ظاهرة تجزئة الأسهم هي ظاهرة شائعة في الأسواق، وتحدث في العديد من البورصات حول العالم وفي أوقات مختلفة. سيُساعدك هذا الدليل على فهم عملية تجزئة الأسهم، ومدى تأثيرها على صفقات الأسهم، وكيفية تعامل eToro معها على المنصة.

ما هي عملية تجزئة الأسهم؟

مُصطلح تجزئة الأسهم هو مصطلح لا يحتاج إلى شرح. فهو يعني اتجاه الشركة نحو تجزئة أسهمها الفردية إلى أجزاء أصغر بنسبة تجزئة مُعينة. على سبيل المثال، إذا أعلنت إحدى الشركات عن تجزئة أسهمها بواقع خمسة مقابل واحد، وكانت قيمة كل سهم من أسهم الشركة الحالية 400 دولار، فإن سعر السهم سينخفض إلى خُمس ذلك، أي 80 دولار، بعد عملية التجزئة.  خلال هذا الحدث، تتم مضاعفة العدد الحالي للأسهم التي يمتلكها كل مُساهم، بناءً على نسبة التجزئة.

لمَ تلجأ الشركات لتجزئة الأسهم؟

هناك عدة أسباب وراء اتجاه الشركات نحو تجزئة أسهمها. فيما يلي بعض النقاط التي ينبغي معرفتها حول أسباب تجزئة الأسهم:

  • جذب المُستثمرين الأفراد: يُفضل بعض المُستثمرين عدم الاستثمار في أسهم معينة إذا كان سعر السهم الواحد مُرتفعًا للغاية. لذلك، تُسهم عملية تجزئة الأسهم في خفض سعر الأسهم المُتداولة، وبالتالي تمكين المزيد من المُستثمرين من شراء الأسهم. ولكن في حين أنه لا يزال هناك العديد من المُؤسسات الاستثمارية التي تقوم بشراء الأسهم الكاملة حصريًا، يختار العديد من المُستثمرين الأفراد شراء أجزاء من الأسهم عن طريق منصات التداول والاستثمار المُبتكرة مثل eToro. 
  • قدر أكبر من السيولة: كلما ازداد عدد الأسهم الموجودة في السوق، زاد قدر السيولة.  فالمزيد من الأسهم قد يعني المزيد من المُعاملات والمزيد من الأموال المُتداولة.
  • التسعير النفسي: كثيرًا ما يذكر المُحللون أن سهمًا مُعينًا “مبالغ فيه”، بمعنى أن سعره الحالي يُمثل الشعور السائد في السوق، وليس قيمته الفعلية. تُسهم عملية تجزئة الأسهم في خفض سعره بشكل كبير، وبالتالي حدوث التأثير النفسي بأن سعر السهم أكثر واقعية.
  • متى تتم تجزئة الأسهم؟ لا توجد صيغة ثابتة. تقوم بعض الشركات بتجزئة أسهمها كل بضع سنوات، شريطة أن تُحقق نُموًا مُطردًا، بينما ترفض شركات أخرى تجزئة أسهمها، بغض النظر عن ارتفاع سعر كل سهم على حدة. عندما يتعلق الأمر بالتوقيت، عادة ما تنتظر الشركات بضعة أسابيع على الأقل بين إعلانها عن إجراء عملية تجزئة للأسهم وإتمامها بالفعل.

Why do Stocks Split?

كم مرة يُمكن تجزئة الأسهم؟

من الناحية النظرية، عملية تجزئة الأسهم قد تتم بعدد غير محدود. يُمكن للشركات تجزئة أسهمها عدة مرات كما تشاء. على سبيل المثال، في الفترة بين عامي 1987–2003، قامت شركة التكنولوجيا العملاقة مايكروسوفت بتجزئة أسهمها 9 مرات. ولكن، نظرًا لوجود الأعمال الورقية والروتينية، فمن المرجح ألا تقوم الشركات بتجزئة أسهمها سوى عندما تشعر بأن هذا القرار جيد لأعمالها ويأتي في الوقت المناسب.

How many Times can a Stock Split?

أسعار الأسهم والمؤشرات

في بعض الأوقات، قد تؤثر عملية تجزئة الأسهم على المؤشر بأكمله. على سبيل المثال، يتم حساب الترجيح ضمن مؤشر  DJ30  بناءً على سعر السهم. يعني ذلك أنه في حالة تجزئة سهم ما، فإن الجزء النسبي للسهم من المؤشر سوف يتضاءل بشكل كبير. على سبيل المثال، أدت عملية تجزئة أسهم شركة آبل خلال العام الحالي 2020  إلى تغيير وزن السهم بعد أن كان السهم الأعلى وزنًا ضمن مؤشر DJ30 ليحتل المرتبة 16.

Apple stock split

كيف تؤثر عملية تجزئة الأسهم على سعر الأسهم؟

بطبيعة الحال، لا توجد نتيجة مضمونة لعملية تجزئة الأسهم. تتم تجزئة قيمة كل سهم فردي، ولكن القيمة السوقية الإجمالية للشركة تظل كما هي. وعلى الرغم من ذلك، عبر التاريخ، كانت عمليات تجزئة الأسهم في الغالب تتم لصالح الشركات، على الأقل على المدى القصير.

بحسبما ذكرته مجموعة Bespoke Investment Group، ففي الفترة بين 2015–2020، ارتفع مُعدل تغير أسعار أسهم الشركات التي أعلنت عن تجزئة أسهمها بنسبة 2.3% في المُتوسط، خلال الفترة بين إعلانها عن عملية التجزئة وحدوثها بالفعل. علاوة على ذلك، ارتفعت 70% تقريبًا من الأسهم لتتخطى أداء مؤشرS&P 500  خلال ذلك الوقت. وفي الوقت الذي تراجع فيه مُتوسط الأسهم بنسبة 0.3% بعد عملية التجزئة مُباشرةً، ارتفعت أسهم هذه الشركات بنسبة 9.8% خلال العام التالي.

على الرغم مما ذكرناه في السابق، من المُهم للغاية ملاحظة أن هناك العديد من العوامل التي يُمكن أن تؤثر على سعر الأسهم، وقد يتزامن قرار تجزئة الأسهم مع عوامل أخرى يُمكن أن تؤدي إلى ارتفاع سعر الأسهم. وبالتالي، على الرغم من أن هذا الأداء السابق كان إيجابيًا، فقد لا يكون مؤشرًا موثوقًا به.

ما هي عملية التجزئة العكسية للأسهم؟

التجزئة العكسية للأسهم هي عملية تتم عكس عملية تجزئة الأسهم. خلال عملية التجزئة العكسية، تقوم الشركة بدمج الأسهم، لتُقلل بذلك العدد الإجمالي للأسهم. على سبيل المثال، إذا أعلنت شركة معينة عن إجراء عملية تجزئة عكسية لأربعة أسهم مقابل سهم واحد، وكان سعر كل سهم في الوقت الحالي 50 دولار، فسيكون سعر السهم الجديد 200 دولار، وبالتالي فإن المُساهم الذي كان لديه 8 أسهم سيكون لديه سهمان اثنان فقط.

What is a Reverse Stock Split?

كيف تؤثر عملية التجزئة العكسية للأسهم على المُتداولين والمُستثمرين؟

على عكس عملية تجزئة الأسهم العادية، حيث يتم مُضاعفة عدد الأسهم وفقًا لنسبة التجزئة، فمن المُمكن أن تؤدي عملية التجزئة العكسية إلى حصول المساهم على أجزاء من الأسهم.  على سبيل المثال، إذا كان لأحد المُساهمين خمسة أسهم، وحدثت عملية تجزئة عكسية بنسبة  أربعة أسهم إلى سهم واحد، فسيكون لدى هذا المُساهم 1.25 سهم. في هذه الحالة، تقوم مُعظم الشركات بتصفية الحصة الكسرية وإعطاء المُساهمين الفرق نقدًا. ولكن على منصة eToro، إذا حدث مثل هذا الأمر، فلن تتأثر الصفقات نظرًا لأن eToro تُتيح إمكانية الملكية الجُزئية للأسهم.

كيف تتم عملية تجزئة الأسهم على منصة eToro؟

 eToro هي موطن العديد من المُتداولين والمُستثمرين الذين يستخدمون المنصة للاستثمار في الأسهم دون تكبد عُمولات. ونظرًا لأن لديها قدر هائل من الأسهم المُتاحة للتداول، فإن هذه ليست المرة الأولى التي تتعامل خلالها منصة eToro مع عملية تجزئة للأسهم، وقد تعاملت معها في الماضي.

عند حدوث مثل هذا الأمر في السوق، تُنشئ eToro عملية سلسة للغاية لتطبيق نسبة التجزئة على جميع الصفقات ذات الصلة. سيتم تطبيق التغيير على إجمالي عدد الوحدات ومتوسط السعر أو السعر الحالي. وعلى الرغم من ذلك، لن تتغير قيمة كل صفقة.

في حالة حدوث عملية تجزئة عكسية للأسهم، فإن هذا يعني أن الصفقة التي كانت تتألف في السابق من أسهم كاملة قد تتألف في الوقت الحالي من أجزاء من الأسهم.  وعلى الرغم من ذلك، لن تتغير القيمة الإجمالية للصفقة جراء حدوث عملية التجزئة.

وقد تتواصل eToro مع مُستخدميها في وقت مُبكر، مما يسمح لهم بالتعرف على عملية التجزئة الوشيكة وما إذا كان هناك أي إجراء مطلوب من جانبهم – على الرغم من أنه من غير المرجح أن يكون هناك أي إجراء مطلوب اتخاذه من جانبهم.


هذه المعلومات هي لأغراض تعليمية فقط ولا يجب أن تُؤخذ على أنها نصيحة استثمارية أو توصية شخصية أو عرض أو طلب شراء أو بيع أي أدوات مالية. تم إعداد هذه المواد من دون الأخذ في الاعتبار أي أهداف استثمارية أو وضع مالي معين ولم يتم إعدادها وفقًا للمتطلبات القانونية والتنظيمية لتشجيع البحوث المستقلة.

أي إشارات إلى الأداء السابق لأداة مالية أو مؤشر أو منتج استثماري آخر، لا ينبغي اعتبارها مؤشرًا موثوقًا على النتائج المستقبلية.

لا تقدم eToro أي تعهدات ولا تتحمل أي مسؤولية فيما يتعلق بدقة أو اكتمال محتوى هذا الدليل. تأكد من فهمك للمخاطر التي ينطوي عليها التداول قبل المخاطرة بأي رأس مال. لا تخاطر أبداً بأموال لا تستطيع تحمل خسارتها.