أسهم السيارات الكهربائية: احتدام المنافسة

لا يخفى على أحد أن صناعة السيارات الكهربائية قد شهدت حالة من الازدهار خلال السنوات الأخيرة. ومع زيادة التركيز على التغيرات المناخية والاستدامة، ارتفعت مبيعات السيارات الكهربائية. خلال عام 2020، ارتفعت مبيعات السيارات الكهربائية العالمية بنسبة 43% 1 لتصل إلى 3.2 مليون، على الرغم من أن مبيعات السيارات الإجمالية قد انخفضت بنسبة 16% بسبب جائحة فيروس كورونا.

فيما يتعلق بالمستثمرين، قد تكون هناك فرصة طويلة الأجل هنا. من الناحية الواقعية، لا تزال صناعة السيارات الكهربائية تخطو خطوتها الأولى. ووفقًا لما ورد عن الوكالة الدولية للطاقة (IEA)، فإنه بحلول عام 2030، سوف ترتفع أعداد السيارات الكهربائية لتصل إلى 230 مليون 2 سيارة كهربائية تسير في الطرقات المختلفة مقارنة بـ 10 ملايين سيارة تم تسجيلها بنهاية العام الماضي. في غضون ذلك، وفقًا لأبحاث السوق المتحالفة، من المقرر أن تبلغ قيمة سوق السيارات الكهربائية العالمية نحو 800 مليار دولار بحلول عام 2027، مقارنة بـ 160 مليار دولار في عام 20193. من المرجح أن يولد نمو هذا القطاع هذا العديد من فرص الاستثمار المربحة على مدى السنوات المقبلة.

ومع ذلك، فإن اختيار أفضل أسهم السيارات الكهربائية للشراء على المدى الطويل ليس بالأمر اليسير. حيث تحتدم مستويات المنافسة في هذا المجال. من بين أكبر 20 شركة مصنعة للسيارات في العالم والتي استحوذت معًا على نحو 90% من تسجيلات السيارات الجديدة في عام 2020 أعلنت 18 شركة فقط عن خطط لزيادة إنتاج السيارات الكهربائية على نحو متسارع4. بمعنى آخر، في الوقت الحالي، تشهد صناعة السيارات بأكملها تحولًا نحو السيارات الكهربائية. لذا، فإن اكتساب خبرة واسعة في هذا المجال من خلال منتج موضوعي يمكن أن يكون نهجًا معقولاً للاستثمار.

عقود الفروقات هي أدوات مُعقدة وتتضمن مخاطر عالية بخسارة سريعة للأموال بسبب الرافعة المالية. 67% من حسابات المُستثمرين الأفراد تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة مدى فهمك لآلية عمل عقود الفروقات وما إن كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك من عدمه.

شركة تسلا تتصدر قائمة منتجي السيارات الكهربائية

اليوم، تأتي شركة تسلا لتصبح الشركة الرائدة في مجال صناعة السيارات الكهربائية. ففي خلال العام الماضي، قامت بإنتاج 49.950 سيارة كهربائية، بزيادة قدرها 36% على عدد السيارات التي تم إنتاجها خلال عام 2019 لتتخطى منافسيها بفارق كبير.

تسلا التي تعمل تحت قيادة، إيلون ماسك، الذي يتسم بكونه صاحب رؤية مستقبلية لديها العديد من الأمور التي هي بصدد القيام بها. أولاً، هي تحظى بميزة أنها هي من اتخذت الخطوة الأولى في هذا المجال. شركة رائدة في مجال صناعة السيارات الكهربائية، كانت واحدة من أولى الشركات التي أنتجت السيارات الكهربائية على نطاق واسع. نتيجةً لذلك، لديها حاليًا حصة سوقية كبيرة.

ثانيًا، تعد تقنية البطارية الخاصة به هي الأفضل في فئتها. خلال العام الماضي، أجرى المحللون في UBS مقارنة للبطاريات التي يتم إنتاجها في سبع شركات كبرى لتصنيع السيارات الكهربائية وجاءت تسلا في المقدمة بمعظم المقاييس5.

ثالثًا، تتمتع تسلا بمركز مهيمن في الصين، وهي أكبر سوق للسيارات الكهربائية في العالم. خلال عام 2020، أنتجت تسلا نحو 150.000 سيارة 6 في الصين (وهو ما يمثل نحو 20% من إجمالي مبيعاتها7) وكانت السيارة “Model 3” هي السيارة الكهربائية الأكثر مبيعًا في البلاد8. ومع وصول مبيعات السيارات الكهربائية في الصين إلى ستة ملايين سيارة بحلول عام 20259، تبدو تسلا في وضع جيد يحفزها على تحقيق النمو على المدى الطويل.

السيارات الكهربائية الأكثر مبيعًا على مستوى العالم خلال عام 2020

المصدر:https://www.statista.com/statistics/960121/sales-of-all-electric-vehicles-worldwide-by-model/

المنافسة تحتدم

ومع ذلك، فإن عددًا من كبار مصنعي السيارات يتعاملون الآن مع تسلا.

إحدى هذه الشركات المصنعة هي شركة فولكس فاجن، التي تدخل عالم السيارات الكهربائية على نحو منفتح للغاية. فقد أعلنت الشركة الألمانية مؤخرًا للمستثمرين أنها تتوقع أن تكون 70% من سياراتها المباعة في أوروبا كهربائية بالكامل بحلول عام 2030. ولتحقيق ذلك، تخطط لافتتاح ستة “مصانع عملاقة” في أوروبا بحلول نهاية العقد. وسيساعد ذلك في زيادة إنتاج البطاريات. كما صرحت الشركة بأنها تستهدف حصة سوقية للسيارات الكهربائية تزيد عن 50% في كلٍ من الصين والولايات المتحدة بحلول نهاية العقد.

وخلال العام الماضي، أنتجت شركة فولكس فاجن 231.600 سيارة كهربائية (و9.3 مليون سيارة إجمالاً). لذلك، لا يزال بينها حاليًا وبين تسلا الكثير والكثير. ومع ذلك، يبدو أن الشركة تعمل على تقليل هذه الفجوة على نحو متسارع. فقد صرح رالف براندستاتر، الرئيس التنفيذي لشركة فولكس فاجن خلال تحديث استراتيجية الشركة في مارس 2021 قائلاً “نعمل على تسريع وتيرة التصنيع. وسوف تشهد فولكس فاجن خلال السنوات القادمة تغيرًا لم تشهده من قبل.”

يعمل مصنعو السيارات التقليديون الآخرون في أوروبا أيضًا على زيادة إنتاجهم للسيارات الكهربائية. فولفو، على سبيل المثال، قالت إنها ملتزمة بأن تصبح إحدى الشركات الرائدة في سوق السيارات الكهربائية “المتميزة” كما أنها تخطط لتصبح شركة سيارات كهربائية بالكامل بحلول عام 2030. وخلال العام الماضي، أزاحت فولفو الستار عن السيارة “XC40 Recharge” وهي أول سيارة كهربائية بالكامل. وعلى مدى السنوات المقبلة، تخطط الشركة لطرح عدة طرازات كهربائية إضافية.

في الوقت نفسه، كشفت شركة دايملر التي تمتلك العلامة التجارية مرسيدس-بنز – مؤخرًا عن النسخة الكهربائية من سيارتها السيدان الفاخرة الرائدة من فئة S من مرسيدس-بنز، EQS. EQS هي الأولى في عائلة سيارات مرسيدس-بنز القائمة على منصة سيارات كهربائية مخصصة من الألف إلى الياء. وستُطرح للبيع في أغسطس من هذا العام في أوروبا والولايات المتحدة، وفي أوائل عام 2022 في الصين. كان المحللون في دويتشه بنك قد أطلقوا على EQS التي يبلغ مداها 770 كيلومترًا وشاشة عرض تغطي لوحة القيادة بالكامل تقريبًا – “مقاتلة مرسيدس تسلا” وقالوا بأن السيارة “ستحدد على الأرجح المعيار من حيث الميزات التقنية، فضلاً عن التصميم والجودة” في الصناعة.

بورش هي الأخرى المملوكة لمجموعة فولكس فاجن هي شركة أوروبية أخرى تستحق الإشارة إليها هنا. فقد أطلقت مؤخرًا سيارتها السيدان الكهربائية “تايكان” وقد أثبت هذا الطراز أنه يحظى بشعبية كبيرة في أوساط العملاء. في واقع الأمر، خلال الربع الأول من عام 2021، أنتجت بورش 9072 سيارة من طراز تايكان، أي أقل بـ 61 فقط من عدد سيارات الطراز “911s” التي أنتجتها.

المصنعون الأمريكيون جادون بشأن الاستدامة

الأمر مشابه في الولايات المتحدة، حيث يتسابق مصنعو السيارات التقليديون لزيادة إنتاج سياراتهم الكهربائية للاستحواذ على حصة في السوق.

جنرال موتورز (GM)، على سبيل المثال، أعلنت مؤخرًا أنها بدءًا من الآن وحتى عام 2025، ستنفق ما يقرب من 30 مليار دولار على تطوير السيارات الكهربائية (وذاتية القيادة)، مع إطلاق 30 طرازًا من السيارات الكهربائية عالميًا. تتجه جنرال موتورز مباشرة إلى السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطارية (BEVs)، متجاوزة السيارات الهجينة تمامًا. وبحلول عام 2035، سوف تقوم الشركة التي جددت شعارها مؤخرًا ليعكس الاتجاه نحو مستقبل كهربائي بالكامل 10 — ببيع سيارات EVs11 فقط. نرغب في تحقيق الريادة في هذا المجال. هذا وقد صرح دوج باركس، نائب الرئيس التنفيذي لشركة جنرال موتورز لتطوير المنتجات العالمية في أواخر عام 2020 قائلاً، “لا نريد المشاركة فحسب، بل نريد أن نتبوأ موقع الصدارة”.

فورد، في غضون ذلك، أعلنت في فبراير أن كل سيارة تبيعها في أوروبا ستكون “بدون انبعاثات” (أي على الأقل هجينة تعمل بالكهرباء) بحلول عام 2026 وستكون كهربائية بالكامل بحلول عام 2030. كانت شركة فورد قد أطلقت مؤخرًا سيارتها “Mustang Mach-E”، وقد أثبتت أنها جديرة بالثقة في أوساط العملاء حتى الآن. خلال الربع الأول من عام 2021، كانت هي رابع أكثر السيارات الكهربائية مبيعًا في الولايات المتحدة، حيث استطاعت أن تستحوذ على حصة السوق من تسلا12.

تسلا تتنافس في الصين

في الصين، تشتد حدة المنافسة أيضًا. تأتي شركة SAIC Motor كواحدة من أكبر مصنعي السيارات الكهربائية هنا، حيث تدخل في شراكات مع فولكس فاجن وجنرال موتورز. وتتسم سيارتها الكهربائية ذات الميزانية المحدودة، “Hong Guang Mini EV”، بكونها تتفوق على سيارات تسلا الأكثر فخامة في البلاد. في يناير، بلغت مبيعات هذا الطراز الذي تم تسويقه على أنه “أداة التواصل بين الأشخاص” ضعف مبيعات سيارات تسلا في الصين11. هذا وقد أشارت شركة SAIC بأنها تخطط لامتلاك ما يقرب من 100 طراز يعمل بـ “الطاقة الجديدة” مع شركائها بحلول عام 2025. تشمل سيارات الطاقة الجديدة السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات وكذلك السيارات الهجينة والسيارات التي تعمل بخلايا وقود الهيدروجين.

ثم، بالطبع، هناك NIO، التي يطلق عليها في بعض الأحيان “تسلا الصينية”. NIO التي تصف نفسها بأنها “شركة سيارات الجيل القادم” تعمل على تصنيع سيارات كهربائية ذكية ومتميزة تتسم بتقنيات متقدمة مثل الذكاء الاصطناعي. مثلها مثل تسلا، يُنظر إليها على أنها علامة تجارية عصرية. خلال عام 2020، أنتجت NIO ما مجموعه 43.728 سيارة كهربائية، بزيادة قدرها 113% على أساس سنوي. يتوقع المحللون في Mizuho أن تضاعف الشركة هذا العدد على نحو تقريبي خلال هذا العام14، على الرغم من النقص العالمي في أشباه الموصلات.

هناك بعض الشركات الأخرى في الصين التي تعمل في مجال تصنيع السيارات الكهربائية مثل XPeng، Li Auto، بالإضافة إلى Warren Buffett المدعومة من جانب شركة BYD .

الشركات الناشئة والسيارات الكهربائية

أخيرًا، من الجدير بالذكر أن هناك عددًا من الشركات الصغيرة المتخصصة على وشك دخول إلى السوق قريبًا.

إحدى هذه الشركات هي شركة Fisker. تم تصميم طرازها الرائد، “Ocean”، بواسطة مصمم السيارات الدنماركي هنريك فيسكر، الذي صمم أيضًا طراز “DB9” لشركة آستون مارتن. تخطط Fisker لبدء الإنتاج العام المقبل.

تبرز شركة لوسد موتورز كمثال آخر. حيث تصف طرازها الرائد، “Lucid Air”، بأنه “أسرع وأطول مدى بالإضافة إلى كونه أسرع سيارة كهربائية فاخرة تعمل بالشحن في العالم”. ومن المتوقع أن يتم إتاحة هذا الطراز خلال عام 2022.

ريفيان هي الأخرى تستحق أن يرد ذكرها هنا. حيث تعمل على تطوير مجموعة من سيارات المغامرات الكهربائية بالكامل. وقد صرحت الشركة بأنه من المقرر تسليم طرازها R1T للعملاء في الولايات المتحدة خلال يونيو 2021.

تتطلع جميع هذه الشركات إلى تحدي تسلا بسياراتها الكهربائية المتميزة.

طريقة أفضل للاستثمار في أسهم السيارات الكهربائية

بالنظر إلى المستوى العالي من المنافسة في مجال السيارات الكهربائية، قد يرغب المهتمون بالاستثمار في أسهم السيارات الكهربائية في اتباع نهج متنوع. فبدلاً من دعم شركة واحدة أو اثنتين فقط، ضع في اعتبارك توزيع رأس المال على مجموعة من أسهم السيارات الكهربائية. سيساعد هذا النهج في تقليل المخاطر الخاصة بالأسهم بل ومن المحتمل أن يحسن فرصك في الاستفادة من نمو هذا القطاع.

ويأتي الاستثمار في محافظ CopyPortfolios التي تركز على السيارات من eToro كأحد أسهل الطرق وأكثرها فعالية من حيث التكلفة للحصول على تعرض واسع النطاق لمجال السيارات الكهربائية. إحدى المحافظ التي يجب وضعها في الاعتبار هي استراتيجية Driverless التي توفر الوصول إلى العديد من الجهات الفاعلة الرئيسية في مجال السيارات الكهربائية، بما في ذلك تسلا وفولكس فاجن وجنرال موتورز وBMW وفولفو وNIO، على الرغم من حقيقة أنها مصممة لتوفير التعرض للشركات العاملة في مجال السيارات ذاتية القيادة.

عقود الفروقات هي أدوات مُعقدة وتتضمن مخاطر عالية بخسارة سريعة للأموال بسبب الرافعة المالية. 67% من حسابات المُستثمرين الأفراد تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة مدى فهمك لآلية عمل عقود الفروقات وما إن كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك من عدمه.

الخيار الآخر هو محفظة ChinaCar التي تفتح لك أبواب مصنعي السيارات الصينيين. من الشركات في هذه المحفظة NIO وBYD وXPeng.

عقود الفروقات هي أدوات مُعقدة وتتضمن مخاطر عالية بخسارة سريعة للأموال بسبب الرافعة المالية. 67% من حسابات المُستثمرين الأفراد تخسر أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع هذا المُزود. ينبغي عليك مراعاة مدى فهمك لآلية عمل عقود الفروقات وما إن كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك من عدمه.

الخيار الثالث الذي يجب مراعاته هو محفظة CopyPortfolio الخاصة بـ “صناعة السيارات” من eToro. ستتضمن هذه المحفظة، التي لا تزال قيد التطوير، والمقرر إطلاقها في المستقبل القريب، عددًا من مصنعي السيارات الكهربائية، لأن هذا هو مستقبل الصناعة.

من خلال محافظ CopyPortfolios هذه، يمكن للمستثمرين وضع محافظهم الاستثمارية للاستفادة من النمو طويل الأجل لصناعة السيارات الكهربائية، مع تقليل المخاطر الخاصة بالأسهم.

قائمة المصادر:

  1. https://www.theguardian.com/environment/2021/jan/19/global-sales-of-electric-cars-accelerate-fast-in-2020-despite-covid-pandemic
  2. https://www.iea.org/reports/global-ev-outlook-2021
  3. https://www.alliedmarketresearch.com/electric-vehicle-market
  4. https://www.just-auto.com/news/global-electric-car-sales-up-41-in-2020-iea_id201603.aspx
  5. https://www.businessinsider.com/teslas-batteries-best-cheapest-industry-ahead-competition-ubs-teardown-2020-10?r=US&IR=T
  6. https://fortune.com/2021/01/28/tesla-2020-profit-china-sales/
  7. https://www.cnbc.com/2021/02/09/teslas-china-sales-more-than-doubled-in-2020.html
  8. https://www.cnbc.com/2021/04/22/chinese-electric-car-makers-target-europe-as-competition-heats-up.html
  9. https://www.spglobal.com/platts/en/market-insights/latest-news/metals/121720-chinas-ev-sales-to-reach-more-than-13-mil-units-in-2020-caam
  10. https://www.dezeen.com/2021/01/11/general-motors-logo-redesign-2021/
  11. https://www.nytimes.com/2021/01/28/business/gm-zero-emission-vehicles.html
  12. https://fordauthority.com/2021/04/ford-mustang-mach-e-was-the-fourth-best-selling-ev-in-the-u-s-in-q1/
  13. https://www.bbc.co.uk/news/business-56178802
  14. https://finance.yahoo.com/news/nio-despite-chip-shortage-deliveries-163737076.html
1235 مشاهدات