eToro
المُقدمة من eToro
126 مشاهدات

من مُجرد مراهق يحلم بالاستثمار في الأسهم إلى مستثمر شهير لدى eToro: تعرّف على فابيان ماركو

قريبًا، سيحتفل فابيان ماركو (@FabianMarco)، المُستثمر الألماني بعامه الخامس على منصة eToro. فهو يتداول بصورة أساسية على العُملات والسلع ولا يتجنب إجراء صفقات بيع أثناء تراجع الأسواق. يحتفظ بصفقاته المفتوحة بمُعدل شهرين للصفقة الواحدة. كما أنه يُخصص بعض الوقت للإجابة على بعض الأسئلة حول تاريخ التداول الخاص به وأسلوبه ووقته على منصة eToro:

65% من حسابات المُستثمر بالتجزئة تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

الأداء السابق ليس مؤشرًا على النتائج المستقبلية. هذه ليست نصيحة استثمارية.

    1. عرِّفنا قليلاً عن نفسك؟

    اسمي فابيان ماركو، وأبلغ من العمر 29 عامًا. في شهر ديسمبر، سأحتفل بمرور خمسة أعوام على انضمامي إلى eToro. في الوقت الحالي، أعيش مع زوجتي ربيكا في مدينة متوسطة في جنوب غرب ألمانيا.

    1. هل كانت لديك خبرة سابقة في مجال الاستثمارات المالية قبل الانضمام إلى eToro؟

    أردت شراء سهمي الأول (Infineon) بالمبلغ الذي حصلت عليه في عيد ميلادي الثالث عشر. وبعد مرور وقت قصير، ارتفع سعر السهم بشكل كبير وكان بإمكاني مضاعفة استثماراتي الأولى بكل سهولة. ومُنذ ذلك الحين، كنت مفتونًا بسوق الأوراق المالية ولا زلت أشعر ببعض الضيق لأن أبي لم يسمح لي بشراء السهم.

    1. لماذا اخترت الانضمام إلى شركة eToro؟

    لأكون صريحًا، كُنت طالبًا في ذلك الوقت، ولم يكن لديّ الكثير من الأموال.  ولكن بما أنني كنت دائمًا ما أُبلي بلاءً جيدًا أثناء التداول بالمُحاكاة على حسابي الافتراضي، فقد أردت حقًا اختبار مهاراتي في ظل ظروف حقيقية.

    1. ما هي المزايا الرئيسية الثلاث التي تتمتع بها من خلال استخدام eToro؟

    بالنسبة لي، من المؤكد أن المزايا الرئيسية تمثلت في انخفاض الرسوم وإمكانية التداول باستخدام الرافعة المالية، فضلاً عن الواجهة البسيطة والواضحة للمنصة ذاتها.

    1. كيف غيَّرت eToro طريقتك في التداول؟

    أعتقد أنني أصبحت أكثر مرونةً نتيجة للنطاق الواسع من الأدوات المالية المُتاحة. كما أن القدرة على فتح صفقات بيع تسمح لي بتوسيع استراتيجيتي إلى الأسهم والعملات المبالغ في قيمتها، بالإضافة إلى جني الأرباح حتى عندما تكون ظروف سوق الأوراق المالية صعبة.

    1. ما هي استراتيجية التداول الخاصة بك وما الذي تُركز عليه؟

    يعتمد ذلك قليلاً على مرحلة السوق الحالية. في نهاية السوق الصاعدة على المدى البعيد، أُركز عادة على المؤشرات والعملات المُبالغ في قيمتها لبيعها وبالتالي أُحقق الأرباح من الاتجاهات التصحيحية والانزلاقات السعرية. وفي نهاية السوق الهابطة على المدى البعيد، عادةً ما أقوم بشراء الأسهم المُنخفض سعرها والتي أتوقع أنها سترتد على نحو كبير.

    1. ما هي المزايا المصاحبة لكونك مستثمرًا مشهورًا، وما هو هدفك على المدى البعيد؟

    أعتقد أنه من الجيد للغاية أن أكون مُستثمرًا مشهورًا وأن أحصل على المزيد من الاهتمام والمزايا في عملي. ولكن في الواقع، دائمًا ما أركز بشكل أساسي على الاستمرار في تحقيق الأرباح الثابتة وزيادة رصيد حسابي. يتمثل هدفي التالي في الوصول إلى المُستوى $100000. وعندما أبلغ هدفي، سوف أحدد هدفًا آخر وآخر أيضًا. في النهاية، يُعد ذلك أفضل شيء لناسخي صفقاتي أيضًا.

    1. هل لديك أي نصيحة تُسديها لناسخي صفقاتك/المستخدمين الذين يفكرون في نسخ صفقاتك؟

    دائمًا ما أوصي بنسخ صفقاتي المفتوحة والإبقاء على علاقة النسخ مفتوحة لمدة ثلاثة أشهر على الأقل. بالإضافة إلى ذلك، من المستحسن دائمًا تنويع محفظتك الاستثمارية، وإن أمكن الأمر، زيادة رأس المال الخاص بك تدريجيًا من خلال إضافة المزيد من الودائع (حتى إن كانت قليلة).

    1. ما هي هواياتك؟

    في الواقع، هوايتي الرئيسية هي التداول. ولكن شغفي الثاني هو العلم، ولا سيما الكيمياء.

65% من حسابات المُستثمر بالتجزئة تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

الأداء السابق ليس مؤشرًا على النتائج المستقبلية. هذه ليست نصيحة استثمارية.

126 مشاهدات