موجز النفط: النصف الأول من عام 2021

في بداية جائحة كوفيد-19 وعلى وجه التحديد بين فبراير حتى أبريل 2020، انخفض النفط إلى أقل من 20 دولارًا للبرميل. وتأثر الذهب الأسود والذي كان يتم تداوله فوق 60 دولارًا قبل شهرين فقط، بعمليات الإغلاق المفروضة في جميع أنحاء العالم. ومع انخفاض رحلات السفر الجوي بشكل ملحوظ والاستخدام الأقل للسيارات، توقف الاقتصاد بشكل كبير ولم يكن النفط محل الطلب.

سادت حالة من عدم اليقين نظرًا لطبيعة الجائحة. الى متى سوف تستمر؟ وماذا سيكون التأثير المجتمعي؟ ومع ذلك، كان من الواضح أن المجتمع سيعود إلى نوع من الحياة الطبيعية في المستقبل، وسيكون النفط مرة أخرى محل الطلب.

السؤال الأكبر كان: متى سيحدث ذلك.

67% من حسابات المستثمرين الأفراد تخسر الأموال عند تداول العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. وعليك أن تأخذ بعين الاعتبار ما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر العالية بخسارة أموالك.

تراجع قطاع النفط في الربع الثاني من السنة

في 30 يوليو، أعلنت شركة شيفرون أن أرباح الربع الثاني لعام 2021 حققت إجمالي إيرادات 37.6 مليار دولار وصافي أرباح قدره 3.1 مليار دولار. بلغ إجمالي الإيرادات 24 مليار دولار مقارنة بالربع الثاني من عام 2020 وكان صافي الإيرادات 3 مليار دولار في الربع الثاني من عام 2021 حيث انتقلت 11 مليار دولار من العام السابق عندما خسر عملاق النفط 8.3 مليار دولار في الربع الثاني. 

رأسمالك في خطر

شركة إكسون موبيل أيضًاأصدرت تقرير أرباحها للربع الثاني من العامفي 30 يوليو محطمةً توقعات المحللين. بلغت ربحية السهم 1.10 دولار متجاوزة التوقعات بمقدار 11 سنتًا، وتجاوزت الإيرادات تقديراتها بما يقرب من 800 مليار دولار متجاوزةً 67.74 مليار دولار، خلافًا للمتوقع وهو 66.81 مليار دولار. 

رأسمالك في خطر

شركة رويال داتش شلأيضًا أصدرتأرباحها للربع الثاني من العامفي 29 يوليو متجاوزة توقعات المحللين بما يبلغ قدره 400 مليون دولار مع أرباح معدلة بقيمة 5.5 مليار دولار. كما أن أرباحها المعدلة أيضًا ارتفعت من 3.2 مليار في الربع الأول من العام.

رأسمالك في خطر

أعلنت كلاً من شركة رويال داتش شل وشيفرون برامج إعادة شراء الأسهم. ستستثمر كلا الشركتين على الأقل 2 مليار دولار في برنامج إعادة شراء الأسهم لعام 2021. يعد برنامج إعادة الشراء جزءًا من الاتجاه الأكبر في مجال الطاقة حيث تحاول الشركات طمأنة المستثمرين بأن الشركة على أرض مستقرة على الرغم من تفشي الوباء. وأعلنت أيضًاشركة توتالالفرنسية وشركةستات أويلالنرويجية برامج إعادة شراء الأسهم.

رأسمالك في خطر

أسعار النفط في النصف الأول من 2021

أغلقت أسعار النفط عام 2020 فوق 48 دولارًا بقليل. بين بداية يناير 2021 وأوائل مارس، ارتفعت أسعار النفط من 48 دولارًا إلى ما يزيد عن 66 دولارًا بقليل. وجاء الارتفاع التالي في أواخر شهر مايو عندما ارتفع السعر من 66 دولارًا إلى ما يقل قليلاً عن 75 دولارًا في بداية يوليو 2021، ليخترق الارتفاع السابق أعلى بقليل من 74 دولارًا في سبتمبر 2018. وكانت آخر مرة تجاوز فيها النفط 75 دولارًا في عام 2014 عندما انخفض السعر من 105 دولارات إلى 45 دولارًا بدءًا من يونيو 2014 حتى بداية عام 2015. 

وفقًا لبعض المحللين، هناك عوامل رئيسية ثلاثة مؤثرة في انتعاش حركة النفط خلال النصف الأول من عام 2021. فالعامل الأول هو التطبيق الناجح للقاحات الذي سمح بإعادة فتح القطاعات الاقتصادية. والعامل الثاني هو التحفيز الحكومي الذي يهدف إلى تشجيع النشاط الاستهلاكي والإنفاق. والعامل الثالث، لا يريد الناس أن يتم حبسهم أكثر بعد الآن ويريدون الخروج مرة أخرى. 

67% من حسابات المستثمرين الأفراد تخسر الأموال عند تداول العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. وعليك أن تأخذ بعين الاعتبار ما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر العالية بخسارة أموالك.

الطقس المتجمد يلحق الضرر بإنتاج النفط في الولايات المتحدة

في النصف الأول من عام 2021، كانت هناك أيضًا أحداث أخرى تؤثر في أسعار النفط. وكان أحدها، فترة من الطقس المتجمد الذي ضرب مناطق في جنوب الولايات المتحدة، وتحديدًا تكساس، من منتصف إلى أواخر فبراير. وتسببت هذه الدوامة القطبية في تجميد المعدات في مصافي التكرير وانقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع في جميع أنحاء الولاية. وكانت هذه أدنى درجات الحرارة التي ضربت تكساس خلال 30 عامًا. 

خلال هذه الفترة، كانت تكساس تخسر ما يقدر بنحو أربعة ملايين برميل يوميًا مما تنتجه عادة. وفي نهاية هذه الفترة قدّر المحللون الخسائر بما يتراوح بين 18 و40 مليون برميل. وتجاوزت أسعار النفط لفترة وجيزة 66 دولارًا في نهاية هذا الحدث.

هجوم كولونيال بايبلاين الإلكتروني

لم تكن جائحة كوفيد والطقس السيئ كافيين حيث تعرضت شركة كولونيال بايبلاين لهجوم إلكتروني في مايو 2021. فقد تضرر الشريان الرئيسي لجلب المنتجات النفطية المكررة إلى الساحل الشرقي في الولايات المتحدة من جراء الهجمات الإلكترونية التي تشل عملياتها لمدة ستة أيام. ويجلب خط الأنابيب الذي يبلغ 5500 ميلاً 100 مليون جالون من الوقود يوميًا من ساحل الخليج إلى الساحل الشرقي. ووافقت الشركة على دفع أكثر من 4 ملايين دولار للقراصنة الذين اخترقوا أنظمة الكمبيوتر الخاصة بالشركة.

التطلع إلى النصف الثاني من 2021

تجري المفاوضات بين إيران والقوى العالمية الكبرى حول العودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA). وفي حالة التوصل إلى اتفاق وتخفيف العقوبات، ستكثف إيران الإنتاج على أمل الوصول إلى 4 ملايين برميل يوميًا في غضون شهر. وخلال النصف الأول من عام 2021، على الرغم من العقوبات، كانت إيران تبيع 900,000 برميل يوميًا للصين. وفي حين أن البعض يتوقع أن تعود إيران إلى السوق بشكل كامل في شهر أغسطس أو سبتمبر، إلا أنه من غير المتوقع أن تتأثر الأسعار لأن التوقعات قد أخذت في الاعتبار بالفعل هذا السيناريو.

في منتصف يوليو، في وقت كتابة هذا التقرير، تم التوصل إلى اتفاق بين بلدان أوبك + حول إنتاج النفط في المستقبل. وينص الاتفاق على إلغاء 5.8 مليون برميل يوميًا من تخفيضات النفط تدريجيًا بحلول سبتمبر 2022. واعتبارًا من أغسطس 2021، ستبدأ أوبك + بزيادة 400,000 برميل يوميًا من الإنتاج على أساس شهري. وفي أعقاب هذه الاتفاقية، تراجعت أسعار النفط. 

أخيرًا، في حين أن معظم القطاعات الاقتصادية قد أُعيد فتحها، إلا أن هناك أنواع جديدة من فيروس كورونا مازالت مستمرة في الظهور. ومازال يمكن ملاحظة تأثيرها على القطاعات الاقتصادية العالمية وإمكانية تجدد عمليات الإغلاق. 

تُعد العقودد مقابل الفروقات أدوات معقدة وتحتمل مخاطرة عالية بخسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. 67% من حسابات المستثمرين الأفراد تخسرالأموال عند تداول العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب أن تأخذ بعين الاعتبار ما إذا كنت تفهم طريقة عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمُّل المجازفة بفقدان أموالك.

10290 مشاهدات