ابدأ تداول الأسهم مع eToro
ابدأ الآن
ابدأ تداول الأسهم مع eToro

تقدم eToro مجموعة واسعة من الأسهم العالمية التي يمكنك أن تستثمر فيها. 

كل ما عليك فعله هو التسجيل وإتمام عملية التحقق من حسابك والإيداع، وستتمكن من الاستثمار في الأسهم المدرجة في أكبر البورصات عبر العالم.

ابدأ الآن

رأس مالك في خطر. قد يتم فرض رسوم أخرى.

تعتبر إدارة المخاطر جزءًا أساسيًا من التداول والاستثمار في الأسواق المالية مهما كانت الاستراتيجية أو الأسلوب الذي يتبعه المستثمر، فهي تساعد على إدارة حجم تعرضهم لعدم اليقين وتقلبات الأسواق غير المتوقعة. تابع قراءة المقال لتتعرف على المزيد من التفاصيل.


كل إنسان معرض للمخاطر المختلفة منذ ولادته، والتي قد تكون عبارة عن أمراض أو حوادث أو أزمات مالية أو حتى نفسية، سواء كنت في منزلك أو تقود سيارتك. ولذلك فقد تم خلق بعض الحلول التي من شأنها تقليل تأثير هذه المخاطر على غرار خدمات التأمين والحماية.

وكما هو الشأن في الحياة بشكل عام، يتعرض المشاركون في الأسواق المالية للعديد من المخاطر التي تختلف في طبيعتها، والتي قد تؤدي لتحقيق خسائر خلال من طرف المتداولين، فالأسواق دائمة التقلب، وهو ما يجعل وجود استراتيجية لإدارة المخاطر أمرًا ضروريًا.

ما هي إدارة المخاطر

What is risk management_

إدارة المخاطر في أسواق المال هي عملية تحديد وتحليل وتصنيف المخاطر المحتملة التي يمكن أن تواجه المستثمر خلال العملية الاستثمارية، واتخاذ التدابير المناسبة لتقليلها أو الحد من تأثيرها. إنه عنصر حاسم في الاستثمار الناجح لأنه يساعد المستثمرين على اتخاذ قرارات مستنيرة وتجنب أو تخفيف الخسائر المحتملة.

تعد إدارة المخاطرة مهمة للغاية لكافة المشاركين في أسواق الأوراق المالية على اختلاف طبيعتهم وأهدافهم، بسبب طبيعة الأسواق التي تتميز بالتقلبات المستمرة وعدم إمكانية توقع الحركة المستقبلية للأسعار.

هناك ثلاثة عوامل رئيسية يجب مراعاتها عند تنفيذ استراتيجيات إدارة المخاطر الفعالة في أسواق المال:

  • المعرفة: تساعد المعرفة الشاملة بالأدوات المالية والأسواق في تقليل التعرض لمخاطر غير معروفة. من خلال مواكبة اتجاهات السوق وفهم أنواع المخاطر المرتبطة بكل أصل مالي، بحيث يمكن للمستثمرين اتخاذ قرارات حكيمة وتجنب ارتكاب أخطاء مكلفة. 
  • نسبة التركيز: من الضروري تجنب التركيز على صفقة واحدة فقط وتوزيع المخاطر على فئات أصول متعددة. فبهذه الطريقة، يمكن للمستثمرين تقليل تأثير أي استثمار على محفظتهم الاستثمارية الإجمالية. 
  • فئات الأصول: يمكن أن يساعد تنويع المحفظة الاستثمارية من خلال فئات أصول متنوعة وغير مترابطة فيما بينها في إدارة أفضل للمخاطر. من خلال الاستثمار في أنواع مختلفة من الأصول، مثل الأسهم والسندات والعملات الأجنبية والسلع، يمكن للمستثمرين تقليل حجم المخاطر في محفظتهم وربما زيادة عائداتهم على المدى الطويل.

تعد إدارة المخاطرة مهمة للغاية لكافة المشاركين في أسواق الأوراق المالية على اختلاف طبيعتهم وأهدافهم، بسبب طبيعة الأسواق التي تتميز بالتقلبات المستمرة وعدم إمكانية توقع الحركة المستقبلية للأسعار.

إدارة المخاطر أثناء التداول أو الاستثمار

يتضمن التداول شراء وبيع الأصول المالية على مدى فترات قصيرة لتحقيق الربح، بينما يركز الاستثمار على شراء الأصول المالية والاحتفاظ بها لفترات طويلة من الزمن.

 يستخدم المتداولون الرافعة المالية لتضخيم العوائد ما يؤدي لزيادة المخاطر، بينما يقوم المستثمرون بالتنويع لتقليل المخاطر وقبول الخسائر المؤقتة لتحقيق مكاسب على المدى الطويل. بشكل عام، يعتبر التداول أكثر خطورة بسبب الطبيعة قصيرة المدى للاستراتيجية واستخدام الرافعة المالية.

فيما يلي بعض الاستراتيجيات التي تستعمل في إدارة المخاطر:

استراتيجية طويلة المدى

يمكن أن يساعد استخدام استراتيجية طويلة الأجل في إدارة المخاطر. هذه الاستراتيجية هي واحدة من أكثر أساليب الاستثمار شيوعًا. فمن خلال هذه الاستراتيجية، يقوم المستثمر بشراء أصول مالية والاحتفاظ بها لسنوات طويلة، لتحقيق عوائد ثابتة بمرور الوقت. يساعد هذا النهج المستثمرين على تجنب التقلبات والتراجعات التي تعرفها الأسعار في الأسواق على المدى القصير.

long-term-strategy-and-Consistency.

الانتظام في الاستثمار

يقوم المستثمر باستثمار مبلغ ثابت من المال على فترات منتظمة، كل شهر أو 3 أشهر على سبيل المثال. يمكن للمستثمر تقليل تأثير تقلبات السوق والاستفادة من تراجع الأسعار. يمكّن هذا النهج المستثمرين من تجنب إغراء الشراء أو البيع بناءً على تقلبات السوق والتركيز على إمكانات النمو على المدى الطويل.

تنويع المحفظة

تنويع المحفظة هو أسلوب لإدارة المخاطر يتضمن الاستثمار في مجموعة متنوعة من فئات الأصول، مثل الأسهم والسندات والعقارات والسلع والفوركس. تكمن الفكرة وراء التنويع في أنه من خلال توزيع استثماراتك عبر فئات أصول متعددة، يمكنك تقليل تأثير أداء أي أصل منفرد على محفظتك الإجمالية. يمكن أن يساعد التنويع المستثمرين على تحقيق معدل عائد أكثر اتساقًا بمرور الوقت وتقليل المخاطر.

التحوط

هو أسلوب آخر لإدارة المخاطر، خاصة بالنسبة للمستثمرين المعرضين لتقلبات السوق. يشمل التحوط الاستثمار في الأدوات المالية المصممة للحد من مخاطر الاستثمارات، على غرار المشتقات المالية مثل العقود الآجلة وعقود الخيارات.

على سبيل المثال، يمكن للمستثمر الذي يشعر بالقلق إزاء انخفاض محتمل في قيمة سهم ما في محفظته، شراء خيارات البيع على نفس السهم للحد من خسائره المحتملة في حالة تراجع سعر السهم. يمكن أن يكون التحوط معقدًا للمستثمرين المبتدئين، ولكنه يعد وسيلة فعالة لحماية الاستثمارات في الأسواق المتقلبة.

يتضمن التداول شراء وبيع الأصول المالية على مدى فترات قصيرة لتحقيق الربح، بينما يركز الاستثمار على شراء الأصول المالية والاحتفاظ بها لفترات طويلة من الزمن.

وقف الخسارة وجني الأرباح

وقف الخسارة وجني الأرباح هما نوعان من الأوامر التي يمكن استخدامها لإدارة المخاطر أثناء التداول في الأسواق المالية. أمر وقف الخسارة هو أمر لبيع أصل ما إذا انخفض إلى ما دون سعر معين، مما يحد من الخسارة المحتملة. من ناحية أخرى، فإن أمر جني الأرباح هو أمر لبيع أصل مالي إذا وصل إلى سعر معين محدد مسبقًا بهدف الاحتفاظ بالأرباح المحققة في الصفقة. يمكن أن تساعد أنواع الأوامر هذه المتداولين على التحكم في حجم المخاطر وتجنب اتخاذ قرارات بناء على العاطفة.

Profit-and-Self-Imposed-Rules

قواعد مفروضة ذاتيًا

القواعد المفروضة ذاتيًا هي قواعد يضعها المتداولون والمستثمرون لأنفسهم لإدارة المخاطر. على سبيل المثال، يلجأ الكثير من المتداولين لقاعدة 1٪، أي أنه لا ينبغي المخاطرة بأكثر من 1٪ من محفظتهم في أي صفقة تداول واحدة. من خلال اتباع القواعد المفروضة ذاتيًا، يمكن للمتداولين والمستثمرين تجنب اتخاذ قرارات متسرعة وإدارة مخاطرهم بطريقة منضبطة. يمكن أن تساعد القواعد المفروضة ذاتيًا المستثمرين على التركيز على أهدافهم الاستثمارية طويلة الأجل.

هذه القاعدة مفيدة جدًا للمتداولين على المدى القصير، الذين يبحثون عن تقلبات كبيرة في الأسعار للاستفادة منها، وغالبًا ما يستخدمون الرافعة المالية، وهو ما يعرضهم لخطر خسارة الكثير من الأموال. لذلك، فإن وضع حدود لحجم الصفقات المفتوحة والخسارة المسموح بها هو أمر يحد بشكل كبير من الخسائر المحتملة.

نصيحة: يمكن أن تؤدي إضافة صناديق الاستثمار المتداولة والأسهم التي تدفع أرباحًا إلى تنويع محفظتك وتقليل المخاطر.

إدارة مخاطر محفظتك

تعتبر إدارة المخاطر من بين أهم المهارات التي يجب على كل مستثمر ومتداول الإلمام بها، فمن خلالها يمكن للمستثمرين حماية محافظهم المالية والحد من أي خسائر محتملة، فالأسواق تتضمن العديد من المخاطر التي قد تكبد المستمرين خسائر. 

تعد إدارة المخاطر جانبًا أساسيًا من التداول والاستثمار في الأسواق المالية مهما كانت الاستراتيجية أو الأسلوب الذي يتبعه المتداولون، فهي تساعد على إدارة حجم تعرضهم لعدم اليقين وتقلبات الأسواق غير المتوقعة. يمكن أن تساعد التقنيات الموضحة في هذا المقال، مثل استخدام استراتيجية طويلة الأجل، والتنويع، والتحوط، وأوامر وقف الخسارة وجني الأرباح، والقواعد المفروضة ذاتيًا، في إدارة المخاطر في السوق المالية.

من خلال اعتماد هذه الأساليب، يمكن للمستثمرين والمتداولين تجنب الخسائر الكبيرة وحماية استثماراتهم من تقلبات السوق، وبالتالي حماية رأس مالهم وزيادة احتمالات نجاحهم في تحقيق العوائد على المدى الطويل.

افتح حسابًا مع eToro تعلّم مهارات إدارة المخاطر في الأسواق

اختبار

أي من العبارات التالية صحيحة؟
كلما كانت نسبة المركز الواحد أقل، كلما كانت المخاطر أقل
كلما كانت نسبة المركز الواحد أعلى، كلما كانت المخاطر أقل
كلما كانت نسبة المركز الواحد أقل، كلما كانت المخاطر أعلى
ولا واحد من العبارات أعلاه صحيحة
 

أسئلة شائعة

لماذا تعتبر إدارة المخاطر مهمة؟

تعد إدارة المخاطر مهمة لأنها تساعدك في التخفيف من المخاطر المحتملة التي قد تتعرض لها محفظتك الاستثمارية، والحد من الخسائر التي قد تتعرض لها استثماراتك، وبالتالي الحفاظ على رأس مالك والبقاء في السوق لأطول فترة ممكنة.

هل أحتاج إلى استراتيجية لإدارة المخاطر؟

من المهم جدًا استخدام استراتيجيات إدارة المخاطر عند الاستثمار والتداول في الأسواق المالية على اختلافها. تعد إدارة المخاطر أمرًا ضروريًا لمساعدتك في على تفادي الخسائر الفادحة والحد من تأثير تقلبات الأسواق على محفظتك المالية.

ما هي استراتيجية إدارة المخاطر التي يجب أن أستخدمها؟

يتم صياغة استراتيجية إدارة المخاطر حسب كل مستثمر، وأسلوبه في التداول، وأهدافه ونسبة المخاطرة التي يستطيع تحملها. استراتيجية إدارة المخاطر تتحدد حسب ظروف كل متداول. ضع في اعتبارك نوعية الأصول التي تستثمر فيها، والمبلغ الذي يمكنك تحمل خسارته، ومدة الاحتفاظ بصفقاتك وأسلوب التداول الذي تريد استعماله.

 

هذه المعلومات هي لأغراض تعليمية فقط ولا يجب أن تُؤخذ على أنها نصيحة استثمارية أو توصية شخصية أو عرض أو طلب شراء أو بيع أي أدوات مالية. تم إعداد هذه المواد من دون الأخذ في الاعتبار أي أهداف استثمارية أو وضع مالي معين ولم يتم إعدادها وفقًا للمتطلبات القانونية والتنظيمية لتشجيع البحوث المستقلة.

أي إشارات إلى الأداء السابق لأداة مالية أو مؤشر أو منتج استثماري آخر، لا ينبغي اعتبارها مؤشرًا موثوقًا على النتائج المستقبلية.

لا تقدم eToro أي تعهدات ولا تتحمل أي مسؤولية فيما يتعلق بدقة أو اكتمال محتوى هذا الدليل. تأكد من فهمك للمخاطر التي ينطوي عليها التداول قبل المخاطرة بأي رأس مال. لا تخاطر أبداً بأموال لا تستطيع تحمل خسارتها.