زووم تفقد الزخم.. تحذيرات تباطؤ الإيرادات تقود السهم لخسائر قوية

لا أحد يغفل أن وباء كورونا كان هدية باهظة الثمن لشركة زووم، لتتألق بشكل كبير في وقت عانت فيه غالبية الشركات حول العالم، لكن تغيّر الوضع هذا العام، إذ سجّل سهم شركة تطبيق الفيديو خسائر ملحوظة، رغم أنها لا تزال تحقق أرباحًا وإيرادات تفوق التوقعات، كما أعلنت في الربع الثالث من العام المالي الجاري.

تضاعفت إيرادات الشركة الأمريكية أربع مرات العام الماضي، بعدما أصبح اقتصاد العمل من المنزل هو القاعدة الجديدة، لكن في العام الجاري، تراجعت الطفرة التي سببها الوباء لشركة زووم، فقد أصبح المستثمرون قلقين بشكل متزايد بشأن آفاق نموها المستقبلية، والتي قد لا تكون مشرقة كما كانت من قبل.

أرباح قوية

متفوقة على توقعات محللي وول ستريت، ارتفعت أرباح شركة زووم بنسبة 71%، لتسجل 340.27 مليون دولار، ما يعادل 1.11 دولارًا للسهم، خلال الثلاثة أشهر المنتهية في أكتوبر الماضي، مقابل أرباح قدرها 198.44 مليون دولار، ما يوازي 0.66 دولارًا للسهم، في نفس الفترة من العام المالي الماضي.

في حين ارتفعت إيرادات الشركة المالكة لتطبيق الفيديو بنحو 35%، على أساس سنوي، لتصل إلى 1.05 مليار دولار في الربع المالي الثالث 2022، مقارنة مع عائدات بقيمة 777.19 مليون دولار في الفترة نفسها من العام السابق، لكنها تباطأت من نمو بلغ 54% في الربع الثاني.

وتضمنت محركات إجمالي الإيرادات اكتساب عملاء جدد والتوسع عبر العملاء الحاليين، ففي نهاية الربع الثالث من العام المالي 2022، كان لدى زووم 512.1 ألف عميل يوظفون أكثر من 10 أشخاص، بزيادة 18%، مقارنة مع نفس الربع من العام المالي الماضي، فيما ارتفع عدد العملاء من المؤسسات الكبرى إلى 2507 عميل، بزيادة 94% عن العام المنصرم.

كما هي العادة، استحوذت الأمريكتين على غالبية نمو إيرادات زووم، بنحو 700 مليون دولار، لتمثل 66.6% من الإجمالي، بينما جاءت منطقة آسيا والمحيط الهادئ بنحو 200 مليون دولار (19.1%)، في حين بلغت عائدات الشركة الأمريكية 150 مليون دولار (14.3%) في الربع المالي الثالث.

*الإيرادات حسب المنطقة

تباطؤ نمو الإيرادات

مع استفادتها من تفشي الوباء، كان نمو الإيرادات أعلى من 300% في الآونة الأخيرة حتى الربع الذي انتهى في يناير الماضي، مع انحسار تفشي الجائحة، بدأت عائدات زووم في التباطؤ، حتى سجّلت في الربع الأخير المعلن الأسبوع الماضي، أبطأ نمو لها منذ 2018 على الأقل، قبل الاكتتاب العام في عام 2019.

وما أثار مخاوف المستثمرين، أن الإيرادات في اتجاهها أكثر إلى التباطؤ وتراجع أعمال زووم عبر الإنترنت كنسبة مئوية من إجمالي الإيرادات نظرًا، للأوضاع الطبيعية بعد الوباء، وتغلغل أكبر للمؤسسات، وهو ما ظهر في أحدث توقعات الشركة الأمريكية.

وأعلنت زووم أنها تتوقع تحقيق إيرادات تتراوح بين 1.051 و1.053 مليار دولار في الربع الرابع من العام المالي الحالي، ما يمثل نمو 19%، ما يعني أن الإيرادات ستواصل التباطؤ بعدما نمت بنسبة 35% في الربع الثالث، كما تتوقع الشركة الأمريكية أن يتراوح نصيب السهم من الأرباح المعدلة بين 1.06 و1.07 دولارًا للسهم، في الربع الأخير من العام الماضي الحالي، بعدما بلغ 1.11 دولارًا للأسهم في الربع الثالث.

علاوة على تراجع التأثير الإيجابي للوباء، فإن المنافسة الشديدة التي فرضتها تطبيق المؤتمرات ويب إكس من شركة سيسكو، وتيمز من شركة مايكروسوفت، جعلت من الصعب على زووم كسب عملاء من المؤسسات، لكن من أجل الاحتفاظ بمستخدميه، أطلقت الشركة مجموعة متنوعة من العروض الجديدة مثل منصة الأحداث، حيث يمكن للشركات استضافة مؤتمرات واسعة النطاق وخدمة الاتصال زوم فون، والاجتماعات داخل المكتب زووم.

فيما أعلنت زووم أنها لن تمضي قدمًا في خطتها للحصول على مزود برمجيات مركز الاتصال السحابي فايف (Five9)، مع عدم حصول عرض الشراء البالغ 14.7 مليار دولار على أصوات كافية من مساهمي “فايف9″، لكنها أشارت إلى أن برنامج مركز الاتصال السحابي الخاص بها سيتم إطلاقه في أوائل عام 2022.

أداء السهم

توهج سهم زووم العام الماضي، بمكاسب تجاوزت 400%، حيث توسعت الشركة من منافس في فئة ضيقة من برامج الأعمال إلى عنصر أساسي لإجراء الاجتماعات عن بُعد، إذ اعتمد الملايين من الأشخاص على زووم لحضور الفصول الدراسية عن بُعد واجتماعات العمل، بعد أن جعلت جائحة كورونا هذه الأنواع من التجمعات صعبة إن لم تكن مستحيلة.

وفي العام الجاري، تغيّر الوضع كثيرًا، مع انحسار الوباء جراء التطعيم باللقاح، ما أعطى شعورًا للمستثمرين بأن الزخم حول تطبيق الفيديو بدأت في التراجع، وهو ما برز في الإعلانات الفصلية لنتائج الأعمال، ونتيجة لذلك، تراجع سهم زووم بنحو 35% تقريبًا منذ بداية 2021، رغم ارتفاع مؤشرات الأسهم الأمريكية لمستويات قياسية، وصعود بنسبة 22% لمؤشر ستاندرد آند بورز.

*أداء سهم زووم في 2021

وكانت آخر خسائر السهم، التي حدثت الأسبوع الماضي بنسبة 14%، بعد إعلان الشركة الأداء المالي للربع الثالث، ليصل سعر السهم إلى 220 دولارًا، مسجلًا أدنى مستوى منذ منتصف العام الماضي، وكان من المتوقع أن تتزايد الخسائر الأسبوعية، لولا ارتفاع بنسبة 5.7% في جلسة الجمعة الماضية، بعدما أعطى ظهور متغيّر جديد (أوميكرون) من فيروس كورونا في جنوب أفريقيا، إشارات حول احتمال عودة الإغلاق مرة أخرى.

ورغم أن محللي وول ستريت، لا يزالون متفائلين بشكل عام بشأن مستقبل زووم، إلا أن العديد من محللي البنوك الاستثمارية مثل يو بي إس وويلز فارجو ودويشته بنك خفضوا السعر المستهدف للسهم، مع استمرار تباطؤ الإيرادات، إذ قلّص الأخير سعره المستهدف لسهم زووم إلى 280 دولارًا من 350 دولارًا.

في النهاية، تستمر زووم في تحذير المستثمرين من تباطؤ نمو الإيرادات في الفترة المقبلة، مع تراجع خطر الوباء، لكن لا يزال مدى وتأثير انتشار المتغيّرات الجديدة من الفيروس، التي تطل علينا في الفترة الأخيرة، غير معروف، لذلك فإن النظرة المستقبلية لشركة الاجتماعات عن بُعد، ليست قاتمة، سواءً بسبب عدم اليقين المتعلق بالوباء، أو استمرار الشركة في تطوير ودعم أعمالها الأساسية للحفاظ على النمو.

*منصة eToro هي منصة متعددة الأصول تُتيح إمكانية الاستثمار في الأسهم والأصول الرقمية، بالإضافة إلى التداول على أصول عقود الفروقات. يرجى ملاحظة أن عقود الفروقات هي أدوات مُعقدة وتتضمن مخاطر عالية بخسارة سريعة للأموال بسبب الرافعة. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تتفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

الأصول الرقمية هي أدوات غير مستقرة ويمكن أن تتعرض لتقلبات سعرية هائلة في فترات زمنية قصيرة للغاية، وبالتالي فإنها ليست مُناسبة لجميع المُستثمرين. بخلاف العقود مقابل الفروقات، فإن تداول العملات الرقمية لا يخضع للتنظيم، وبالتالي لا تخضع لإشراف أي إطار تنظيمي بالاتحاد الأوروبي. رأس مالك في خطر. الأداء السابق ليس مؤشرًا على النتائج المستقبلية.

شركة eToro (Europe) Ltd، هي شركة متخصصة في تقديم الخدمات المالية مرخصة وخاضعة لتنظيم هيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية (CySEC) بمقتضى الترخيص رقم 109/10.

شركة eToro (UK) Ltd، هي شركة متخصصة في تقديم الخدمات المالية مرخصة وخاضعة لتنظيم هيئة مراقبة السلوكيات المالية (FCA) بمقتضى الترخيص رقم FRN 583263.

شركة eToro AUS Capital Pty Ltd هي شركة خاضعة لتنظيم هيئة الأوراق المالية والاستثمارات الأسترالية (ASIC)، مُتخصصة في تقديم الخدمات المالية بموجب ترخيص الخدمات المالية الأسترالية 491139.

75 مشاهدات