غلقها. قد يتم تطبيق رسوم أخرى. للحصول على المزيد من المعلومات بشأن الرسوم، يُرجى زيارة: https://www.etoro.com/ar/trading/market-hours-fees/. رأس مالك في خطر.

شركة eToro AUS Capital Pty Ltd، ABN 66 612 791 803 AFSL 491139. تتضمن عقود الفروقات استخدام رافعة مالية كبيرة للغاية وتتضمن قدرًا هائلاً من المخاطر. قد تخسر مبلغًا يزيد عن استثمارك الأولي. تم إعداد هذه المعلومات دون مراعاة أهدافك أو وضعك المالي أو احتياجاتك. ينبغي أن تطلب النصيحة وترجع إلى دليل الخدمات المالية (FSG) وشروط المنتجات المالية (PDS) الخاصة بنا، وذلك قبل اتخاذ قرار بشأن ما إذا كنت تريد التداول معنا أم لا.

*البيانات المُوضحة أعلاه دقيقة اعتبارًا من الثاني من أكتوبر لعام 2020.

4311 مشاهدات