أساسيات التحليل الفني

أحاول، منذ أن أصبحت مستثمرًا مشهورًا على منصة eToro، مساعدة ناسخيَّ في معرفة المزيد عن التجارة والاستثمار. عندما يتعلق الأمر بتعلم مهارة جديدة، يميل الكثيرون إلى الغوص مباشرة في الأعماق، وفي بعض الأحيان ينسون أنهم بحاجة إلى تعلم السباحة أولاً. يصدُق ذلك بشكل خاص على تعلم التداول!

يستغرق تعلم التداول وقتًا طويلاً والكثير من الانضباط؛ ومن الضروري توافر قاعدة متينة لأساسيات التداول. كُتب هذا المنشور على المدونة لمساعدتك في بدء استخدام الأساسيات المطلقة للتحليل الفني.

مقدمة عن الشمعدانات

عند التعرف على التحليل الفني، يجب أن تفهم أولاً ما تمثله الشمعة على الرسم البياني. عندما نتحدث عن الشموع، فإننا لا نشير إلى النوع الذي يوجد لدى الكثير منكم في بيوتكم. 

أنا على يقين من ملاحظتنا جميعًا تلك الشموع الحمراء والخضراء على الرسم البياني من قبل، ولكن ما الذي تظهره لنا بالفعل؟ تخبرنا تلك الشموع، ببساطة، كيف تحرك سعر الأصل خلال فترة زمنية معينة. إن كانت الشمعة خضراء، فإن ذلك يعني أن سعر السهم قد أغلق أعلى من سعره الافتتاحي في بداية النطاق الزمني المحدد. إن كانت الشمعة حمراء، فإن ذلك يعني أن السعر قد أغلق على أدنى من سعره الافتتاحي خلال النطاق الزمني المحدد.

الأطر الزمنية

كمتداول، من المهم أن تقوم بتحليل حركة السعر على أطر زمنية متعددة. يمكنك، عند فتح الرسم البياني لأي أصل، الاختيار من بين عدد من الأطر الزمنية المختلفة. تتراوح هذه الأطر من سنوي، حيث تمثل شمعة واحدة حركة السعر لسنة كاملة، وصولاً إلى دقيقة واحدة. 

ربما قرأت عن شخص ما يتجه نحو الصعود أو الهبوط على أصل معين. أن تكون اتجاهك صاعدًا يعني أنك تعتقد أن سعر الأصل سيرتفع، وأن تكون يكون اتجاهك صوب الهبوط يعني أنك تعتقد أن سعر الأصل سينخفض. عند البدء في فهم كيفية فك رموز مخططات الشموع ذات المظهر الرائع، قد تكون الأطر الزمنية الأطول مفيدة لفهم اتجاه حركة أصل معين في الوقت الحالي سواءً كان صعودًا أم هبوطًا (كما يُعرف ذلك بمسمى هيكل السوق).

بمَ تخبرنا الشمعدانات؟

تظهر أسعار الفتح والإغلاق على الرسم البياني بالنظر إلى ما يسمى بجسم الشمعة. على الشمعة الخضراء، يكون السعر في الأسفل هو المكان الذي بدأ فيه السعر في بداية الإطار الزمني – ويشار إلىه بمسمى “الفتح”، والسعر في الأعلى هو المكان الذي انتهى فيه السعر – ويشار إليه بمسمى “الإغلاق”. والعكس هو الصحيح عند النظر إلى الشموع الحمراء. 

فوق وتحت كل شمعة حمراء أو خضراء سترى الفتائل. تحبرنا الفتائل عن الأسعار الأعلى والأدنى التي شوهدت خلال الأطر الزمنية المحددة، والمعروف كذلك بمسمى “النطاق”. 

على سبيل المثال، إن كنت تبحث في الإطار الزمني لمدة ساعة واحدة، فمن الممكن أن يكون الأصل قد فتح بسعر 10 دولارات وأغلق عند 20 دولارًا. ومع ذلك، قد يكون السعر قد ارتفع خلال تلك الساعة إلى 25 دولارًا أو انخفض إلى 5 دولارات. تزودنا الفتائل بهذه المعلومات وهي مفيدة في تحديد مستويات الدعم والمقاومة (التي سأشرحها). 

مقدمة عن مستويات الدعم والمقاومة

كمتداول جديد، قد يتعذر عليك معرفة ما يجب التركيز عليه عند استخدام أدوات التحليل الفني. سترى أشخاصًا يتحدثون عن مختلف المؤشرات مثل RSI و MACD و EMAs، فضلاً عن ايلوت ويفز والايشموكو كلاودز وستوكاستيك وبولينجر باندز. ويؤدي ذلك حتمًا إلى احتواء مخطط المتداول الجديد على العديد من الخطوط والمؤشرات بحيث يبدو وكأنه لوحة لجاكسون بولوك.

مستويات الدعم والمقاومة

مستويات الدعم والمقاومة هي أداة التحليل الفني التي يمكن أن توفر للمستثمرين إشارة إلى الوقت الذي ينبغي أن يرتفع سعر الأصل أو ينخفض. 

على سبيل المثال، إذا رأيت ارتفاع سعر السهم، فقد تبدأ في التساؤل إلى متى سيستمر في الارتفاع؟ هل هذا هو الوقت المناسب للاستثمار؟ من الممكن طرح السؤال نفسه بشأن انخفاض سعر السهم. إلى متى سيستمر الانخفاض؟ الحقيقة هي أنه لا أحد يمكنه أن يعطي إجابة محددة. 

ومع ذلك، فإن مستويات الدعم والمقاومة هي مناطق أسعار تستند إلى الأداء السابق للسهم، حيث إذا ارتفع السهم ووصل إلى تلك المنطقة، فإننا نتوقع أن يعكس هذا السهم مساره لأنه وصل إلى منطقة مقاومة. وينطبق الشيء نفسه على الأسهم التي ينخفض سعرها. عندما ينخفض (أ) إلى منطقة معينة أو نطاق معين، ويصل إلى مستوى الدعم، لا نتوقع أن يعكس السهم مساره.

وفي بعض الأحيان، يستمر السهم في الارتفاع إلى ما بعد مستوى المقاومة. عندما يحدث ذلك، يصبح مستوى المقاومة السابق مستوى دعم ويتم إنشاء مستوى جديد من المقاومة. ذا انخفض السهم إلى ما دون مستوى الدعم، فسيتم كذلك إنشاء مستوى دعم جديد، وسيصبح مستوى الدعم السابق الآن مستوى مقاومة. 

مستويات الدعم والمقاومة

إن مستويات الدعم والمقاومة التي تتشكل على الأطر الزمنية الأعلى مثل الرسوم البيانية الأسبوعية أو اليومية أو الرسوم البيانية على مدى 4 ساعات قد تكون جيدة في تحديد المناطق المحتملة لانعكاس الاتجاه أو استمراره. هناك العديد من الطرق التي يمكننا من خلالها إضافة نقطة التقاء إلى مستوى الدعم والمقاومة واحتمالية ثباته، بغض النظر عن الإطار الزمني الذي يوجد فيه. 

تخيل أن فيلًا يقف على طبقة سميكة جدًا من الجليد يمكنها تحمل وزنه بشكل مريح. يحمل الجليد الفيل ويبقيه لأعلى كداعم. تخيل الآن أن الفيل يدعو أصدقاءه للانضمام إليه على رقعة الجليد واحدًا تلو الآخر. من المرجح، مع كل فيل إضافي يخطو على الجليد، أن يؤدي ذلك بشكل متزايد إلى تحطم الجليد. وينطبق الشيء نفسه على مستويات الدعم. كلما انخفض سعر السهم إلى مستوى الدعم ولامسه، زاد احتمال كسره ثم حدوث مزيد من الانخفاض في سعر السهم.

وينطبق الشيء نفسه على مستويات المقاومة. كلما لامس سعر السهم مستوى مقاومة أكثر، زاد احتمال اختراق السعر في النهاية، ما يؤدي إلى زيادة سعر السهم (رغم أن تشبيه الفيل لا يسري على هذا الموقف، ولذلك عليك التفكير في مستوى آخر … ).

أمثلة على الرسم البياني الحقيقي

قبل الانتهاء من منشور المدونة الماثل، أود مشاركة بعض الأمثلة الحقيقية على المخططات لتوضيح المفاهيم بصريًا. أحيانًا قد تجعل الصورة المفاهيم أسهل كثيرًا في الفهم!

مثال على Bitcoin (الرسم البياني اليومي)

بالنسبة للمثال الأول، استخدمت مخطط Bitcoin اليومي الذي يظهر بعض تقلبات مستوى الدعم والمقاومة اللطيفة. بالعودة إلى بداية العام الجاري 2021، وصلت عملة اليتكوين إلى مستوى مرتفع جديد حول مستوى 42,400 دولار، واخترقت في النهاية مستوى المقاومة المذكور في أول مرة طلب فيها. على مدار الأسابيع العديدة التالية، واصلت Bitcoin الصعود إلى حوالي 58,000 دولار. ومع ذلك ، فقد شهد بعد ذلك تصحيحًا بنسبة 30٪ تقريبًا، ليرتد إلى إعادة اختبار مستوى المقاومة اليومي السابق عند أعلى مستوى سابق عند 42,400 دولار.

كما ترون من الرسم البياني أدناه، أدى ذلك في النهاية إلى قيام Bitcoin بتحديد أعلى مستوى لها على الإطلاق، في تلك اللحظة، حول المستوى 61,500 دولارًا. استنادًا إلى نظرة مبسطة للغاية لاستمرار Bitcoin في السوق الصاعدة، والمفهوم الأساسي للدعم والمقاومة، فقد تكون خطوة Bitcoin التالية جيدة جدًا في تحقيق أحدث ارتفاع عند 61,500 دولارًا، ثم تنخفض في النهاية لإعادة اختبار هذا المستوى وتحويله إلى دعم. 

كما يوضح هذا الرسم البياني وجوب اعتبار مستويات الدعم والمقاومة مناطق، بدلاً من تحديد مستويات دقيقة.

مثال على إيثريوم (الرسم البياني اليومي)

يوضح هذا المثال مفهومًا تمت مناقشته مسبقًا في المدونة فيما يتعلق بقوة مستوى الدعم أو المقاومة. في الرسم البياني أدناه ، بدءًا من أوائل العام الجاري 2021، يمكنك أن ترى أن إيثريوم قد أمضت فترة طويلة من الوقت وهي تحوم حول مستوى 1700 دولار.

يمكنك أن ترى في عربة التداول أنه مستوى مهم بالنسبة للإيثريوم؛ فقد كان بمثابة دعم ومقاومة عدة مرات على الرسم البياني اليومي. في أحدث اختبار للمستوى كدعم ، يمكنك أن ترى أنه خضع للاختبار حوالي ثماني مرات قبل أن ترى في النهاية انخفاض إيثريوم إلى ما دون 1700 دولار مرة أخرى.

 

المُلخص

نأمل أن يكون بعضكم قد وجد هذه المدونة مفيدة. يستغرق تعلم التجارة على نحو يحقق الربح الوقت ويستلزم الانضباط، ولكن الحصول على أساس متين في التحليل الفني سيمنحك نقطة انطلاق رائعة. يسعدني دائمًا التحدث عن التحليل الفني أو التعبير لك عن آرائي أو الإجابة عن أية أسئلة قد تخطر على بالك. لذا لا تتردد في التواصل معي على eToro!

اندي كليفر هو مستثمر مشهور على eToro. يفضل المحفظة منخفضة المخاطر ويسعى للتغلب على المؤشرات الرئيسة على مدار كل عام. عندما يستثمر آندي في ممتلكات على المدى الطويل، فإنه يبحث عن الشركات التي ستستمر في تحقيق قيمة في المستقبل. 

عقود الفروقات هي أدوات مُعقدة وتنطوي على مخاطر عالية بخسارة سريعة للأموال بسبب الرافعة المالية. وتخسر 67% من حسابات المُستثمرين الأفراد أموالاً عند التداول على عقود الفروقات مع مقدم الخدمة المذكور. ينبغي عليك مراعاة مدى فهمك لآلية عمل عقود الفروقات وما إن كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بخسارة أموالك من عدمه.

التداول بالنسخ هي خدمة مُخصصة لإدارة المحافظ تُقدمها شركة eToro (الأوروبية) المحدودة المُرخصة والخاضعة لإشراف هيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية.

لا يخضع الاستثمار في الأصول المُشفرة لاختصاص الجهات الرقابية في بعض دول الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة. ليس هناك ما يضمن حماية المُستهلك. رأس مالك في خطر.

 

88 مشاهدات