eToro
المُقدمة من eToro
25 مشاهدات

سياسة eToro لعمليات الهارد فورك

دائمًا ما تتغير التكنولوجيا الأساسية لسلاسل كُتل الأصول الرقمية. كما تخضع شبكات سلاسل الكُتل بصورة دورية للتحديثات والترقيات لتحسين بنيتها التحتية الحالية. في حين أن هناك العديد من التغييرات التي تتم دون مُلاحظة أحد، فإن لبعض التغيرات تأثيرات بالغة قد تصل إلى حد انقسام سلسلة الكُتل إلى أصلين رقميين مُتوازيين. وعادةً ما يتم مثل ذلك الانقسام نتيجة لعملية هارد فورك.

ما هي عملية الهارد فورك؟

من المُمكن تقسيم التغييرات الرئيسية الحادثة في رموز سلاسل الكُتل إلى نوعين من عمليات الفورك: الهارد فورك والسوفت فورك. يُمثل كُل نوع من أنواع عمليات الفورك تغيرًا في الرمز، وعلى الرغم من ذلك، فإن عملية الهارد فورك تجعل الشبكة “غير متوافقة”، مما يعني أنه يتعين على جميع أعضاء الشبكة التماشي مع الرمز الجديد – أو الاستبعاد من الإصدار المُحدّث.

وفي حين أن سلسلة الكُتل تعمل بطريقة لا مركزية، فإن إجراء أية تغييرات يتطلب الحصول على موافقة عدد كافي من أعضاء الشبكة للسماح بذلك. وفي حالة الحصول على ذلك الإجماع، فعادة ما تتم عملية الهارد فورك بكل سلاسة ويُسر، وذلك لأن أغلبية أعضاء الشبكة (المُشار إليهم باسم “المُعدّنين” أو “العُقد”) يوافقون على العملية الانتقالية.

وعلى الرغم من ذلك، فبسبب بنية شبكات سلاسل الكُتل، إذا لم يتم التوصل إلى إجماع للآراء، فمن المُمكن أن تنقسم سلسلة الكُتل، مما يؤدي إلى إنشاء نسخة متوازية. وقد حدث ذلك بالفعل عدة مرات خلال تاريخ الأصول الرقمية القصير، لتنشأ بذلك الرموز الشهيرة مثل البيتكوين كاش.

ماذا يحدث عند انقسام سلسلة الكُتل؟

عادة ما يحصل أعضاء شبكة سلسلة الكُتل الذين يتمتعون بملكية مباشرة للأصول الرقمية على قدر مُساوٍ من الأصول الرقمية الجديدة عند نشأتها.  وبالتالي، فخلال عدة مرات في الماضي، يكون للأصل الرقمي الجديد قيمة سوقية حقيقية على الفور.

هل تدعم eToro عمليات الهارد فورك؟

نحن هنا لدى eToro، نعلم تمامًا مدى أهمية عمليات الهارد فورك باعتبارها وسيلة للحفاظ على شبكات سلاسل كُتل الأصول الرقمية وتطويرها. ودائمًا ما نراقب تطورات البروتوكول ونعمل بجد لضمان أمان أموال العملاء أثناء مثل هذه الأحداث.

فإذا حدثت عملية هارد فورك على سلسلة كُتل مُعينة مع ضمان الإجماع عليها، فإن التغيير سيتم دون ملاحظة عُملاء eToro الذين يمتلكون هذا الأصل الرقمي. ولكن إذا كان من المُحتمل أن تؤدي عملية الهارد فورك إلى انقسام سلسلة كُتل مُعينة، فإن eToro ستُوقف التداول إلى أن تستقر العُملة الخاضعة لعملية الفورك.

وعندما تؤدي عملية الهارد فورك إلى انقسام سلسلة الكُتل، فإن ذلك سيؤدي إلى تراجع قدر السيولة وفي بعض الأحيان قد تؤدي إلى تصاعد التقلبات. لذلك، فإن وقف التداول ضروري للحفاظ على أمن أموال عُملاء eToro. بعد حدوث عملية الهارد فورك، سيقوم فريق eToro بتقييم مدى سلامة العُملة الجديدة وسيولتها، ونقاط الضعف الأمنية في البروتوكول أو برنامج العميل.

وبمجرد أن تسمح الظروف، فإذا كانت قيمة العملة الجديدة كبيرة للغاية مُقارنة بقيمة العُملة الأصلية، سيقوم الفريق بتقييم ما إذا كان من الممكن إضافة العملة الجديدة إلى عروض eToro. دائمًا ما سوف تتمثل أولويتنا في إضافة عُملة جديدة (بالنظر إلى أن قيمتها كبيرة) إلى عروضنا، وعلى الرغم من ذلك، فإذا كان ذلك الأمر غير مُمكنًا، ستقوم eToro بتعويض المالكين بقيمة الدولار للعملة الجديدة في أقرب وقت ممكن بعد جمع eToro للأصول الرقمية الجديدة.  

تتمثل المعايير التي نُحددها لدعم الأصول الرقمية الناتجة عن عملية هارد فورك فيما يلي:  

  1. الأمن: لن ندعم العُملات التي من المُحتمل أن تُعرض أمن المُستخدمين للخطر.
  2. التكنولوجيا: ينبغي أن تكون البنية التحتية التكنولوجية للعُملة الجديدة مُتوافقة مع القيود التكنولوجية الخاصة بنا.
  3. السيولة: كي ندعم عملة جديدة، ينبغي أن تُوفر قدر كافي من السيولة في السوق.
  4. التوافق: ينبغي علينا التأكد من مدى توافق العُملة الرقمية الجديدة مع القيود التنظيمية التي تعمل eToro بموجبها.

سلامة أموال عملائنا تأتي في المقام الأول وذات أهمية قصوى، ودائمًا ما تُعد العامل الرئيسي في تقييمنا. فإذا قررنا أننا قادرون على دعم أصل رقمي جديد بأمان، فإننا سنقوم بإبلاغ عُملائنا وفقا لذلك.

منصة eToro هي منصة متعددة الأصول تُتيح إمكانية الاستثمار في الأسهم والأصول الرقمية، بالإضافة إلى التداول على أصول عقود الفروقات.

يُرجى ملاحظة أن عقود الفروقات هي أدوات مُعقدة وتتضمن مخاطر عالية بخسارة سريعة للأموال بسبب الرافعة المالية. 65% من حسابات المُستثمر بالتجزئة تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة ما إذا كنت تتفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك.

قد تتعرض الأصول الرقمية لتقلبات سعرية هائلة، وبالتالي فإنها ليست مُناسبة لجميع المُستثمرين. لا تخضع التداولات على الأصول الرقمية لرقابة أي جهة تنظيمية أوروبية. الأداء السابق ليس مؤشرًا على النتائج المستقبلية. هذه ليست نصيحة استثمارية. رأس مالك في خطر.

25 مشاهدات