الاستثمار في أوقات الأزمات الاقتصادية وما بعدها

“الاستثمار في المعرفة دائمًا ما يجني أعلى فائدة”. 

– بنجامين فرانكلين 

عندما يتعلق الأمر بالاستثمار، ليس هناك ما هو أفضل من العمل على تعليم نفسك. قم بإجراء البحوث والدراسات والتحليلات اللازمة قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية.


لقد ظهرت جائحة “كوفيد-19” وما نتج عنها من ركود اقتصادي من العدم. على الرغم من أنه تم وصفها في كثير من الأحيان على أنها حدث “بجعة سوداء”، إلا أن نسيم طالب، مبتكر هذا المفهوم، لا يوافق على هذا الوصف. إذ كان يُعتقد أنه لا وجود لبجعات سوداء. ولكن الأوبئة كانت موجودة من قبل. وفي عام 2015، حذّر بيل غيتس العالم من حدوث وباء كهذا ونصح بالاستعداد له. ولكننا لم نقم بذلك. فالأزمات تحدث في كثير من الأحيان، على الرغم من اختلاف الأسباب. وفي حين تنهار العديد من الشركات، تظل الفرص الجديدة متاحة. فبعض أسعار الأسهم ترتفع إلى عنان السماء، شأنها في ذلك شأن أصول الملاذات الآمنة. 

نحن نعيش في أوقات غير مسبوقة لأي شخص أصغر من 102 عام. ولم نشعر بعد بالعواقب الاقتصادية الكاملة لجائحة “كوفيد-19”. إلى متى ستستمر الأزمة؟ نحن لا نعرف الجواب، كما هو الحال في معظم أوقات الأزمات والركود.  

لذا، أين ينبغي الاستثمار في أوقات الأزمات، سواء الفيروسية أو غيرها؟ يتمثل مفتاح نجاح اختيار الأسهم في هذه الأوقات في التقييم الدقيق للأخطار والمخاطر، وتحديد الناجين المتوقعين والناجحين الطموحين المحتملين، مثل أسهم التكنولوجيا الجديدة، وإدراج نسبة كبيرة من أصول الملاذات الآمنة ضمن المحفظة الاستثمارية للفرد.

الذهب والفضة

على مدى آلاف السنين في أوقات الحرب والانهيار الاقتصادي والأوبئة، يتمتع الأغنياء بنوع من الملاذ الآمن لثرواتهم. مخزن للقيمة. وطالما اعتبر الذهب، وشقيقه الأرخص سعرًا، الفضة، ملاذين آمنين تقليديَين. وعند وقوع الأزمات، يتم شراء هذين المعدنين واكتنازهما بصورة هائلة. وقد شهدنا زيادة 41% في سعر الذهب منذ مارس، ليرتفع إلى أعلى مستوياته على الإطلاق عند 2,072 دولارًا للأونصة في الرابع من أغسطس 2020. كما شهدنا أيضًا زيادة بنسبة 123% في سعر الفضة خلال الفترة نفسها.
                                                                                   
في حين أن أسعار الذهب لا تتأثر في أوقات استقرار الاقتصاد أو نموه. ولكن بمجرد حدوث أزمة ما، يصبح الذهب سلعة جذابة (وربما الفضة بشكل أكبر) وترتفع الأسعار حينها دائمًا. 

ولعل أزمة جائحة كوفيد-19 الحالية تجسد المعايير التي تدفع أسعار الذهب والفضة إلى الارتفاع في أوقات الأزمات:

  1. الانكماش الاقتصادي. لقد عانى الاقتصاد الأمريكي من أسوأ انكماش منذ أزمة الكساد الأعظم في ثلاثينيات القرن العشرين.
  2. تعمل المطابع الحكومية على طباعة الأموال لساعات إضافية، مما يهدد بارتفاع معدل التضخم. وربما حدوث تضخم مفرط. ولعل جمهورية فايمار الألمانية في عشرينيات القرن العشرين، وزيمبابوي في أوائل حقبة الـ 2000، وفنزويلا الآن مثالاً بينًا على ذلك.
  3. عدم الاستقرار الجيوسياسي في شكل المواجهة المستمرة بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية.
  4. أسعار الفائدة منخفضة للغاية أو تحت الصفر. ربع السندات الحكومية في جميع أنحاء العالم لديها عائدات سلبية، تبلغ قيمتها 15 تريليون دولار “فقط”. في أوقات الاضطرابات، تكون السندات الحكومية عادةً منافسًا للملاذات الآمنة كالذهب غير المدفوع الفائدة، ولكنها ليست كذلك هذه المرة.

التنبؤات دائمًا صعبة، وخاصة فيما يتعلق بالمستقبل، ولكنني أعتقد أننا في المراحل الأولى فقط من السوق الصاعدة الطويلة الأمد لعدة سنوات لكل من الذهب والفضة.

أسعار الذهب عبر التاريخ

(تظهر فترات الركود بالرمادي)

سجل سعر الذهب ذروة جديدة في 7 أغسطس 2020.

 

التضخم المعدل لأسعار الذهب عبر التاريخ (مقياس لوغاريتمي)

على الرغم من بلوغ سعر الذهب ذروة جديدة في 7 أغسطس 2020، عندما تم تعديل معدل التضخم، لم يتم تجاوز ذروة يناير 1980 بعد.

أسعار الفضة عبر التاريخ

لا يزال سعر الفضة أقل بكثير من ذروته التي بلغها في مايو 2011.  

التضخم المعدل لأسعار الفضة عبر التاريخ (مقياس لوغاريتمي)

على أساس معدل للتضخم، بلغت الذروة في سعر الفضة 120 دولار في يناير 1980.

أسعار الذهب مقابل الفضة

مع مرور الوقت، اتبعت أسعار الذهب والفضة اتجاهًا مماثلاً.

نسبة سعر الذهب إلى الفضة

فعندما تجاوزت نسبة سعر الذهب إلى الفضة 80، على مر التاريخ، كان سعر الفضة قد تفوق بشكل كبير على نسبة سعر الذهب. وخلال الأربعين سنة الماضية، بلغ متوسطها حوالي 60.

العملات المشفرة: البيتكوين وALTCOIN

الذهب الرقمي 

أصول الملاذ الآمن الجديدة

إننا نعيش في عصر تكنولوجي جديد مذهل. وعادةً ما ستكون جائحة كوفيد-19 الحافز لإحداث العديد من التغييرات التي كانت ستحدث على أي حال. الآن أو لاحقًا. فالعملات المشفرة، على سبيل المثال، ستصبح وسيلة للدفع والصرف وأصول ملاذ آمن جديدة.

لا يفضل وارن بافت العملات المشفرة؛ إنه لا يثق بها، ولكن صراحةً لا أظنه يفهمها بشكل جيد. كما وصفها بمفهومه الخاطئ، “الأصول التي لا تدر شيئًا”. وذكر أنه لن يشتريها أبدًا، وهو ما قاله عن الذهب، حتى وقت قريب جدًا. 

1. كانت البيتكوين أول عملة مشفرة تم إنشاؤها في أوائل عام 2009 من قِبل ساتوشي ناكاموتو الغامض، والذي يُفترض أنه اسم مستعار له.

2. Altcoin هي عملة مشفرة أخرى، بالإضافة إلى أكثر من 5000 عملة أخرى، كل منها لها خصائصها وقواعدها الخاصة. وهي استثمارات في مرحلة مبكرة في نظم الحاسوب تجعل حياتنا أسهل وأكفأ.

3. العملات المشفرة ليست عملات بالمعنى التقليدي، ولكنها برامج متطورة، ومصدر الثروات الأمثل في عالم اليوم. تعد سلاسل الكتل أو البلوكتشين تقنيتها الأساسية (على غرار جداول بيانات إكسل العملاقة).

4. الأمان

     4.1 تُعد البيتكوين في مأمن من التدخل والتلاعب من قِبل الحكومات والبنوك المركزية.  

     4.2. ولا يمكن سرقتها أو ضياعها إذا تم شراؤها من خلال وسيط مرخص خاضع للتنظيم يتمتع بالسمعة الحسنة، مثل منصة eToro. يمكن تخزينها فعليًا على الهاتف الذكي، مع حمايتها بكلمة السر وبصمة الأصابع وخاصية التعرف على الوجه.

5. العملات المشفرة هي عملة المستقبل. فالبيتكوين هي بالفعل شكل دولي من أشكال العملة بدون تكاليف صرف ورسوم. وبعد الكثير من الشكوك العميقة، بدأت الحكومات والمؤسسات الآن أخذها على محمل الجد. ويتزايد عدد الشركات الرئيسية التي تقبلها كعملة للدفع. في الثاني والعشرين من يوليو 2020، سمح مكتب المراقب المالي للعملة في الولايات المتحدة (الذي ينظم النظام المصرفي الأمريكي) للبنوك الأمريكية بحماية الأصول المشفرة للعملاء وتوفير الخدمات المصرفية لأعمال التشفير. وتستعين المصارف الكبرى بفرق كبيرة مخصصة لتأكيد المعاملات وفحصها بتكلفة مليارات الدولارات. ويمكن للإيثريوم، إحدى العملات المشفرة، تغيير كل ذلك. سوف يمول شراء العملات المشفرة أنظمة جديدة للتنافس مع النماذج الراسخة، والتي تستخدم غالبًا لاستغلال العملاء.

 وبناءً على ما تقدم، من المتوقع أن يكون هناك تبني واسع النطاق للعملات المشفرة لا يمكن إيقافه، سيؤدي لتغيير للنظم المالية في مختلف أنحاء العالم إلى الأبد. 

ولكن سوف يستغرق الأمر وقتًا. “إن العادات القديمة تموت بصعوبة؛ بينما تنمو العادات الجديدة بصورة مطردة.”

6. البيتكوين مقابل الذهب 

     6.1 يجب الاحتفاظ بالذهب في خزنة. بينما يمكن تخزين البيتكوين بأمان على جهاز iPad. 

     6.2 قيمة جميع عملات البيتكوين المتداولة ليست سوى جزء صغير من سوق الذهب الذي تبلغ قيمته 8 تريليون دولار. وباعتبار عملة البيتكوين استثمارًا للملاذ الآمن، فإنها ستأخذ حصة السوق من الذهب. وستستغرق وقتًا طويلاً قبل أن تُحدث تأثيرًا كبيرًا، ولكنها ستحققه. 

    6.3 كلاهما سلع أساسية نادرة. ولكن البيتكوين أكثر ندرة. يبلغ الإنتاج السنوي العالمي من الذهب 3300 طن، أي ما يعادل حوالي 3.5% من الذهب العالمي الذي تتم إضافته إلى العرض. ينص بروتوكول البيتكوين على أنه لا يمكن أن يكون هناك أكثر من 21 مليون. ولقد تم بالفعل استخراج ثمانية عشر مليون منها (94%) ويتم تداولها حاليًا. لا يزال 64% من البيتكوين التي تم شراؤها محجوزة من قِبل المشترين الأصليين.       

    6.4 هناك وسائل لكسب الفائدة على البيتكوين، على عكس الذهب.

7. ما هي التوقعات المتعلقة بسعر البيتكوين وaltcoin؟

    7.1 التنصيف. كل أربع سنوات، تنخفض مدفوعات البيتكوين التي يتلقاها عمال التعدين (الأشخاص الذين يملكون أجهزة كمبيوتر قوية والذين يراقبون شبكة البيتكوين، ويضيفون كتل جديدة من المعاملات إلى البلوكشين) إلى النصف، مما يؤدي بالتالي إلى تقييد العرض. وكانت آخر عملية تنصيف في 11 مايو 2020. وكان سعر البيتكوين قد ارتفع إلى عنان السماء بعد عملتي التنصيف السابقتين. ليس على الفور، ولكن في غضون 612 شهرًا. وفي أعقاب تنصيف عام 2012، ارتفعت هذه النسبة إلى 7200%. وفي عام 2016، ارتفعت بنسبة 100%.

استعداد البيتكوين للارتفاع بعد تنصيف مايو 2020 

المصدر: الاتجاهات الكلية

المصدر: الاتجاهات الكلية

ارتفعت أسعار البيتكوين بصورة هائلة بعد أول عمليتي تنصيف لها. 

   7.2 توقعات أسعار البيتكوين وALTCOIN قد تكون عملية تنصيف شهر مايو 2020 سببًا لانطلاقة كبيرة للسوق الصاعدة. فماذا عن 40,000 دولار بحلول منتصف عام 2021، و250,000 دولار بحلول عام 2025 و1 مليون دولار في غضون 10 سنوات؟ لا أحد يعلم.  ولكن هذا هو رأي العديد من المحللين المخضرمين. كما يتوقعون أن تتفوق عملات altcoin الأفضل بصورة كبيرة على سعر البيتكوين، وهو ما يحدث حاليًا.

8. الجوانب السلبية 

        8.1 يصعب شراؤها. تتصدر eToro في ذلك الجانب. خمس عشرة عملة مشفرة رائدة متاحة للتداول على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. يمكن شراؤها بسهولة من خلال المعاملات الآمنة.

        8.2 عمليات الاحتيال. كان هناك العديد من المحتالين على الإنترنت يسعون لاستغلال الأفراد الضعفاء الذين حصلوا على قراءة جشعة بشأن أصحاب الملايين الجدد في عمليات التشفير. 

       8.3 تقلب الأسعار. يمكن أن تكون متقلبة للغاية. اطلع على الرسم البياني لسعر البيتكوين لعام 20172019. 

سعر البيتكوين عبر التاريخ

المصدر: الاتجاهات الكلية

عندما يتم رسمها على مقياس لوغاريتمي، ينظر إلى التقلب الأخير في البيتكوين على أنه أقل وضوحًا بكثير.

وفي الختام، الإجابة عن السؤال: أين ينبغي الاستثمار في أوقات الأزمات وما بعدها؟ أوصي بمحفظة استثمارية منظّمة على النحو التالي:

  1. مجموعة أساسية من الأسهم العالمية الناشطة في قطاع التكنولوجيا الفائقة، في المقام الأول الأمريكية، والصينية أيضًا، وبدرجة أقل، الأسهم الأوروبية واليابانية.
  2. وينبغي أن تشمل هذه المجموعة الأساسية شركات التكنولوجيا الحيوية والطاقة الشمسية والسيارات الكهربائية والتسوق عبر الإنترنت والشركات التي ينبغي أن تستفيد من طرح الجيل الخامس (5G).  
  3. تمكنت ما يصل إلى 30% من أدوات الذهب والفضة والعملات المشفرة بفعالية من التعرف على معلمات السوق الفردية وأحداثها أثناء تطورها.

كتب إيان بينفيلد هذه المدونة وهو مستثمر شهير لدى eToro، ويقيم حاليًا في الفلبين. عمل إيان في صناعة التعدين الأفريقية لمدة 40 عامًا، كما عمل كمدير تنفيذي لعدة شركات.

رأس مالك في خطر

يُعد ذلك بيانًا تسويقيًا ويجب ألا يتم اعتباره نصيحة استثمارية أو توصية شخصية أو عرض أو طلب شراء أو بيع لأي أدوات مالية. وقد أُعدت هذه المادة من دون وضع أهداف الاستثمار الخاصة بمتلقي معين أو وضعه المالي في الحسبان، ولم يتم إعدادها وفقًا للمتطلبات القانونية والتنظيمية اللازمة لتشجيع البحوث المستقلة. لا تُعتبر أية إشارات إلى الأداء السابق أو المستقبلي لأداة مالية أو مؤشر أو منتج استثماري ولا ينبغي اعتبارها مؤشرًا موثوقًا للنتائج المقبلة، إذ لا تقدم منصة eToro أي تعهد ولا تتحمل أي مسؤولية عن دقة أو اكتمال محتوى هذا المنشور، الذي أُعد باستخدام المعلومات المتاحة للجمهور.

937 مشاهدات