أسهم شركات أمن الحاسوب: ثلاثة أسباب قد تُسهم في استمرار صعود الأسهم

حققت العديد من أسهم شركات أمن الحاسوب عوائد هائلة للمُستثمرين خلال العام الحالي 2020. يُمكنك ببساطة إلقاء النظر على الأرباح التي حققتها بعض الأسهم مثل Cloudflare وCrowdstrike Holdings. فقد ارتفعت أسهم Net بنسبة 225% مُنذ بداية العام، وارتفعت أسهم CRWD بما يقارب 165%.

هل يُمكن أن تُواصل أسهم شركات أمن الحاسوب ارتفاعها؟ بالنظر إلى ما يحدث في العالم اليوم، فمن الممكن بالتأكيد أن ترتفع الأسهم. فيما يلي ثلاثة أسباب تُشير إلى احتمالية تحقيق قطاع أمن الحاسوب المزيد من الأرباح خلال العام الحالي 2020 وما بعد ذلك أيضًا.

1 استهداف القراصنة للانتخابات الأمريكية

 

بعد انعقاد الانتخابات الأمريكية لعام 2016، كانت هناك تكهنات بأن نظام التصويت قد تعرض للاختراق من قبل مُخترقي الإنترنت الدوليين. وبعد فترة وجيزة من تلك الانتخابات، أصدرت وزارة الأمن الداخلي (DHS) ومكتب مدير الاستخبارات القومية (ODNI) ومكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) تقريرًا تحليليًا مُشتركًا (JAR) يؤكد على أن الانتخابات قد خضعت بالفعل لتدخلات خارجية.

 

فضيحة خرق البيانات التي تورطت بها كامبريدج أناليتيكا وفيسبوك التي تناولتها Netflix في فيلم وثائقي بعنوان “The Great Hack” كانت فضيحة أخرى حدثت في ذلك الوقت. ففي هذا الخرق، تم جمع البيانات الشخصية لملايين المُستخدمين لموقع فيسبوك دون الحصول على موافقة لاستخدامها بصورة أساسية لأغراض الدعاية السياسية. وعليه، فُرضت غرامة تبلغ قيمتها حوالي 5 مليارات دولار على فيسبوك من قبل لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) لخرق البيانات.

وفي العاشر من سبتمبر، حذرت شركة التكنولوجيا العملاقة مايكروسوفت من أن وحدة الاستخبارات العسكرية الروسية التي هاجمت اللجنة الوطنية الديمقراطية في عام 2016، Strontium Group، قد عادت مُجددًا واستهدفت انتخابات العام الحالي 2020 بصورة مُكثفة.

بحسبما ذكره توم بيرت، نائب رئيس شركة مايكروسوفت لأمن العملاء، فإنه “على غرار ما لاحظناه في عام 2016، تشن Strontium حملات لجمع بيانات اعتماد تسجيل دخول الأشخاص أو اختراق حساباتهم، وذلك على الأرجح بهدف المُساعدة في عمليات جمع المعلومات الاستخباراتية أو تعطيل العمليات”.

كما حذرت مايكروسوفت أيضًا من أن التهديدات الصادرة خلال العام الحالي ستكون أكثر تعقيدًا مما كانت عليه في الماضي.

يعني ذلك أن أمن الحاسوب سيلعب دورًا مُهمًا للغاية في الانتخابات الرئاسية لهذا العام. وعلى المدى القصير، من المفترض أن يُسهم ذلك في زيادة الطلب على حلول أمن الحاسوب المُتقدمة.

2 العمل عن بُعد ساهم في زيادة تعرض الشركات للخطر

على المدى المُتوسط، يُعد اتجاه العمل من المنزل بمثابة أحد مُحركات النمو في صناعة أمن الحاسوب.

وخلال العام الحالي، أصبح العمل من المنزل هو القاعدة لملايين المُوظفين حول العالم بسبب إجراءات الإغلاق المفروضة جراء انتشار وباء Covid-19. يتسم هذا النهج الجديد من العمل بالعديد من المزايا، سواء للموظفين أو أصحاب العمل، وعلى الرغم من ذلك، فإن له بعض السلبيات أيضًا. من بين عيوبه هو أنه جعل المُنظمات أكثر عرضة للهجمات الإلكترونية.

فقد كان التحول المُفاجئ إلى القوة العاملة المُوزّعة بمثابة فُرصة ذهبية لمُجرمي الإنترنت، الذين سارعوا للاستفادة من الشبكات المنزلية غير الآمنة التي تفتقر إلى بروتوكولات أمن الحاسوب المُلائمة. مخاوف الشركات. تُشير نتائج الأبحاث إلى أن ما يزيد عن 80%¹ من قادة تكنولوجيا المعلومات يعتقدون أن شركاتهم مُعرضة بشكل أكبر لخطر الهجمات الإلكترونية في الوقت الحالي، بعد أن أصبح الكثير من المُوظفين يعملون من المنزل.

وفي مواجهة خطر التعرض للاختراق، تسعى المؤسسات جاهدة إلى تقليص مخاطر العمل عن بُعد، وتُنفق الكثير من الأموال على حلول أمن الحاسوب لحماية كياناتها.

وفي حين أنه من المُتوقع أن يتسع نطاق العمل من المنزل في السنوات المقبلة (من المرجح أن يعمل ما يزيد عن 40% من الموظفين من المنزل على الأقل لبعض الوقت في المستقبل²)، فإنه يُمكننا أن نتوقع أن يظل الإنفاق على أمن الحاسوب مُتزايدًا في المستقبل.

3 تبني الشركات التكنولوجيا السحابية

المُحرك الثالث للنمو لأسهم شركات أمن الحاسوب هو زيادة استخدام التكنولوجيا السحابية.

في الوقت الحالي، تتجه الشركات في جميع أنحاء العالم نحو التكنولوجيا السحابية لتعزيز الكفاءة والحصول على مزايا تنافسية. من المؤكد أن تكنولوجيا السحابة أحدثت ثورة هائلة في مجالها. فهي لا تُمكّن الشركات من أن تكون أكثر مرونة (أي السماح للمُوظفين بالعمل من أي مكان) وأسرع ابتكارًا فحسب، بل إنها تُسهم أيضًا في توفير قدر كبير من التكاليف وتُساعد في تقليل المخاطر التنظيمية. في النهاية، أعادت تكنولوجيا السحابة تشكيل مشهد تكنولوجيا الأعمال بالكامل.

يُسهم الاستخدام المُتزايد للسحابة لتخزين البيانات ونقلها في زيادة الطلب على برامج أمن الحاسوب الأكثر تطورًا. لم تعد جدران الحماية البسيطة وأجهزة الأمان المُحيطة الأخرى كافية لحماية القدر الهائل من البيانات القيّمة المُخزنة في السحابة. فالحفاظ على أمان هذه البيانات هو أمر بالغ الأهمية للشركات. كما أن البيئة التنظيمية المُشددة لأمن البيانات حول العالم، كما هو موضح في النظام الأوروبي العام لحماية البيانات (GDPR) وقانون خصوصية المستهلك في كاليفورنيا (CCPA)، لا تترك مجالًا كبيرًا للخطأ. علاوة على ذلك، فإن العقوبات المفروضة على انتهاكات البيانات كبيرة للغاية.

فمن المُتوقع أن تنمو صناعة الحوسبة السحابية بنسبة 20% تقريبًا سنويًا بين عامي 2020 و2025. وفي ظل تسابق المزيد من المُؤسسات لاستخدام التقنيات السحابية لتلبية الاحتياجات المُتزايدة باستمرار للشركات، فمن المؤكد أن الشركات التي تقدم أحدث حلول أمن الحاسوب سوف تُحقق المزيد من الأرباح.

الطريقة الأفضل للاستثمار في أسهم أمن الحاسوب

يبدو أن صناعة أمن الحاسوب تُقدم فرصة مُذهلة للمُستثمرين.

في الوقت الحالي، تبلغ قيمة سوق أمن الحاسوب العالمية حوالي 170 مليار دولار. وعلى الرغم من ذلك، من المتوقع أن تنمو السوق بمُعدل نمو سنوي مركب (CAGR) يبلغ حوالي 10% في الفترة من الوقت الحالي حتى عام 2027، لتبلغ قيمتها حوالي 330 مليار دولار. لذلك، ينبغي على أولئك الذين يرغبون في الاستثمار في الوقت الحالي في هذه السوق الاستعداد جيدًا للاستفادة من هذا القدر الهائل من النمو في الصناعة.

فأولئك الذين يتطلعون إلى الاستثمار في شركات أمن الحاسوب المُدرجة في البورصة لديهم الكثير والكثير من الخيارات. بدءًا من شركات أمن الحاسوب العملاقة المعروفة التي كانت قائمة مُنذ عقود مثل NortonLifeLock إلى الكثير من الشركات المُتخصصة مثل VMware و Zscaler التي تُركز على موضوع الأمن السحابي، هناك الكثير من الأسهم التي يُمكن الاستثمار فيها.

وعلى الرغم من ذلك، لن تتمكن جميع أسهم شركات أمن الحاسوب من تحقيق الأرباح على المدى البعيد. في هذه الصناعة، ليس من السهل تطوير ميزة تنافسية مُستدامة. يرجع ذلك إلى حقيقة أن طبيعة التهديد دائمة التطور.

وفي النهاية، نجد أن أفضل طريقة للاستثمار في قطاع أمن الحاسوب هي من خلال محفظة مُتنوعة تُركز على هذه الصناعة. فمن خلال الاستثمار في محفظة كاملة تضم أسهم شركات أمن الحاسوب، سيكون بإمكانك تحقيق الأرباح على الجانب الصاعد، وتقليص مخاطر الجانب الهابط إلى الحد الأدنى.

لمُساعدة المُستثمرين في الاستثمار في صناعة أمن الحاسوب الآخذة في النمو، طورت eToro محفظة تُركز بشكل خاص على أسهم شركات أمن الحاسوب. تُقدم هذه الاستراتيجية للمُستثمرين إمكانية الاستثمار في العديد من الشركات الرائدة التي تعمل بجد لحماية الحكومات والشركات والأفراد من التهديدات المُتزايدة والمُستمرة للجرائم الإلكترونية.

يُمكنك التعرف على المزيد حول محفظة CyberSecurity CopyPortfolio التي أطلقتها eToro هنا.

المصادر:

https://thefintechtimes.com/global-report-finds-80-of-it-leaders-believe-theres-a-greater-risk-of-cyber-attacks-when-working-from-home/

https://www.gartner.com/en/newsroom/press-releases/2020-04-14-gartner-hr-survey-reveals-41–of-employees-likely-to-

https://www.marketsandmarkets.com/Market-Reports/cloud-computing-market-234.html

https://www.grandviewresearch.com/industry-analysis/cyber-security-market

تُعتبر هذه المواد مُراسلات تسويقية ولا تتضمن، ولا ينبغي أن تُفهم على أنها تتضمن، مشورة استثمارية أو توصية شخصية، أو عرضًا لشراء أو بيع أي أدوات مالية. تم إعداد هذه المادة دون النظر إلى أي أهداف استثمارية أو وضع مالي معين، ولم يتم إعدادها وفقًا للمتطلبات القانونية والتنظيمية لتشجيع البحث المستقل. لا ينبغي اعتبار أي إشارات إلى الأداء السابق أو المستقبلي لأداة مالية أو مؤشر أو منتج استثماري بأنها مؤشرًا موثوقًا للنتائج المستقبلية. لا تقدم eToro أي تعهد ولا تتحمل أي مسؤولية فيما يتعلق بدقة أو اكتمال محتوى هذا المنشور، الذي تم إعداده باستخدام المعلومات المتاحة للجمهور.

48 مشاهدات