العُملات المُشفرة لمُجتمع المُستثمرين التقليديين

تُمثّل العُملات المُشفرة فئة أصول فريدة من نوعها. مُنذ عام 2009، عندما أُطلقت أول عُملة مُشفرة في العالم البتكوين، حققت هذه الفئة من الأصول عائدات مُذهلة للمُستثمرين على المدى البعيد. وعلى الرغم من ذلك، لم تكُن تلك الأرباح سهلة دائمًا. مُنذ نشأة الأصول المُشفرة، شهدت مُستويات مُرتفعة من التقلبات الحادة.

فقد ثبُت أن للأصول المُشفرة العديد من الاستخدامات في العالم الحديث. وفي الوقت الحالي، هناك فعليًا الآلاف من المشروعات المُبتكرة التي تتم ضمن منظومة الأصول المُشفرة. وفي ظل استمرار المؤسسات في تبني التكنولوجيا، من المُرجح أن يزداد توسع هذه المنظومة.

هل للعُملات المُشفرة مجال في محافظ المُستثمرين التقليديين اليوم؟ يبدو أن الإجابة على هذا السؤال هي نعم، بحسب ما تُشير الأبحاث التي تُجريها كُبرى المؤسسات المالية العالمية. أظهر عدد من الدراسات الحديثة أنه عند إضافة قدر قليل من العُملات المُشفرة إلى محفظة تقليدية مُتوازنة للاستثمار على المدى البعيد، فإن عوائد المحفظة ومخاطرها بوجه عام تشهد تطورًا كبيرًا، على الرغم من التقلبات التي تتعرض لها الأصول المُشفرة.

لماذا ينبغي إضافة العُملات المُشفرة إلى محفظة استثمار على المدى البعيد؟

من منظور الاستثمار، هناك العديد من المزايا الرئيسية لامتلاك الأصول المُشفرة. ويشمل ذلك:

  • إمكانية تحقيق عوائد كبيرة على المدى البعيد. فقط فكّر في أداء الأصول المُشفرة مثل البتكوين والإثيريوم على المدى البعيد. على مدار الخمسة أعوام التي تسبق الثلاثين من يونيو من العام الحالي 2021، على سبيل المثال، قفزت البتكوين من المُستوى 680$ تقريبًا 1 إلى المُستوى $36,000، لتُحقق عائدات تزيد نسبتها عن 5000%، فيما قفزت الإثيريوم من المُستوى $12.502 إلى المُستوى $2,275، لتُحقق بذلك عائدات بنسبة تزيد عن 18,000%. وعلى الرغم من ذلك، فإن هذه العائدات استثنائية، ولكن ينبغي أن يتذكر أي مُستثمر أن الأداء السابق ليس مؤشرًا على النتائج المُستقبلية.

  • زيادة التنوع. بطبيعة الحال، لدى الأصول المُشفرة ارتباط ضئيل بالأصول التقليدية مثل الأسهم والسندات والعقارات والسلع. يعني ذلك أن العُملات المُشفرة قد تُساعد في تنويع محفظة للاستثمار على المدى البعيد وتقليص المخاطر الإجمالية. تجدر الإشارة إلى أن الأصول المُشفرة، بالمُقارنة بالأصول التقليدية، تمنح المُستثمرين شيئًا مُختلفًا. لنتناول البتكوين على سبيل المثال. البتكوين هي عُملة لامركزية بالكامل، مما يعني أنه لا يُمكن للحكومات العالمية التحكم بها. علاوة على ذلك، فإنها نادرة نسبيًا، وذلك لأنه لا يُمكن تعدين سوى 21 مليون عُملة بتكوين في المُجمل.

كيف يُمكن أن يؤدي تخصيص الأموال للاستثمار في العُملات المُشفرة إلى تحسين عائدات محفظة ما ومُعدل مخاطرها؟

في حين يشعر العديد من المُستثمرين التقليديين بالقلق حيال التقلبات التي تتعرض لها الأصول المُشفرة، كشفت عدة دراسات أن تخصيص مبالغ ضئيلة للاستثمار في العُملات المُشفرة قد يكون جيدًا فيما يتعلق بالعوائد ومُعدل المخاطر.

في العام الماضي 2020، شهدت شركة Fidelity تأثير إضافة مبلغ ضئيل (1 إلى 3%) من البتكوين إلى محفظة مُتوازنة تقليدية بنسبة 60/40. وجدت الشركة أن المحافظ التي تستثمر في البتكوين قد حققت عائدات أكبر بكثير على المدى البعيد مُقارنة بالمحفظة المُعتادة للاستثمار بنسبة 60% في الأسهم و40% في السندات دون التعرض لقدر مُرتفع للغاية من المخاطر. كما ارتفع مُعدل شارب، الذي يقيس عوائد محفظة ما مُعدلة بحسب المخاطر، على نحو كبير بالنسبة للمحافظ التي تستثمر في البتكوين.

متوسط العوائد لمدة خمس سنوات المُعدل السنوي للتقلبات مُعدل شارب
محفظة مُتوازنة (60% أسهم و40% سندات) 6.83% 11.67% 0.59
محفظة مُتوازنة باستثمار بنسبة 1% في البتكوين 7.98% 12.04% 0.66
محفظة مُتوازنة باستثمار بنسبة 2% في البتكوين 9.11% 12.54% 0.73
محفظة مُتوازنة باستثمار بنسبة 3% في البتكوين 10.24% 13.16% 0.78

المصدر: Fidelity. نسبة العائدات حتى 30 سبتمبر، 2020.

كانت النتائج التي توصلت إليها شركة Fidelity مُماثلة لتلك التي توصلت إليها WisdomTree، التي قارنت أيضًا في عام 2019 بين أداء محفظة عالمية للاستثمار بنسبة 60/40 على المدى البعيد بأداء محفظة مُتوازنة تُخصص مبالغ ضئيلة (بنسبة 1-3%) للاستثمار في البتكوين. وجدت WisdomTree أن المحافظ التي تستثمر في البتكوين قد حققت عائدات أكبر بكثير على المدى البعيد دون التعرض لقدر مُرتفع للغاية من المخاطر. من بين الأمور المُثيرة للاهتمام على وجه التحديد التي توصلت إليها شركة WisdomTree هو أنه حتى خلال أوقات تراجع العُملات المُشفرة، عندما تعرضت لانزلاقات حادة، لم يتأثر أداء المحفظة بالسلب تمامًا.

ومؤخرًا، درس مُحللون لدى Morningstar تأثير إضافة استثمار بنسبة 5% في البتكوين إلى محفظة مُتوازنة من الأصول التقليدية. ومُجددًا، توصل الباحثون إلى أن الاستثمار في العُملات المُشفرة قد عزّز عائدات المحفظة بشكل عام بهامش كبير، دون زيادة قدر المخاطر على نحو كبير.

وفي النهاية، تُشير الأبحاث إلى أن إضافة قدر ضئيل من العُملات المُشفرة إلى محفظة تقليدية مُتوازنة هو أمر جيد للغاية. فمن المُمكن أن تُسهم إضافة العُملات المُشفرة إلى المحافظ في زيادة العوائد، دون زيادة مُعدل المخاطر.

كيفية إضافة عُملات مُشفرة إلى محفظة تقليدية؟

لا تزال الأصول المُشفرة في بدايتها، ومن الصعب للغاية التنبؤ بالأصول الرقمية التي سيتم اعتمادها عالميًا على المدى البعيد. لذلك، عندما يتعلق الأمر بالاستثمار في العُملات المُشفرة، فإن النهج الأكثر عقلانية هو البدء بتخصيص مبالغ صغيرة وتنويع رأس المال للاستثمار في عدة أصول مختلفة. 

في محاولة منها لمُساعدة المُستثمرين لتنويع استثماراتهم في العُملات المُشفرة، طوّرت eToro عددًا من محافظ Portfolios المُبتكرة التي تُتيح إمكانية الوصول إلى عدة أصول رقمية في استثمار واحد. تتراوح تلك بين المحافظ المُباشرة التي تُتيح إمكانية الاستثمار في العُملات المُشفرة باستخدام منهجيات إنشاء المؤشرات التقليدية وبين المحافظ الأكثر تقدمًا التي تتداول بفعالية على الأصول الرقمية. 

قد يرغب أولئك الذين يبحثون عن الاستثمار المُباشر في الأصول المُشفرة في النظر إلى ما يلي: 

  • محفظة CryptoPortfolio. تُخصص هذه الاستراتيجية رأس المال للاستثمار في عدد من الأصول المُشفرة الرئيسية بناءً على قيمتها السوقية وتمثيلها ضمن سوق العُملات المُشفرة.
  • محفظة CryptoEqual. تُتيح هذه المحفظة إمكانية الاستثمار المُتساوي في عدد من الأصول المُشفرة الرئيسية. 
  • محفظة Crypto-currency. تُخصص هذه المحفظة رأس المال لاثنين من أكبر الأصول المُشفرة: البتكوين والإثيريوم. 

قد يرغب أولئك الذين هم أكثر تقدمًا في مجال العُملات المُشفرة ويسعون للاستثمار في أحدث اتجاهات العُملات المُشفرة وتقنيات الأصول الرقمية المُبتكرة في النظر فيما يلي:

  • محفظة DeFiPortfolio. تُتيح هذه المحفظة إمكانية الاستثمار في الأصول المُشفرة المُختارة التي هي جُزء من ثورة التمويل اللامركزي، بما في ذلك الإثيريوم. 

قد يرغب أولئك الذين يرغبون في الاستثمار في المنظومة الأوسع نطاقًا للأصول المُشفرة في النظر فيما يلي:

  • محفظة BitcoinWorldWide. تُخصص هذه المحفظة رأس المال للبتكوين، وأسهم الشركات التي تندرج ضمن سلسلة قيمة البتكوين، بما في ذلك شركات تعدين العُملات المُشفرة والشركات المُصنعة لأشباه المُوصلات وشركات الدفع والبورصات وأمناء الاستثمار وأيضًا شركات التأمين. 

وفي النهاية، قد يرغب أولئك الذين يبحثون عن الاستثمار المُدار على نحو أكثر فعاليةً في العُملات المُشفرة النظر فيما يلي:

  • محفظة Napoleon-X. هذه الاستراتيجية هي استراتيجية كمية مُدارة بفعالية للاستثمار على المدى البعيد، وتتداول في أزواج (BTC/USD) و(ETH/USD) و(LTC/USD) و(ADA/USD) وأيضًا (BNB/USD)، في ظل الحفاظ على قدر مُتساوي من الاستثمار وعملية إعادة توازن مُنتظمة. 
  • محفظة TIE Sentiment AI (ليست مُتاحة سوى في الولايات المتحدة الأمريكية). تُمثل هذه المحفظة استراتيجية مُدارة بفعالية تستخدم تكنولوجيا تحليل البيانات المُتقدمة للتداول على الأصول المُشفرة. 

من خلال محافظ Portfolios لدى eToro، نجد أن إضافة العُملات المُشفرة إلى محفظة استثمارية هو أمر يسير للغاية ومُباشر أيضًا. بنقرة زر واحدة، يُمكنك الوصول إلى عدد من الأصول المُشفرة وتنويع محفظتك على الفور.

المصادر:

  1. https://finance.yahoo.com/quote/BTC-USD/history?period1=1420088400&period2=1514782800&interval=1wk&filter=history&frequency=1wk
  2. https://finance.yahoo.com/quote/ETH-USD/history?period1=1597104000&period2=1628640000&interval=1d&filter=history&frequency=1d&includeAdjustedClose=true
  3. https://www.fidelitydigitalassets.com/bin-public/060_www_fidelity_com/documents/FDAS/bitcoin-alternative-investment.pdf
  4. https://www.wisdomtree.eu/en-gb/-/media/eu-media-files/other-documents/research/market-insights/wisdomtree_market-insight_bitcoin-in-portfolio_en.pdf
  5. https://www.morningstar.com/articles/1045168/how-a-little-bitcoin-can-change-your-6040-portfolio-a-lot
393 مشاهدات