يعمل هذا المُستثمر المشهور كمُهندس للبرمجيات، وقام ببناء نظامه الخاص لتحليل سوق الأسهم

تعرّف علىفرانسيسكو خافيير مارتينيز لاغو (@edoreld) من فرنسا: مُستثمر مشهور على منصة eToro أنشأ برنامجه الخاص لمساعدته في اختيار الأسهم الأفضل أداءً. يجمع نظام فرانسيسكو قدرًا هائلاً من البيانات المالية. وباستخدام مجموعة عوامل مُختلفة ومُتنوعة، يُحدد الشركات التي يُمكنها أن تُحقق أفضل العوائد على المدى البعيد. التقينا بفرانسيسكو لنطلب منه التعرف على المزيد حول استراتيجياته الاستثمارية.

عرِّفنا قليلاً عن نفسك.

أبلغ من العُمر 33 عامًا، وأعيش في فرنسا. حصلت على درجة علمية في علوم الحاسوب، وأعمل كمهندس برمجيات في أحد البنوك التجارية. في وقت فراغي، أستمتع بالأنشطة الخارجية مثل المشي لمسافات طويلة أو الجري. وفي عطلة نهاية الأسبوع، غالبًا ما أتنزه في الطبيعة وأستكشف أماكن جديدة.

كيف تبحث عن الأدوات عند الاستثمار؟

أستخدم نظامًا أنشأته بنفسي، يعمل على جمع البيانات وتحليلها ومعالجتها تلقائيًا عبر الإنترنت في العديد من الشركات والصناعات المختلفة. ومن ثم، أستخدم الرؤى لاختيار أكثر الشركات الواعدة لإضافتها إلى محفظتي. بمجرد أن أستثمر في شركة ما، أطلع دائمًا على تقارير أرباحها والتقارير السنوية التي تُصدرها. 

هل كانت لديك خبرة سابقة في مجال الاستثمارات المالية قبل الانضمام إلى eToro؟

قبل أن أبدأ في شراء الأسهم الفردية على منصة eToro، كانت لديّ خبرة في الغالب في شراء صناديق الاستثمار المتداولة وامتلاكها.

هل لديك أي أهداف ربح محددة لكل عام؟ كيف تخطط لتحقيقها؟

يتمثل هدفي في تحقيق أداء أفضل من سوق الأسهم الأمريكية. إذا كان ينبغي عليّ تحديد نسبة مُعينة،

سأُحدد نسبة 15-20% سنويًا في المُتوسط، على الرغم من أنني حققت 

أرباحًا بنسبة أكبر خلال العام الحالي والعام الماضي أيضًا!

وأخطط لتحقيق هدفي في الربح من خلال الاستثمار في الأسهم الخاصة بالشركات الواعدة على المدى البعيد، وإدارة المخاطر وتنويع محفظتي.

كيف غيَّرت eToro طريقتك في التداول؟

بالتأكيد، غيَّرت eToro الطريقة التي أتداول بها نحو الأفضل. على الرغم من أنه في المواقع الأخرى، كُنت أشعر بالقلق الدائم بشأن دفع رسوم عالية والانتظار لفترة طويلة للتداول، يُمكنني الآن تنفيذ صفقاتي على الفور وعدم دفع أي رسوم تقريبًا. علاوة على ذلك، يُمكنني شراء أجزاء من الأسهم، وهو أمر مُذهل للغاية!

ما هي استراتيجية التداول الخاصة بك وما الذي تُركز عليه؟

استراتيجية الاستثمار الخاصة بي تُسمى “الاستثمار في القيمة”. فأنا أُحاول العثور على الشركات التي تُقدر بقيمة أقل من قيمتها في السوق، وأقوم بشراءها بسعر أقل وأحتفظ بها لفترة طويلة. بمعنى آخر، أنا أستثمر على المدى البعيد في الشركات ذات الجودة العالية.

ما هي مزايا كونك مُستثمرًا مشهورًا؟

من بين المزايا المُذهلة لكوني مُستثمرًا مشهورًا هو أنني أتمتع بإمكانية الوصول بكل سهولة إلى العديد من المتداولين الآخرين. سواء بالرد على التعليقات أو كتابة المقالات، يُمكنني مشاركة معرفتي مع المزيد من الأشخاص.

وهناك سمة أخرى وهي إمكانية كسب الأموال من خلال برنامج المُستثمر المشهور لدى eToro، الذي يسمح لي بتخصيص المزيد من الوقت لإجراء البحث وتحسين اختيارات الأسهم.

ما هي الرسالة التي ترغب في تقديمها لناسخي صفقاتك؟

شكرًا لكم على ثقتكم بي! نسخ صفقاتي يتم على المدى البعيد. في بعض الأوقات، تتعرض المحافظ إلى الصعود أو الهبوط، ولكن الأداء الحقيقي يتضح على المدى البعيد.

أتمنى لكم حظًا سعيدًا فيما يتعلق باستثماراتكم، وجميع مساعيكم الأخرى.

تُعتبر هذه المواد مُراسلات تسويقية ولا تتضمن، ولا ينبغي أن تُفهم على أنها تتضمن، مشورة استثمارية أو توصية شخصية، أو عرضًا لشراء أو بيع أي أدوات مالية. تم إعداد هذه المادة دون النظر إلى أي أهداف استثمارية أو وضع مالي معين، ولم يتم إعدادها وفقًا للمتطلبات القانونية والتنظيمية لتشجيع البحث المستقل. لا ينبغي اعتبار أي إشارات إلى الأداء السابق أو المستقبلي لأداة مالية أو مؤشر أو منتج استثماري بأنها مؤشرًا موثوقًا للنتائج المستقبلية. لا تقدم eToro أي تعهد ولا تتحمل أي مسؤولية فيما يتعلق بدقة أو اكتمال محتوى هذا المنشور، الذي تم إعداده باستخدام المعلومات المتاحة للجمهور. منصة eToro هي منصة متعددة الأصول تُتيح إمكانية الاستثمار في الأسهم والأصول الرقمية، بالإضافة إلى التداول على عقود الفروقات. الأصول الرقمية هي أدوات غير مستقرة ويمكن أن تتعرض لتقلبات سعرية هائلة في فترات زمنية قصيرة للغاية، وبالتالي فإنها ليست مُناسبة لجميع المُستثمرين. بخلاف العقود مقابل الفروقات، فإن تداول العملات الرقمية لا يخضع للتنظيم، وبالتالي لا تخضع لإشراف أي إطار تنظيمي بالاتحاد الأوروبي. رأس مالك في خطر. يُرجى ملاحظة أن عقود الفروقات هي أدوات مُعقدة وتتضمن مخاطر عالية بخسارة سريعة للأموال بسبب الرافعة المالية. 75% من حسابات المُستثمرين الأفراد تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود.  ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تتفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك. رأس مالك في خطر.

34 مشاهدات