التنوع: المُمارسات الأفضل للمُستثمرين لتجنب الخسارة

ما الذي يُحفّز المُستثمرين حقًا؟ إذا أجبت قائلاً “الأرباح”، فإن إجابتك صحيحة جُزئيًا.

كما اتضح لنا، يميل الأشخاص لكُره الخسائر أكثر من تفضيلهم للأرباح. يُطلق على هذا المبدأ الرئيسي لعلم النفس البشرية اسم “تجنب الخسارة”، وقد ظهر لأول مرة في عام 1979 على يد عالم الاقتصاد الحائز على جائزة نوبل دانيال كانيمان ومُساعده عاموس تفيرسكي.

ما هو تجنب الخسارة؟

في كتابه الذي أصدره عام 2013، بعنوان “التفكير السريع والبطيء”، تناول كانيمان العديد من الأنظمة النفسية المُختلفة والاستراتيجيات الاقتصادية. وعلى الرغم من ذلك، كان تجنب الخسارة هو محور التركيز في كل هذه الحالات، وذلك لأنه كما ذكر كانيمان: “الاستجابة للخسائر أقوى بكثير من الاستجابة لتحقيق المكاسب”. والنتيجة هي أنه في كثير من الأوقات، يكون تجنب الخسارة هو الدافع وراء اتخاذنا للقرارات.

نلحظ هذا التحيز لتجنب الخسارة في التفكير والسلوك البشريين بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بالأسواق المالية. عندما تكون أموال الأشخاص في خطر، كما هو الحال أثناء الاستثمار، فإن تجنب الخسارة قد يكون دافعًا قويًا أثناء اتخاذ قرارات الاستثمار. في الواقع، التنوع هو أحد أكثر الأدوات فائدة وأهمية للمُستثمرين لتجنب الخسارة.

ما هو التنوع؟

في حين أن هناك العديد من استراتيجيات إدارة المخاطر أثناء الاستثمار، فإن التنوع ربما يكون النهج الأكثر شُهرة واستخدامًا – وهو دليل على مدى فعالية فهم العديد من المُستثمرين له.

ببساطة شديدة، التنوع هو توزيع رأس المال المُستثمر الخاص بك على الأصول المُختلفة، وبالتالي لن تستثمر في أصل واحد فقط على نحو مُفرط. يستند هذا المفهوم بصورة أساسية إلى المثل القديم القائل “لا تضع البيض كله في سلة واحدة”. من خلال الاحتفاظ بالعديد من الأصول المُتنوعة ضمن محفظتك، سواء كانت مجموعة من الأسهم من قطاعات ودول مُختلفة أو أصول من مختلف الفئات أو جميعها، فإنه من المُمكن الحد بشكل كبير من المخاطر الإجمالية. 

دائمًا ما يكون التنوع ناجحًا لأن الأصول المُختلفة قد يكون لها ردود فعل مُختلفة حيال أحداث السوق ذاتها. فقد يتفاعل السهم الواحد على نحو سلبي للغاية، بينما يتفاعل آخر على نحو أقل سلبيةً – أو حتى على نحو إيجابي. إذا كانت محفظتك تتسم بالقدر الكافي من التنوع بالأصول المُختلفة، فإنه من المنطقي أن تتمكن من تجنب الخسائر الكُبرى.

تحليل مُتعمق للتنوع

هذا هو التعريف الأساسي للتنوع. لنُلقي نظرة عن كثب على كيفية زيادة تقييم الأصول التي نستثمر فيها، وما قد يحدث عندما لا يُطبق المُستثمرون نهج التنوع.

في حين أنه من المُهم للغاية دراسة البيانات المالية لأي شركة، فقد يكون لمعنويات السوق والزخم المقابل نفس القدر من التأثير في بعض الأحيان، إن لم يكن له تأثير أكبر على تحركات السهم. هناك العديد من المواقف التي شهدت خلالها الأسهم ارتفاعًا بالغًا ليس له علاقة بالتحليلات الأساسية، ومن ثم انزلقت في وقت لاحق في ظل تأثرها بمعنويات السوق. على سبيل المثال:

  • Asensus Surgical Inc. (ASXC) هي شركة أجهزة طبية تُطوّر تكنولوجيا لجعل العمليات الجراحية أقل تداخلاً، وبالتالي يكون لديها القدرة على إحداث ثورة في صناعة الرعاية الصحية. كما نلحظ أدناه، فإن أسهم شركة Asensus كانت عرضة لتحركات حادة، حتى من دون اعتبارها شركة متقلبة بشكل خاص.
Asensus Surgical Inc. (ASXC)
سعر السهم يوم 16 ديسمبر، 2020: $0.58
سعر السهم يوم 10 فبراير، 2021: $6.32
الأرباح: +989%
سعر السهم يوم 20 إبريل، 2021: $1.52
الخسارة: -~76%

 

  • كان لدى المُستثمرين آمال هائلة حيال شركة BioNano Genomics Inc. (BNGO) مع بداية عام 2021. فقد جمعت شركة التكنولوجيا الحيوية 335 مليون دولار، وحققت تقدمًا ملحوظًا في نظام التسلسل الجيني Saphyr، لترتفع أسهمها على نحو كبير. وبعد ذلك، تراجعت أسهمها، ويبدو أنه لم يكن هناك حافز واضح على الخسارة.
BioNano Genomics Inc. (BNGO)
سعر السهم يوم 16 ديسمبر، 2020: $0.51
سعر السهم يوم 16 فبراير، 2021: $15.57
الأرباح: +~2952%
سعر السهم يوم 20 إبريل، 2021: $5.38
الخسارة: 65%

 

  • تُخطط شركة Tilray Inc. (TLRY) لدمج عملياتها مع نظيرتها الكندية لزراعة القنب Aphria بنهاية العام الحالي، لتُنشئ الشركتان أكبر شركة قنب في العالم. ولكن، بعد أن شهدت أسهم Tilray صعودًا سريعًا خلال شهر فبراير، تراجعت الأسهم على نحو كبير لتخسر الكثير من قيمتها.
Tilray Inc. (TLRY)
سعر السهم يوم 5 فبراير، 2021: $25.72
سعر السهم يوم 10 فبراير، 2021: $63.91
الأرباح: +148%
سعر السهم يوم 20 إبريل، 2021: $15.89
الخسارة: 75%

المؤشرات: دراسة للتنوع

عندما نُلقي نظرة عن كثب على المؤشرات الرئيسية في السوق من جميع أنحاء العالم، سنجد أن الفارق الرئيسي في العائدات بين الأسهم الفردية التي تتألف منها يُصبح واضحًا.  يشمل كُل مؤشر ككل مجموعة كبيرة من الشركات، ويخضع لارتفاعات وانخفاضات ملحوظة، مما يخلق بطبيعة الحال نوعًا من التنوع الداخلي للمحفظة لهؤلاء الذين يستثمرون فيها.

على سبيل المثال، فيما يلي الأسهم الأفضل والأسوأ أداءًا خلال عام 2020 من العديد من المؤشرات الرائدة عالميًا:

SPX العوائد خلال عام واحد 2020
الأفضل Penn National Gaming Inc.

652.76%
Enphase Energy

571.52%
الأسوأ Biogen Inc.

-20.06%
Carnival Corp.

-56.8%

 

NDX العوائد خلال عام واحد 2020
الأفضل Tesla Motors Inc.

395.73%
Tesla Motors Inc.

743.4%
الأسوأ Biogen Inc.

-20.06%
Walgreens Boots Alliance, Inc.

-29.33%

 

FTSE 100 العوائد خلال عام واحد 2020
الأفضل Kingfisher

156%
Scottish Mortgage Investment Trust

110.4%
الأسوأ GlaxoSmithKline plc

-16%
International Consolidated Airlines Group, S.A,

-61%

 

DAX العوائد خلال عام واحد 2020
الأفضل Daimler AG

172%
Delivery Hero SE

79.9%
الأسوأ Fresenius Medical Care AG & Co.

-2.9%
Bayer Aktiengesellschaft

-30%

الاستثمار المسؤول والحفاظ على التنوع

دائمًا ما ستحمل الأسواق المالية بعض المخاطر؛ بالفعل كما هو الحال بالنسبة لجميع أمور الحياة، قد نُحقق أرباحًا ونتكبد خسائر. يُدرك المُستثمرون الحكماء ضرورة توخي الحذر وتحمل المسؤولية ودمج طرق إدارة المخاطر المثبتة مثل التنوع ضمن استراتيجياتهم الاستثمارية.

هذه الرسالة تسويقية ولا تتضمن، ولا ينبغي أن تفهم على أنها تتضمن مشورة استثمارية أو توصية شخصية أو عرضًا أو طلبًا لشراء أو بيع أي أدوات مالية. تم إعداد هذه المادة دون النظر إلى أي أهداف استثمارية أو وضع مالي معين لأي شخص، ولم يتم إعدادها وفقًا للمتطلبات القانونية والتنظيمية لتشجيع البحث المستقل. لا ينبغي اعتبار أي إشارات إلى الأداء السابق أو المستقبلي لأداة مالية أو مؤشر أو منتج استثماري بأنها مؤشرًا موثوقًا للنتائج المستقبلية. لا تقدم eToro أي تعهد ولا تتحمل أي مسؤولية فيما يتعلق بدقة أو اكتمال محتوى هذا المنشور، الذي تم إعداده باستخدام المعلومات المتاحة للجمهور.

330 مشاهدات