الشغف بالموضة والأزياء: كيف تستثمر في واحدة من أفضل الصناعات في العالم

صناعة الأزياء هي صناعة كبيرة آخذة في النمو. تمتعت العديد من الشركات المعروفة في الصناعة مثل Nike وLululemon وLVMH بقدر هائل من النُمو خلال السنوات الأخيرة، ولا تُظهر أي علامات على التباطؤ. لنُلقي معًا نظرة على الأسباب الدافعة لهذا النمو، ونرى كيف يُمكن للمُستثمرين الاستثمار في هذه الصناعة المُذهلة من خلال محفظة FashionPortfolio لدى eToro. 

الصناعة المُذهلة سريعة النمو 

ازدادت الإيرادات العالمية لصناعة الأزياء لتبلغ 525 مليار دولار في عام 2019، بعد أن بلغت قيمتها 360 مليار دولار في عام 2017، بل وتزيد قيمتها في الوقت الحالي عن 700 مليار دولار. بالنظر إلى المُستقبل، يتوقع الخبراء أن تتجاوز الصناعة تريليون دولار أمريكي بحلول عام 20251. هناك عدد من العوامل التي تدفع هذا النمو القوي. 

تأثير التكنولوجيا، وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي 

في السنوات الأخيرة، أدى التقدم التكنولوجي إلى دفع صناعة الأزياء نحو الأمام بعدة طرق، لتشهد هذه الصناعة آفاقًا جديدة. 

بفضل منصات التواصل الاجتماعي مثل Instagram وFacebook وYouTube، أصبحت صناعة الأزياء الآن أكثر تفاعليةً، وأصبح من اليسير الوصول إليها مُقارنة بالماضي، عندما لم نتمكن سوى من إلقاء نظرة ضيقة على صناعة الأزياء من خلال المجلات اللامعة ومنصات المُصممين.

كما أدت التطورات التي تشهدها تقنيات التجارة الإلكترونية إلى تيسير إمكانية شراء الأزياء عبر الإنترنت.  على سبيل المثال، بالنقر على زر “دفع” على تطبيق انستجرام، يُمكن للمُستخدمين إتمام عملية شراء فورية مُباشرةً من المنشور الصادر. وفي الوقت ذاته، ساهمت شركات الدفع مثل PayPal في جعل تجربة التسوق عبر الإنترنت أكثر أمانًا وموثوقيةً.

زيادة الثروة بآسيا

هناك مُحرك نمو رئيسي آخر لصناعة الأزياء، وهو ارتفاع قدر الثروة في جميع أنحاء القارة الآسيوية. في ظل التزايد السريع للدخل في بعض الدول مثل الصين والهند، حوّل المُستهلكون اهتمامهم بالسلع الأساسية ليتجهوا نحو المزيد من العناصر الترفيهية مثل الملابس والإكسسوارات العصرية. 

وخلال اليوم، تُحقق الصين أكبر قدر من عائدات الأزياء على مستوى العالم، حيث إنه من المتوقع أن تبلغ مبيعاتها للعام الحالي 2020 حوالي 349 مليار دولار   – أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف ما تحققه في الولايات المتحدة الأمريكية. 

الطلب على الأزياء الرياضية

جذبت الملابس الرياضية والمُصممة للارتداء يوميًا في المُناسبات غير الرسمية، مثل سراويل اليوجا والسراويل الضيقة والسراويل الرياضية، العديد من المُستهلكين أكثر من أي شيء آخر على مدار العقد الماضي، وذلك بسبب التركيز المُستمر والمُتزايد على الصحة والرفاهية. في عام 2018، قُدّرت قيمة سوق الملابس الرياضية بحوالي 155 مليار دولار، وبحسب تصريحات خبراء الصناعة، فقد تبلغ قيمتها 260 مليار دولار بحلول عام 20263.

يرتبط الطلب على الملابس الرياضية بارتفاع الطلب على الأحذية الرياضية. في الوقت الحالي، يُمكننا العثور على الأحذية الرياضية في أي مكان، بدءًا من غُرف الاجتماعات إلى المنصات. في الولايات المتحدة الأمريكية، أوشكت مبيعات الأحذية الرياضية على تجاوز مبيعات الأحذية الرسمية، في ظل ازدهار مبيعات الأحذية الرياضية في جميع أنحاء العالم. ومن المُتوقع أن تبلغ عائدات الأحذية الرياضية 100 مليار دولار أمريكي بحلول عام 20254

ماذا عن وباء Covid-19؟

أثر وباء فيروس كورونا على صناعة الأزياء العالمية تأثيرًا بالغًا.  أولاً، أدى وباء فيروس كورونا إلى سُرعة التحول إلى التسوق عبر الإنترنت، حيث تم إغلاق مراكز التسوق والمتاجر في جميع أنحاء العالم أثناء عمليات الإغلاق. تمثلت النتيجة في نُمو السوق عبر الإنترنت بواقع 5 سنوات خلال ستة أشهر فقط.

ثانيًا، غيّر وباء فيروس كورونا طريقة ارتداء الأشخاص للملابس.  في ظل تزايد عدد الأشخاص الذين يعملون الآن من المنزل، ارتفع الطلب على الملابس الرياضية المُريحة وملابس الاسترخاء. وفي الوقت ذاته، تراجع الطلب على الملابس المكتبية، مثل البدلات والأحذية الرسمية. وفي حين أنه من المُتوقع أن يتزايد  اتجاه العمل من المنزل في السنوات المُقبلة، من المرجح أن يظل الطلب على الملابس غير الرسمية مُرتفعًا. 

الاستثمار في صناعة الأزياء

نظرًا لنمو صناعة الأزياء، فمن المنطقي أن يُقدم القطاع العديد من الفُرص للمُستثمرين في السنوات المقبلة. وعلى الرغم من ذلك، فإن اختيار الأسهم في هذا القطاع قد يكون صعب للغاية.  صناعة الأزياء واسعة النطاق للغاية، وتشمل مجموعة كبيرة من فئات المنتجات. علاوة على ذلك، فإن صناعة الأزياء تنافسية للغاية، وقد تشهد الاتجاهات تقلبات حادة. 

في النهاية، يُعد اختيار سهم واحد أو اثنين فقط من أسهم شركات الأزياء لمحفظة استثمارية بمثابة استراتيجية مليئة بالمخاطر.  أما النهج الأكثر عقلانيةً، فهو يتمثل في الاستثمار في محفظة بحسب الموضوع، تُتيح إمكانية التنوع في الاستثمارات في هذا القطاع. 

محفظة FashionPortfolio لدى eToro: الاستثمار في أكبر شركات الأزياء في العالم

صُمّمت استراتيجية الاستثمار هذه لمنح المُستثمرين على المدى البعيد إمكانية الاستثمار في صناعة الأزياء الآخذة في النمو، وتقليل قدر المخاطر ذات الصلة بالأسهم، فضلاً عن إمكانية الاستثمار في مجموعة متنوعة من العلامات التجارية العالمية عبر مجموعة واسعة من القطاعات الفرعية والفئات. تتضمن تلك الملابس الفاخرة وملابس العمل والملابس غير الرسمية والملابس الرياضية والأحذية الرياضية والإكسسوارات.

إذا كنت تبحث عن استثمار في هذا القطاع المُذهل والآخذ في النمو، فإن محفظة FashionPortfolio التي تُقدمها eToro تُقدم لك طريقة مبتكرة وفعالة من حيث التكلفة للاستثمار.

رأس مالك في خطر.

 

المصادر:

  • https://www.statista.com/outlook/11020000/100/athletic-footwear/worldwide

تُعتبر هذه المواد مُراسلات تسويقية ولا تتضمن، ولا ينبغي أن تُفهم على أنها تتضمن، مشورة استثمارية أو توصية شخصية، أو عرضًا لشراء أو بيع أي أدوات مالية. تم إعداد هذه المادة دون النظر إلى أي أهداف استثمارية أو وضع مالي معين، ولم يتم إعدادها وفقًا للمتطلبات القانونية والتنظيمية لتشجيع البحث المستقل. لا ينبغي اعتبار أي إشارات إلى الأداء السابق أو المستقبلي لأداة مالية أو مؤشر أو منتج استثماري بأنها مؤشرًا موثوقًا للنتائج المستقبلية. لا تقدم eToro أي تعهد ولا تتحمل أي مسؤولية فيما يتعلق بدقة أو اكتمال محتوى هذا المنشور، الذي تم إعداده باستخدام المعلومات المتاحة للجمهور.

238 مشاهدات